نائب يفضح الملعوب:نسخة الدستورالتي استفتيَ عليها الشعب فيها139 مادة وليس 144،ومادة الفيتو الكردي 142لاوجود لها

Submitted by alaa on جمعة, 11/15/2019 - 14:39

علاء اللامي

 في هذا الفيديو قال النائب يوسف الكلابي (بعض الإخوة القانونين قال إن نسخة الدستور التي صوت عليها الشعب والمطبوعة على كلفة وحساب مجلس النواب العراقي في كتيب بعنوان " دستورنا بين أيدينا"، هذه النسخة الملزمة لنا والتي تم استفتاء الشعب عليها تحتوي على 139 مادة فقط وليس 144 مادة. وبالعودة الى مجلدات مناقشات لجنة كتابة الدستور من اول جلسة إلى آخر جلسة وبمراجعة كافة المداخلات نجد ان المواد الدستور التي قدمت للاستفتاء هي 139 مادة. وهذا يعني أن المادة 142 من الدستور (التي تنص على ما يسمى بفيتو المحافظات الثلاث على أي تعديلات) غير موجودة أبدا.

السفير الأميركي وحماقته بارتداء ألوان المنتخب العراقي ضد إيران!

Submitted by alaa on خميس, 11/14/2019 - 17:41

نصير المهدي

نعم أميركا تحتل العراق وتنهب ثرواته وتنصب حكوماته وتسعى في خرابه وتدميره ومثل هذه الحركات التافهة لن تغير لا من مهمة أميركا التدميرية القذرة في العراق ولا من وعي الناس لدور أميركا ومعها حلفاؤها في الغرب والكيان الصهيوني وعملائهم .
نعرف يا سعادة السفير بأنك الحاكم المطلق في العراق وأنك تمسك بيدك بصندوق أموال العراق وتستطيع أن تمنع رواتب شهر عن العراقيين فيموتون من الجوع ولا يحتاج العراقيون الى تذكيرهم بأن العراق " مالتكم " وأنه يمثل حجر الزاوية في الاستراتيجية الأميركية في المنطقة ومنها في العالم .

محاولات دولية لإنقاذ نظام القناصة؟

Submitted by alaa on خميس, 11/14/2019 - 03:18

منصور الناصر

تجري منذ أيام محاولات دولية لإنقاذ نظام القناصة، وامتصاص غضب الشارع العراقي. هذا المشروع تقوده بلاسخارت تحت اسم يونامي بالتوازي مع تصريحات بومبيو حول إقامة انتخابات مبكرة وبيان المرجعية..

طبعا كل منهم يسعى لتحقيق هدف خاص به ...

تصريحات عبد المهدي ومبادرات المرجعية للإمساك بخيوط اللعبة

Submitted by alaa on أربعاء, 11/13/2019 - 23:54

فوزي عبد الرحيم

في الغالب لا اتعاطى مع التصريحات من اي نوع او مصدر بل احاول ان اغطي الابعاد الفكرية للاحداث،لكني اليوم سوف اتعرض لتصريحات رئيس الوزراء التي بدا فيها اكثر ثقة بالنفس رغم محاولاته تبرير سياساته واستعطافه للجمهور...ان ثقة السيد عبد المهدي بنفسه وحديثه عن تجاوز العاصفة لاياتي من مجرد راي شخصي وانما هو مبني على معلومات ذات طابع امني واخرى سياسية...

بالنسبة للمعلومات الامنية اعيد التذكير ان السلطة كانت لها محاولة لفك اعتصام التحرير فشلت او تم التراجع عنها لاسباب غير معروفة وكما نبهت سابقا من ان السلطة اصبحت تدرك الان ان الوقت ليس في صالحها ولذلك هي متعجلة لايج

التشكيك بالانتفاضة واتهام المنتفضين بالعمالة لم يعد وجهة نظر بل إهانة لدماء الناس!

