فوز المرشح الاشتراكي لويس آرسي من حزب موراليس بالانتخابات الرئاسية في بوليفيا بفارق كبير على مرشح اليمين

أسبوع واحد 5 أيام ago

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب: فاز لويس آرسي مرشح اليسار المقرب من الرئيس السابق ايفو موراليس الاحد بالانتخابات الرئاسية في بوليفيا من الدورة الأولى بحصوله على أكثر من 52% من الأصوات بحسب عدة استطلاعات رأي لدى خروج الناخبين من مكاتب الاقتراع.

وتقدم وزير الاقتصاد السابق (57 عاما) باكثر من 20 نقطة على منافسه الرئيسي الوسطي كارلوس ميسا ويكون بذلك أعاد الحركة نحو الاشتراكية الى الحكم بعد استقالة ايفو موراليس في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 بعد أن اتهمته المعارضة بارتكاب تجاوزات.

وقال آرسي خلال مؤتمر صحافي برفقة نائب الرئيس ديفيد شوكيوانكا إن بوليفيا "عادت الى الديموقراطية" مضيفا

حذارِ من خدعة استقلالية البنك المركزي "المقدسة" لأنها من صلب السياسات الرأسمالية "الليبرالية الجديدة"!

أسبوع واحد 5 أيام ago

علاء اللامي

قيل الكثير في الإعلام الرسمي المحلي والخارجي حول مبدأ "استقلالية البنك المركزي" في العراق والعالم، حتى صدق بعض الشباب من المناهضين للرأسمالية والمؤيدين للخيار الاشتراكي بهذا المبدأ "المقدس" الأكذوبة، ودافع بعضهم عنه بوجه تدخلات الحكومة. والحقيقة أن تدخلات الحكومة العراقية ومبدأ استقلالية البنك المركزي هما من طينة طبقية واحدة في ظل اقتصاد ريعي لدولة فاقدة السيادة وتابعة للإمبريالية الأميركية. كنت أهجس بهذا التحفظ منذ زمن طويل، ولكنني لا أستطيع الدخول في تفاصيله الدقيقة لأنني لست متخصصا بالشأن الاقتصادي.

فلسفة التطبيع بين الماضي والحاضر

أسبوع واحد 5 أيام ago

حسام عبد الكريم

قبل أنور السادات لم يكن ثمة تطبيع. عصر ما قبل السادات مختلفٌ تماماً عمّا بعده. فالساداتُ كان انقلاباً، بل ثورة عاتية! ولكن أية ثورة؟ كان الساداتُ رِدّة كُبرى ونكوصاً عن كلّ سياسات ومبادئ مصر عبد الناصر. ومن ذلك موضوع التطبيع. فقبل السادات، كان المستسلمون العرب لا يجرؤون على المجاهرة بعلاقاتهم وارتباطهم مع دولة العدو الصهيوني. كانوا يخفون ذلك، بل وينكرونه في العلن، بينما هم غارقون في غرامهم السري مع دولة العدو. وذلك الوضع كان يحمل اعترافاً ضمنياً بالخطيئة والإثم. فمن يرتكب الحرام هو من يلجأ إلى ظلام الليل لكي يستر عورته.

مبدأ استقلالية البنك المركزي "المقدسة" في صلب السياسات الرأسمالية "الليبرالية الجديدة"!

أسبوع واحد 6 أيام ago

صبري زاير السعدي

مبدأ استقلالية البنك المركزي "المقدسة" يقع في صلب السياسات الرأسمالية "الليبرالية الجديدة" التي بدأت مع مطلع السبعينيات والتي تحدد مهام البنوك المركزية بتنظيم السيولة النقدية للتحكم في التضخم وميزان المدفوعات في إطار التحرير الكامل للسوق، ولأسعار الصرف للعملة الوطنية، ولنشاط الشركات الخاصة مع الرف

"ألف ليلة وليلة" و "مائة ليلة وليلة "،حوار مع المستعربة الألمانية كلاوديا أوت ومشروعها لترجمة قصص من ألف ليلة وليلة

أسبوع واحد 6 أيام ago

ترجمة وإضافة : بشار حاتم

مقدمة: في مكتبة صغيرة في وسط الأناضول ،مخبأة في غلاف معنون بشكل خاطئ , تم العثور على مخطوطة قديمة للنهاية المفقودة منذ زمن طويل لـقصص "ألف ليلة وليلة"، قامت بترجمتها الكاتبة الألمانية (كلاوديا أوت) وبهذا الاكتشاف المثير الفريد ، تم كشف النقاب عن نهاية الرواية الإطارية للحكيمة شهرزاد ، التي تمنع بقصصها الملك شهريار من قتلها. لم تتضمن المخطوطات العربية الكاملة ، التي تم إنشاؤها في القرن التاسع عشر تحت التأثير الأوروبي ، السرد الإطاري بشكل كامل.

استقلالية البنك المركزي: بين الحقيقية والوهم

أسبوع واحد 6 أيام ago

د.حسن غرَّة

في بداية الألفية، وعندما كنت طالبًا في الجامعة أدرس مادة التمويل، ما زلت أتذكر جيدًا كلام المحاضر عن رئيس مجلس الاحتياط الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) بقوله «ألان غرينسبان قد يكون الرجل الأقوى في العالم، حتى من الرئيس الأمريكي نفسه!». بعد عقدين من الزمن، ها أنا ذا أكتب عن جدلية استقلال البنك المركزي والدور المنوط به خلال الأزمات.

استقلالية البنوك المركزية تساعد على تحقيق الاستقرار السعري، وتعزيز الشفافية والمساءلة 

أسبوع واحد 6 أيام ago

صندوق النقد العربي

الاستقلالية القانونية تمثل البنود التشريعية المُعززة لسلطة البنك المركزي، فيما تعكس الاستقلالية الفعلية مدى قدرة البنك على تبني سياسة نقدية مستقلة على أرض الواقع

الاستقلالية السياسية تقيد تدخل الحكومة في قرارات البنوك المركزية، فيما تحد الاستقلالية الاقتصادية من قدرة الحكومات على الحصول على التمويل من البنوك المركزية

العديد من الدول العربية اتجهت إلى سن ضوابط تشريعية داعمة لاستقلالية البنوك المركزية ومؤسسات النقد العربية، وفرض ضوابط على تمويل الحكومات بما يتوافق مع أفضل الممارسات الدولية

في إطار حرصه على تطوير أنشطته البحثية، أطلق

مساءلة البنوك المركزية واستقلاليتها وشفافيتها

أسبوع واحد 6 أيام ago

 توبياس آدريان وأشرف خان

في أغسطس 1694، بدأ بنك إنجلترا العمل وفيه 19 موظفا. وكان المرسوم الملكي الأصلي الذي تأسس بموجبه البنك وأصدره الملك ويليم والملكة ماري قد كلف البنك بمهمة "تعزيز الصالح العام وتحقيق الخير لشعبنا".