قتل 11 يهوديا في معبدهم ولكنه ليس "إرهابيا" لأنه أميركي أبيض

Submitted on Sun, 10/28/2018 - 12:22

كامل الصباح

روبرت باورز ... ابيض، ذو عينين ملونتين ، لا يمت للمشرق العربي الإسلامي بصلة ، يفتح النار على مصلين في معبد يهودي فيقتل 11 منهم ، و لا يتم وصمه و فعله بالإرهاب .

لا تمنحوها ورقةَ التوت!

Submitted on Sun, 10/28/2018 - 11:06

رنا بشارة

أثناء عملي على أطروحتي الجامعيّة قبل أعوام، وقعتُ على ملصقٍ إعلانيّ، باللغة العبريّة، لمنظمة "إيرغون" الإرهابيّة الصهيونيّة. الملصق، الصادر سنة 1946، جاء بعنوان "الحلّ الأوحد،" ويُظهر خارطةً لـ "أرض إسرائيل،" التي تشمل فلسطينَ التاريخيّة والأردن، وعلى امتداد الخارطة رسمٌ لبندقيّة. المشروع الصهونيّ كان، منذ البداية إذًا، يهدف إلى احتلال ضفّتَي نهر الأردن، الشرقيّة والغربيّة، وإلى طرد السكّان الفلسطينيين الأصليين، باستخدام وسائل القتل والتجويع والترهيب.

هل تغيّر هذا المشروعُ اليوم؟

 كلّا، قطْعًا.

الإصلاح والثورة في روسيا: العبرة التاريخية والبدائل المستقبلية (1)

Submitted on Sun, 10/28/2018 - 10:35

د.ميثم الجنابي

التاريخ الروسي شأن تاريخ الأمم الأخرى، ميدان للفضيلة والرذيلة، نعثر فيه على كل المظاهر الممكنة للوجود الإنساني. غير أن ما يميز تجارب الأمم هو أصالة إبداعها. وليس المقصود بالأصالة هنا سوى ما يمكنه شحذ الذاكرة والوعي برموز المناعة ضد تكرار الخطيئة والخطأ. وهذا ما صاغه الفكر العربي القديم في مفهوم العبرة. فالعبرة هي تعبير عن إدراك لمعنى، واعتبار لماض، وعبور منه إلى مستقبل يجعل من تجارب الأسلاف حكمة الحاضر لا غنيمة المصالح ونزوات النفس البهيمية.

لماذا هذه الهجمة التطبيعية المهينة من ثلاث دول خليجية نحو الحكومة الاسرائيلية الاكثر دموية وعنصرية؟

Submitted on Sat, 10/27/2018 - 20:48

عبد الباري عطوان

لماذا هذه الهجمة التطبيعية المهينة من ثلاث دول خليجية نحو الحكومة الاسرائيلية الاكثر دموية وعنصرية؟ وما هي العاصمة الثانية التي ستفرش السجاد الاحمر لنتنياهو بعد مسقط؟ وهل سنرى اعلاما اسرائيلية على صواري سفارت الرياض والمنامة والدوحة وابوظبي والرباط قريبا؟

الصين - الولايات المتحدة: حرب الهيمنة الاقتصادية العالمية

Submitted on Sat, 10/27/2018 - 20:19

د.أيمن عمر

العلاقات التجارية الصينية الأميركية: بعد إعلان تأسيس جمهورية الصين الشعبية عام 1949، شهدت العلاقات الصينية - الأميركية توتّرات بفعل الحرب الكورية عام 1950، وخلافات البلدين في بحر الصين الجنوبي وبحر الصين الشرقي، ونزاعاتهما التجارية. رُفع الحظر عن التجارة مع الصين بشكل رسمي عام 1971، ما دفع بالشركات الأميركية لتصدير جملة من المنتجات غير الاستراتيجية إلى الصين. وشكّل اعتراف الرئيس الأمريكي السابق "جيمي كارتر" بسياسة "الصين الواحدة" عام 1979، نقطة تحول في تحسن العلاقات بين البلدين. تصنّف الولايات المتحدة الأميركية كأكبر اقتصاد في العالم، تليها الصين.