Submitted by alaa on أربعاء, 11/13/2019 - 11:14

علاء اللامي*

لا أعتقد أن هناك ثورة أو انتفاضة في التاريخ ظلمت كما ظلمت انتفاضة تشرين العراقية الباسلة، وافتريَ عليها وأسيءَ إلى شهدائها الأماجد، فقد انهالت عليها الاتهامات والتشويهات والتشبيهات البشعة منذ أول يوم لها وحتى الآن، ليس من أعدائها الطبيعيين من رجال النظام وأحزابه مليشياته والمنتفعين من فتاته فحسب بل أيضا من

حصاد الانتفاضة

Submitted by alaa on ثلاثاء, 11/12/2019 - 20:57

فوزي عبد الرحيم

التنبؤ بالسيناريو النهائي للانتفاضة الجارية منذ أسابيع أمر صعب، لكن ومع انها لم تحقق اهدافها بعد فقد اعطت العديد من المنجزات وقدمت ظواهر جديدة وكذبت بعض ما كان يعتبر حقائق اضافة الى انها ادت لابراز بعض السلبيات حيث نحاول هنا اجراء جردة لحصيلة ممارسات الانتفاضة وتحديد المرحلة التي تمر بها ومعاني ذلك وتداعياته.

لقد أحدث الجيل الشاب الذي فجر الانتفاضة صعقة كهربائية في الوعي العام كان الجميع يعتقد ان هناك حاجة لسنين طويلة كي يتكون بحيث يصل المجتمع الى قناعة بفشل الاسلام السياسي بتمثيله وادارة شؤون البلاد والبدء في البحث عن خيارات فكرية وسياسية جديدة وهو ما ي

مَن حذف جملة السيستاني (المتظاهرون لن يعودوا الى بيوتهم قبل تحقيق مطالبهم) ولماذا؟

Submitted by alaa on ثلاثاء, 11/12/2019 - 17:16

علاء اللامي

بعد ساعات على الكلام الذي نقلته مندوبة الأمم المتحدة الى العراق جينين بلاسخارت عن السيستاني ومنه قوله (المتظاهرون لن يعودوا الى بيوتكم قبل تحقيق مطالبهم، وإذا كانت الرئاسات الثلاث عاجزة عن تحقيقها فيجب البحث عن طريق آخر)، صدر بيان عن مكتب السيستاني حول لقائه مع المندوبة تجدون صورته مع هذا المنشور، بعد حذف الجزء الأول من تلك العبارة تحديدا، والإبقاء على التفاصيل الأخرى!

المنتفضون في بغداد يوجهون رسائل شديدة اللهجة بثلاث لغات إلى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية

Submitted by alaa on ثلاثاء, 11/12/2019 - 11:53

المنتفضون في بغداد يوجهون رسائل شديدة اللهجة بثلاث لغات إلى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية ويطالبون "أمنستي" العفو الدولية بالمزيد من الدفاع عن دمائهم التي سفكتها سلطات القمع الرجعية.

السيد نصر الله ودفاعه المؤسف عن قاتل شباب العراق عبد المهدي

Submitted by alaa on ثلاثاء, 11/12/2019 - 00:57

علاء اللامي

السيد حسن نصر الله يمون طبعا، ولكن حين يجعل من "السيد عادل عبد المهدي" ضحية للغضب الأميركي لأنه عقد اتفاقية مع الصين (فهيدي يسمح لنا فيها شوي لأنو مش ضابطة بنوب)! كيف يعني، إذا غضبت أميركا من عبد المهدي "يفش خلقه" في العراقيين ويقتل من شبابهم أكثر من 300 متظاهر سلمي ويجرح أكثر من عشرة آلاف؟ ألا يعلم السيد نصر الله أن اميركا هي التي عينت السيد عادل نائبا لرئيس الجمهورية في بداية الاحتلال الأميركي وبالضبط في 7 نيسان سنة 2005، ثم عينته وزيرا لقدس أقداسها "وزارة النفط العراقية" سنة 2014؟