عودة المسألة الاجتماعية

Submitted on Mon, 12/17/2018 - 15:43

وليد شرارة

إذا استندنا إلى الأرقام التي تداولتها وسائل الإعلام الفرنسية، فإن عدد المشاركين في حركة الاحتجاجات الاجتماعية التي تشهدها فرنسا منذ حوالى الشهر قد سجّلت تراجعاً ملحوظاً يوم السبت الماضي بالمقارنة مع عدد المشاركين في الأسابيع التي سبقت.

المليشيات المسلحة تستلم السلطة فعليا في العراق

Submitted on Sun, 12/16/2018 - 15:37

عوني القلمجي

ما ان انتهينا من الكذبة التي صورت عادل عبد المهدي، بالرجل القوي والشجاع، الذي يرفض الطائفية والحزبية، ويصر على تشكيل حكومته من المستقلين ذوي الخبرة والكفاءات، وبعيدة عن الاملاءات الخارجية، حتى وجدنا انفسنا امام كذبة اخرى تحدثت عن الجنة التي سيجعلها عبد المهدي تحت اقدام العراقيين، وصولا الى ام الاكاذيب وهي الانتقال بالعراق الى مصاف الدول المتقدمة في العالم. ناهيك عن كذبة الترشيح الالكتروني لشغل المناصب الوزارية، والقائمة بهذه الاكاذيب طويلة جدا.

لكن الرجل نسى، على ما يبدو، مقولة "حبل الكذب قصير".

الازدواجية المجتمعية و"تحولية" مابعد الشيوعية !

Submitted on Sun, 12/16/2018 - 15:26

عبدالاميرالركابي: لم تكن الازدواجية المجتمعية صدفة، وهي اتسمت من حيث مسار التشكل المجتمعي، بعد حقبة اللقاط والصيد، بكونها محطة انتقال نوعي داخل الصيرورة المجتمعية المتشكلة والمتجهه الى الاجتماع وانتاج الغذاء، الامر الذي يفشل الغرب ونظرياته الاجتماعية في ملاحظته، مكرسا فكرة الانتقال المباشر الى المجتعمية، فورا بعد حقبة الصيد واللقاط، ويذهب من قراوا وتابعوا ماعرف ب " تاريخ البشرية"، العديد من "الحضارات"، تصل مع توينبي الى 26 حضاره، من بينها طبعا حضارة وادي الرافدين وووادي النيل، والشيء ذاته يفعله اخرون، باحثين عن الكهوف والتجمعات الزراعية الاولى وتلك المنقرضة منها(1) في جرمو، او او

تجربة الحياة في براغ التشيكية في ظل النظام الاشتراكي والنظام الرأسمالي/ج11

Submitted on Sun, 12/16/2018 - 13:38

د.زياد العاني

ملامح عن الحياة الاجتماعية و الاقتصادية بعد التغيير - 1

بعد الثورة المخملية بأيام قليلة أجرى مركز بحوث الرأي العام وهو مركز رسمي، مسحا شمل عشرات الآلاف من التشيك و السلوفاك وكان السؤال الرئيسي فيه هو " بأي أتجاه يجب أن يسير تطور مجتمع تشيكوسلوفاكيا؟ فكان ملخص النتائج التي ترجمتها من مقالة نشرت في عام 2014 سأضع الرابط لها كالآتي:
3% فقط فضلوا الطريق الرأسمالي
41% فضلوا النظام الاشتراكي

مقدمة في الحضارة العربية الإسلامية [1]: جاهلية العصر الكلاسيكي

Submitted on Sat, 12/15/2018 - 10:47

حسن الخلف

كتب أستاذ الدراسات العربية والهيلينية في جامعة «ييل»، ديميتري غوتاس، العام 1998 أنه خلال أكثر من 200 عام (750م – 950م) على أقل تقدير تُرجمت في بغداد الأغلبية الساحقة من الأعمال العلمية والفلسفية للعصر الكلاسيكي (500ق. م –300م).

