وحدكم يا أهل البصرة، فكونوا لها وحدكم!

علاء اللامي

ها قد تكالبت عليهم قوات النظام برصاصها الحي، ومثقفوها وإعلاميوها المعطوبون بأقلامهم الصدئة، وضمائرهم الأصدأ، وأكفهم التي أحمرت من التصفيق للغزاة والمحتلين الأميركيين بالأمس ولزعماء الأحزاب والفصائل المسلحة الطائفية اليوم، لا لشيء إلا لأنكم مللتم وسئمتم من الانتظار، ومن رؤية خيرات بلادكم تنهب أمام أعينكم جهارا نهارا، فطالبتم بحقوقكم، بالمياه العذبة تشربونها، بفرصة العمل الكريمة تطعمون منها أطفالكم وتؤمنون بها مستقبلهم فاستكثروا عليكم ذلك وصاح بكم أحدهم:

-أنتم مخربون وعملاء لإيران وتنفذون مخططها لقطع نفط العراق عن الأسواق حتى تعاقب عد

حول الدولة الطائفية/تحجر البنية الاجتماعية ــ الاقتصادية في لبنان [2]

صفية أنطون سعادة

لا نزال نحيا في لبنان ضمن نظام قروسطي من طوائف مغلقة وحارات طائفية مقفلة (أرشيف)

إدارة الدولة الطائفية

من المعروف عالمياً أنه كي تكون إدارة الدولة ناجحة يجب أن تتبع مؤسساتها قوانين تتماشى وتتناسق مع بعضها، وتتبع المنطق نفسه. فالإدارة التي يتبع موظفوها نمطين متناقضين من القوانين، تنتهي بالفوضى والفساد.

حول الدولة الطائفية/ تحجّر البنية الاجتماعية - الاقتصادية في لبنان [1]

صفية أنطون سعادة

إن النظام اللبناني هو النظام الوحيد بين دول المشرق العربي الذي لا يزال متمسكاً بنمط السلطنة العثمانية في بنيته السياسية - الاجتماعية، ما يمنعه من الولوج إلى الدولة الحديثة، ويقف حائلاً بينه وبين التقدم والازدهار.


البنية الاجتماعية – الاقتصادية في الفترة العثمانية
أنشأ العثمانيون تراتبيتين عموديتين لتنظيم السلطنة: تراتبية الوظائف والمقامات وتراتبية المِلل والأديان.
تراتبية الوظائف:
1 – رجال السيف، أي الأمراء
2 – رجال القلم، أي العلماء
3– التجار والمزارعون
4– الصناع الحرفيون

كن عنصرياً ولكن على طريقة الدستور الأميركي!

علاء اللامي

برسم الزواحف اللبرالية العربية والعراقية: فيسبوك يحذف فقرات عنصرية من الدستور الأميركي تصف السكان الأصليين "الهنود الحمر" بـ (المتوحشين عديمي الرحمة) لأنها (تتنافى مع معايير مواجهة خطابات الكراهية) ثم يتراجع عن حذفها ويعتذر لناشرها/ فقرات من التقرير الإخباري:
*استبعد فايسبوك، أجزاء عنصرية من إعلان استقلال الولايات المتحدة الأميركية تتعلّق بالسكّان الأصليين لهذا البلد، ووصفتها بأنّها «خطابات كراهية»، قبل أن تعمد إلى حذف مقتطفات منه نُشرت على منصتها الاجتماعية الشهيرة.

التوتاليتارية والاستبداد في العراق (10)

المحور الثالث: النزوع التوتاليتاري في الدولة العراقية الحديثة (4)

• إن إعادة التفكير العميق بمسألة الدولة الوطنية العراقية الحديثة وما حصل لها من عملية استقطاب وانهيار وغير ذلك يفترض إعادة فهم مشروع الدولة الوطنية العراقية الحديثة، باعتباره احد نماذج عصر الحداثة الأوروبية. أين تكمن الأزمة التاريخية في هذا التكوين الأولى للدولة الوطنية العراقية الحديثة؟

إن مشروع الدولة الوطنية العراقية يكمن في العراق وتاريخه الذاتي. بمعنى أن الدولة الوطنية العراقية الحديثة لا يتعدى كونها إطارا جغرافيا سياسيا.

مقتدى الصدر وسائرون كذبة كبيرة

مقتدى الصدر ايها الناس كذبة كبرى بامتياز، فهو ليس كما يدعي ضد العملية السياسية ولا ضد الطائفية، ولا ضد الفساد والمفسدين، ولا ضد تدخلات ايران السافرة في العراق، وانما هو جزء لا يتجزا منها، بل واكثر حرصا من غيره على حمايتها من السقوط، ويقف بالمرصاد ضد اي خطر تتعرض لها، او يمس ركنا من اركانها، وخاصة نظام المحاصصة الطائفية والعرقية، فالسيد عاش في ظلها وتمتع بخيراتها ونال نصيبه منها سواء في السلطة او حصته من الغنيمة.

حصة "إسرائيل" من مياه النيل!

عامر عبد المنعم

موضوع سد النهضة منتهي، وكل الموافقات تمت مكتوبة، وما يثار حول وجود مفاوضات مع الإثيوبيين مجرد ادعاءات للاستهلاك الإعلامي، وقنابل دخان لإبعاد الأنظار عن الخطة الصهيونية لنقل مياه النيل إلى "إسرائيل" حيث كل الطرق تؤدي إلى نتيجة واحدة وهي توصيل الماء العذب إلى صحراء النقب لتعميرها وجذب المزيد من المستوطنين.

تجربة أوباما في السياسة الخارجيّة: شهادة مستشاره بن رودس [٢]

أسعد أبو خليل

تتصف سرديّة بن رودس، في كتابه «العالم كما هو»، بفصل عميق بين فريقيْن في هيئة حكم باراك أوباما في السياسة الخارجيّة: الفريق التقليدي النافذ وفريق بن رودس وسامنتا باور والجيل الجديد من الخبراء في شؤون الشرق الأوسط. طبعاً الفصل بين الفريقيْن مصطنع لأن كليْهما يتفقان على توجّهات الحروب والسياسات الأساسيّة.