الصدر مؤيدا جولة الكاظمي الخليجية: ندعو إلى أن يكون العراق محورا للسلام في الشرق الوسط

شهران أسبوعين ago

كتب محرر الأخبار في البديل العراقي: غرد مقتدى الصدر يوم أمس مؤيدا جولة الكاظمي الخليجية قائلا: "إن انفتاح العراق على الدول العربية خطوة نحو الطريق الصحيح سواء في ذلك زيارة الأخ الكاظمي للمملكة العربية السعودية أو الإمارات المتحدة الشقيقتين، فإن لنا مع الدولتين تاريخاً زاخراً، ولنحصل معهم على مستقبل زاهر تجمعنا وإياهم الأخوة والشراكة والسلام من أجل مصلحة بلدنا وبلدانهم، وليكون العراق محور السلام في المنطقة أجمع والشرق الأوسط بالخصوص".

*هل ثمة وضوح أكثر من هذا الوضوح في السعي للسلام على طريقة محمد بن زايد وشركائه، بل والسعي العلني لتحويل العراق إلى "محور للسلام في المنطقة أجمع والش

هل قتل ماو تسيتونغ حقاً الملايين في القفزة العظيمة إلى لأمام؟

شهران أسبوعين ago

جوزيف بال  Joseph Ball

على مدى السنوات الخمس والعشرين الماضية، تم تقويض سمعة ماو تسي تونغ بشكل خطير بسبب التقديرات الأكثر تطرفًا لأعداد الوفيات التي يُفترض أنه مسؤول عنها.

ماذا يحدث في الأردن؟

شهران أسبوعين ago

كتب محرر الأخبار في البديل العراقي: إن تسجيل الفيديو الذي بثه الأمير الأردني حمزة بن الحسين مساء أمس، جاء ليؤكد أكثر مما ينفي أن هناك شيئا كبيرا حدث ويحدث في الأردن الشقيق، ربما تكون محاولة لتغيير النظام أو تغيير رأسه أي الملك الحالي عبد الله. فقد أشار الأمير حمزة إلى أغلب مظاهر أزمة حكم كبرى في تسجيله واتهم علنا ومباشرة نظام الحكم بالفساد وبتفضيل مصالحه الشخصية على المصلحة العامة.

الرد الصيني على أكذوبة: الزعيم ماو قتل 80 مليون صيني!

شهران أسبوعين ago

ليو هي زهاو: كثيرا ما يتكرر على مسامعنا أن "ماو قتل 80 مليون من شعبه"، ويُستخدم هذه الإدعاء "كدليل" على شرور الشيوعية. فيما يتعلق بهذا الادعاء ، هنا سرد تاريخي موجز للغاية لتقييم موضوعي :

بحلول منتصف القرن العشرين، أدى التفسخ و الفساد الملكي والهيمنة الأجنبية والعديد من الحروب إلى تحويل مركز يعود تاريخه إلى آلاف السنين من الاقتصاد العالمي والثقافة إلى أرض من الفقر والبؤس والموت.

في عام 1949 ، عندما تولى الحزب الشيوعي رئاسة البلاد بعد تحرير الصين، كان متوسط ​​العمر 35 سنة. بينما 20٪ من السكان كانوا مدمنين على الأفيون.

المادة 41 في الموازنة سلاح الإقطاع السياسي والديني للقضاء على ما تبقى من أراض زراعية لتحويل العراق إلى سوق لمنتجات دول الجوار

شهران أسبوعين ago

كتب محرر الأخبار في البديل العراقي: المادة 41 في الموازنة سلاح الإقطاع السياسي والديني للقضاء على ما تبقى من أراض زراعية (بقي منها 11 مليون فدان من مجموع 63 مليون قبل الاحتلال الأميركي) لتحويل العراق إلى سوق لمنتجات دول الجوار: في العراق الذي كان يسمى أرض السواد قديما لكثرة المزروعات وغابات النخيل فيه، قال الجهاز المركزي الحكومي للإحصاء في إحصاء له سنة 2017 إن مساحة الأراضي الصالحة للزراعة في العراق خلال عام 2017 انخفضت إلى 23.4 مليون دونم، وإن "مجموع مساحة الأراضي المستغلة (المزروعة) بلغت 11.4 مليون دونم"، أي أقل من النصف.

الاتفاقية العسكرية الجديدة بين أميركا والأردن لتطويق العراق!

شهران 3 أسابيع ago

كتب محرر الأخبار في البديل العراقي:الاتفاقية العسكرية الجديدة بين أميركا والأردن ستحيط غربي العراق بشبكة من القواعد العسكرية لتكون بديلا عن قواعدها المهددة بالطرد من داخل العراق، فهل تتولى حكومة الكاظمي تمويلها خلال القمة الثلاثية القادمة؟ مرت قبل أسبوعين عملية التوقيع على أخطر اتفاقية تواجد عسكري أمريكي في الأردن مرور الكرام. هذه الاتفاقية تشمل بناء وتطوير اثنتي عشرة قاعدة عسكرية برية وجوية وبحرية في جميع أنحاء الأردن.

الاستعانة بمخابرات الإمارات لبناء المخابرات العراقية تعني الاستعانة بالموساد؟!

شهران 3 أسابيع ago

كتب محرر الأخبار في البديل العراقي:إن الاستعانة بمخابرات الإمارات لبناء المخابرات العراقية عار على الحكم وأهله، وخطر على العراق وأهله لأنها تعني الاستعانة بالموساد؟!وإذا كان الخزعلي وأمثاله ممن احتجوا على وصول فريق مخابراتي إماراتي إلى العراق لإدارة مخابراته بعد إبعاد 300 كادر مخابراتي عراقي منها ونقلهم الى دوائر الكمارك الحدودية بالتغريدات والاستعراضات العسكرية المضحكة، فما ذلك إلا لأن هؤلاء الكوادر محسوبون على حصتهم الطائفية والحزبية وليس لدوافع وطنية واستقلالية؛ أما الوطنيون والتقدميون الاستقلاليون العراقيون فينبغي أن يعتبروا هذا الفريق المخابراتي الإماراتي - إذا صَحَّتْ معلومات الخزعلي

حوار هادئ مع الاخوة الاكراد في الشأن النفطي وموازنة 2021

شهران 3 أسابيع ago

أحمد موسى جياد: نشرتُ في الفترة الاخيرة مداخلتين: الاولى بعنوان "قانون النفط والغاز الاتحادي- تحرك مفاجئ ومقلق يدعو الى الحذر والتحرك" في 27 شباط والثانية بعنوان ""سومو" وقانون موازنة 2021 واحتمالية الطعن به امام المحكمة الاتحادية العليا" في 21 آذار.

قمة الخط الثالث بين الممانعة والتطبيع بمشاركة الكاظمي والسيسي وعبد الله

شهران 3 أسابيع ago

 كتب محرر الأخبار في البديل العراقي: قرأتُ مقولة على صفحة "ناس" التي يديرها "مشرق عباس" الذي وصفته الصفحة في منشور لها يوم 13 آذار 2021 بأنه "المستشار السياسي الخاص لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي"، مفاد تلك المقولة أن الكاظمي بقمته مع الرئيس المصري والملك الأردني قريبا ببغداد يستهدف اجتراح "خط ثالث" بين خطّي (الممانعة والتطبيع باسم مشروع "المشرق الجديد")، اسم على مسمى "مَشرق على مُشرق"!