صديقا البارزاني، خليل زاده وإيدي كوهين، يرفعان جرعة التحريض والفتنة بين العراقيين

Submitted on Tue, 09/05/2017 - 19:14

صرح خليل زاده الذي يعرف بعرّاب نظام المحاصصة الطائفية ودولة المكونات في العراق وسفير واشنطن في العراق خلال الغزو الأميركي بالقول (من الصعب أن يتراجع مسعود بارزاني عن قرار إجراء الاستفتاء إذا لم يكن هناك اتفاق بين واشنطن وأربيل وبغداد. ولا أعتقد بأن من الممكن أن يستخدم أحد القوة ضد الكرد.) أما الكاتب والسياسي الإسرائيلي إيدي كوهين فقد قال (توجد روابط وعلاقة قوية بين الشعبين الاسرائيلي والكردي، فإذا ما نظرنا الى التاريخ البعيد والقريب نرى ان اليهود تم قتلهم وتشريدهم وابادتهم من قبل الانظمة المستبدة الحاكمة ...

عرسال – من نصر إلى أزمة؟ كيف تمكنوا من مسخنا بهذا الشكل المخيف؟ 

Submitted on Tue, 09/05/2017 - 11:27

الإعلام في "الحرب" هو بالدرجة الرئيسية "سلاح لإطلاق الأوهام" هدفه تضليل العدو عن طريق الأكاذيب. ومثل أي سلاح آخر، يتوجب على مستعمله ان يستعمله بحساب وأن يحرص على ذخيرته من النفاد. وذخيرة الإعلامي هي "الثقة". فبدون "الثقة" لا تستطيع أن تطلق أوهاماً وأكاذيباً مؤثرة تصيب أهدافها وتخترقها. وكثرة الأكاذيب وحجمها وسهولة فضحها وافتقاد الأدلة، يستهلك الثقة. لذلك فان الأكاذيب الجيدة الصنع، تسند إلى حقيقة ما، مهما كانت صغيرة أو قليلة العلاقة بالكذبة المطلوبة. فيقول جومسكي أنه لا توجد كذبة مؤثرة، لا تستند إلى حقيقة ما، ولو تافهة. 
.

قراءة في مستقبل الاقتصاد السياسي للعراق

Submitted on Tue, 09/05/2017 - 11:11

يمثل السوق بشكل دقيق واسطة تمتاز عن اي من أشكال التنسيق الاقتصادي الاخرى، ذلك بتوفيره آصـرة اجتماعيـة مـلزمة للملكية الخاصة. فالسوق المتروك لنفسه يضل اعمى البصر اجتماعياً وبيئياً، وهـو ليس في وضـع يستطيع فيـه ان يهيئ السلع بوتيرة مناسبـة ليضعـها تحت التصرف العام.

منطق القويّ

Submitted on Tue, 09/05/2017 - 10:02

«إن كان الآلاف سيموتون، فهم سيقضون هناك (في شبه الجزيرة الكورية). هم لن يموتوا هنا. لقد أخبرني ترامب ذلك وجهاً لوجه»
عضو مجلس الشيوخ الأميركي ليندسي غراهام، 1 آب 2017

«نحن لا نسعى الى إبادة كوريا الشمالية… ولكننا نملك العديد من الخيارات لفعل ذلك»

خيارات اللحظة الأخيرة: الإبادة أم الاحتواء؟

Submitted on Tue, 09/05/2017 - 09:38

تهاوى «داعش». وانهياره لا يصيب كياناً سياسياً وتنظيمياً وفكرياً، بل يهشّم فئة من المجمتع العربي منتشرة اليوم بين بلاد العرب جميعاً. والإحباط الذي يصيب المنضوين في هذا التيار لا يقل قساوة عنه الإحباط الذي يصيب المؤيدين له أو المراهنين عليه.

تعقيباً على مقالة جعفر المهاجر... «صلاح الدين أيضاً وأيضاً»

Submitted on Mon, 09/04/2017 - 12:36

يقدّم الشيخ جعفر المهاجر، في مقالته التعقيبية المنشورة في «الأخبار»، العدد 3262 في 29 آب 2017، تحت عنوان «صلاح الدين أيضاً وأيضاً»، مساهمة قيِّمة وجديدة لتفسير المسلكية والعقلية القياديتين لصلاح الدين الأيوبي وبعض خصاله الشخصية. وهو تفسير قد يصلح لمقاربة شخصيات تاريخية أخرى مشابهة.

استفتاء من اجل الاستقلال؟، ام تعزيز وتكريس الدكتاتورية والفساد في اقليم كردستان العراق؟

Submitted on Mon, 09/04/2017 - 11:20

في موضوعي الأخير حول الاستفتاء - غير الملزم! - المزمع إجراءه في إقليم كردستان العراق في 25 سبتمبر – أيلول القادم، استقبلت الكثير من التعليقات القيمة وطرحت العديد من الأسئلة حوله، إضافة إلى الكثير من التعليقات الحادة والمتشنجة.

توضيح الواضحات يقلل السيئات!

Submitted on Sun, 09/03/2017 - 17:17

وفق أدنى الإحصائيات العالمية فإن نسبة الدواعش العراقيين في تنظيم داعش في العراق تتراوح بين 70% و80% وهناك نسب أعلى طبعا. ولو افترضنا أن عدد المسلحين الدواعش في العراق كله عشرة آلاف فسيظهر لك عدد العراقيين بينهم، ثم، نعلم أن لكل واحد من هؤلاء عائلة لنقل إنها تتألف من خمسة أشخاص. أضرب واجمع واطرح ثم اخلص الى النتيجة، وضع هذه الآلاف المؤلفة من النساء والأطفال والشيوخ العراقيين في حافلات أو مخيمات أو مدن مدمرة! السؤال: هل يجوز لك أن تطالب بـ، أو توافق على، أو تروج لأن يقوم الطيران الأميركي أو العراقي أو غيرهما بقصف هؤلاء العراقيين حتى لوكان معهم أبناؤهم المسلحون المجرمون؟

حقائق وأرقام حول "سانت لوغو" في الانتخابات العراقية

Submitted on Sun, 09/03/2017 - 13:40

سانت ليغو المثنىأثيرت معارك واحتجاجات كثيرة على استعمال التعديلات المختلفة لنظام سانت لوغو وصلت الى تنظيم حملات تواقيع وإحتجاجات وتظاهرات تسمى بالمليونية، وكلها خبط عشواء وترديد لكلام وآراء وتشنجات لا علاقة لها بالواقع، ونظام سانت لوغو، سواء تم تبني المقسوم على واحد او على 1.9، فأن النتائج النهائية ستتأثر تأثيرا طفيفا جدا في حدود مقعد او مقعدين في محافظة مثل بغداد ذات 69 مقعد نيابي، وبالتالي لا يغير الوزن النسبي للكتل، الامر كله خلط بين النظ

التعاقب الحضاري للبشر واختلاق الديانات

Submitted on Sun, 09/03/2017 - 09:23

مما لا ريب فيه أن التاريخ البشري  المكتوب بدأ في سومر كما قال صاموئيل كرامر، وإن الكتابة  والتفكير المنطقي  والوعي  واختلاق الآلهة قد بدأ في سومر أيضاَ كما قال جون بوتيرو، ولكن ماذا كان يوجد قبل ظهور الحضارة السومرية المتألقة والمتطورة آنذاك، بمعايير ذلك العصر، قبل قرون عديدة من العصر الحديث، أي ما قبل ميلاد السيد المسيح؟ قبل المضي قدما لا بد من أن نقوم بعملية اختيار للمنهج الذي سيجيبنا على هذا التساؤل.