أغنية لكاظم الساهر نشيدنا الوطني؟

Submitted on Fri, 12/14/2018 - 11:03

علاء اللامي

تركوا أشعار فطاحل العراق كالجواهري والسياب وجمال الدين وراحوا يروجون نصا عاديا لكاتب أغان غير معروف لكاظم الساهر كنشيد وطني.تفاصيل*

*التفاصيل: يروج بعض السياسيين والإعلاميين هذه الأيام نصا شعريا عاديا كتبه شخص لم يسمع باسمه كثيرون، هو أسعد الغريري ومع احترامي لشخصه وتجربته، ولكنه كاتب أغانٍ عادية ولا تتميز عن سواها بشيء من الناحية الفنية، قدَّم عددا منها للمغني العراقي المعروف كاظم الساهر.

كاظم حبيب وأرقامه عن كوارث "الاحتلال الأميركي" المقفوز عليه!

Submitted on Fri, 12/14/2018 - 01:43

أرقام وإحصائيات خطيرة ومثيرة للغضب وردت في مقالة كتبها السيد كاظم حبيب، بمناسبة ما وصفه حرفياً (انتصار الشعب العراقي بقواته المسلحة والبيشمركة والمتطوعين)! تتضمن هذه الأرقام والإحصائيات أعداد الضحايا العراقيين من قتلى وجرحى منذ سنة الاحتلال الأميركي 2003 الذي لم يذكره الكتاب باسمه مرة واحدة في طول وعرض مقالته، واكتفى بالإشارة إلى سنة وقوعه وحتى سنة 2017، وبلغ عديدهم أكثر من مليون نسمة وأرقام أخرى عن أعداد الأيتام والأرامل والمعطلين عن العمل والمهجرين وأكثر من ربع مليون معتقل.

ماكرون وماي: المصير الغامض

Submitted on Thu, 12/13/2018 - 17:54

عبد الله السناوي

«أتوقف اليوم عن ممارسة مهامي رئيساً للجمهورية الفرنسية»، هكذا فاجأ شارل ديغول الفرنسيين والعالم كله على خلفية نتائج استفتاء عام على إجراءات اقترحها لإعادة تنظيم بعض مؤسسات الدولة. لم يكن الاستفتاء على شخصه، ولكنه استشعر أن فرنسا لم تعد تريده، وقرر أن ينسحب باختياره الحر من الحياة العامة. كان ذلك في ربيع 1969.

المحاصصة الطائفية بين الدستور والعرف السياسي في العراق ولبنان

Submitted on Wed, 12/12/2018 - 19:09

علاء اللامي

دستور بريمر لا ينص على أن يكون رئيس الوزراء شيعي والجمهورية كردي والبرلمان سني ولكن العرف السياسي يجعله أخطر، لبنان مثالا!

  *معروف أن دستور مرحلة بريمر لا ينص صراحة على توزيع الرئاسات الثلاث في الدولة العراقية على زاعمي تمثيل الطوائف الكبيرة الثلاث حسب الوزن السكاني للطوائف، فتكون رئاسة الوزراء أي السلطة التنفيذية لمن يزعم تمثيل الشيعة ورئاسة الجمهورية لمن يزعم تمثيل الكرد ورئاسة الوزراء لزاعم تمثيل العرب السنة.

الازدواج الكياني والعالم: مابين النهرين

Submitted on Wed, 12/12/2018 - 12:51

عبد الأمير الركابي

دخلت البشرية منذ مايزيد على القرنين، زمن مصادرة الغرب للقوانين التاريخية، وليس من الطبيعي الانتباه لاشكال ودرجة الجشع الراسمالي بوجوهه الداخلية الطبقية والامبرالية، من دون وضع، ليس احتمالية، بل بديهية استعمال التاريخ ك "سلعة" من قبل طبقة، ليس في قاموسها على اي مستوى انساني ووجودي، سوى استثمار كل شي في الانسان والطبيعة، تامينا لمصالحها وربحها، ان من يعتقدون او يتصورون والحالة هذه، ان مجالات المنجز الغربي الراسمالي الحديث، بما في ذلك ماقد تحقق في الميادين المعرفية المختلفة، لاتخضع لاليات الاقلمة والاستغلال، لابل واعادة الصياغة الراسمالية، بمايجعلها موظفة لمصلحة،