في العراق: الديموقراطية الفاسدة ليست ديموقراطية

Submitted on Sat, 10/27/2018 - 17:44

علاء اللامي

تعقيبا على مقالة الزميل عامر محسن "فساد الديموقراطية".

إنَّ تعقيبي هذا يناقش مقولة أو فكرة واحدة وردت في مقالة الزميل عامر محسن "حين تفسد الديموقراطية - الأخبار - 19 أيلول 2018" وفيها تطرق إلى الوضع العراقي، وسيكون تركيزي في التعقيب على فكرته عما سماها "الديموقراطية الإجرائية أو الشكلية"، حيث يقول (فإنّ العراق هو بالفعل نظامٌ «ديمقراطي»، والدستور والقوانين رسمها الأميركيون وخبراؤهم.

كيف سيحكم محمد بن سلمان؟

Submitted on Sat, 10/27/2018 - 12:08

أسعد أبو خليل

لا يمكن الجزم باستحالة وصول محمد بن سلمان إلى العرش، لكن طريقه إليه محفوف بمخاطر جمّة: له وللنظام. وصفات حكمه الفردي باتت عبئاً يجد صعوبة في التخلّص منه. هو شكّل ظاهرة فريدة في التاريخ السعودي المعاصر ففي مدة قصيرة: استطاع أن يقودَ عدّة انقلابات داخل العائلة، بدأت بالتخلّص من الأمير مقرن كوليّ للعهد، ثم التخلّص من ابن عمّه، محمد بن نايف كوليّ للعهد، ثم القضاء على أي نفوذ سياسي للأسرة (ما نشرته «لو فيغارو» أمس عن اجتماع لـ«هيئة البيعة» غير صحيح).

الحزب الشيوعي التأسيس وإعادة التأسيس

Submitted on Sat, 10/27/2018 - 12:01

سعد الله مزرعاني

الحزب الشيوعي اللبناني الذي يحتفل حالياً بذكرى تأسيسه الرابعة والتسعين، هو أقدم الأحزاب اللبنانية. تفرَّد، مع الحزب السوري القومي الاجتماعي، باعتماد برنامج غير طائفي.

احتجاز رفيقي جورج عبدالله

Submitted on Fri, 10/26/2018 - 18:17

تيمه حطيط

لطالما ترددت على مسامعنا أغنية “سنديانة حمرا”، واستوقفتنا عبارة “من إيّامك يا بيي، إيّام اللي كنتوا قلال، أيّام اللي كانت صعبة الكتابة ع الحيطان، من زمان كتير”، إذ بدا غريبًا لنا أن يعاقب بالسجن من يحاول التعبير عن رأيه عبر الكتابة على إحدى الجدران.

فوجئنا جميعًا يوم الثلاثاء بصورة لبوّابة السفارة الفرنسيّة خط عليها بيد مجهولين عبارة “الحريّة لجورج عبد الله”، ذلك المعتقل اللبناني الذي لا يزال ماكثًا في السجون الفرنسيّة رغم انقضاء مدّة حكمه، لأنّه رفض الموافقة على نعت أعماله النضاليّة، بالأنشطة الإرهابيّة.

هذه الخطوة كانت واحدة من خطوات عديدة يحاول رف

القطاع النفطي في المنهاج الوزاري يحتاج الى مراجعة جدية شاملة

Submitted on Fri, 10/26/2018 - 17:59

أحمد موسى جياد

وزعت مساء 23 تشرين اول وثيقة المنهاج الوزاري (2018 – 2022) وتم مساء اليوم التالي في البرلمان العراقي اولا عرض موجز المنهاج من قبل رئيس مجلس الوزراء المكلف ثم التصويت على قبول المنهاج واقرار رئيس مجلس الوزراء و 14 وزيرا كوجبة اولى من اعضاء مجلس الوزراء بضمنهم حقيبة وزارة النفط.

وبعد مشاهدة البث الحي لجلسة البرلمان مساء يوم امس وبعد قراءة وتدقيق ما ورد في وثيقة المنهاج وخاصة ما يتعلق بالقطاع النفطي فقد وجدتها تفتقد الى العديد من الامور والمشاريع المهمة اضافة الى وجود كم من المعلومات الغير دقيقة وافتقارها الكلي لمؤشرات الاداء الكمية القابلة للقياس وغير ذلك م