النائبة فرح السراج: تعديل قانون الأحوال الشخصية يبقى على زواج القاصرات بعمر 12 سنة، ويسلب من الأم حق حضانة طفلها البالغ سنتين

Submitted on Fri, 11/03/2017 - 12:42

النائبة الموصلية فرح السراج: تعديل قانون الأحوال الشخصية الجديد يبقى على زواج القاصرات بعمر 12 سنة، ويسلب من الأم حق حضانة طفلها البالغ سنتين ويعطيها للأب وسيفرز النتائج نفسها التي أفرزها وجود داعش في المحافظات المحررة. إنه كارثة ستعيد العراق 100 عام إلى الوراء!

البرزاني في محكمة التاريخ

Submitted on Fri, 11/03/2017 - 00:52

رعد أطياف 

استبشر بعض الأخوة خيراً بخبر استقالة مسعود البرزاني، وتناقلناه نحن المدونين كما لو أنه نصر مبين . استقالة البرزاني الشكلية! لا تغني ولاتسمن من جوع، ما لم ترافقها إجراءاتٍ قانونية صارمة، من خلال المساءلة والعدالة القضائية(إن وجِدَتْ) عن السرقات المرعبة التي قامت بها عائلة البرزاني، وهي تأخذ الضوء الأخضر من "حكومتنا الرشيدة"، مقابل بقاء الأكراد في دائرة الأغلبية الشيعية، في هذا المقهى الذي يطلقون عليه تسمية الـ"برلمان".

ماذا يحدث في معبر إبراهيم الخليل وباقي المعابر؟

Submitted on Thu, 11/02/2017 - 13:13

علاء اللامي

قبل قليل لخص مؤيد الطيب النائب السابق عن حزب البارزاني والمقرب من زعيم الحزب ما يحدث في مفاوضات تسليم المعابر الحدودية بأن (ضباط بغداد يتصرفون معنا وكأنهم شوارتسكوف وكأننا سلطان هاشم في خيمة صفوان). هذا التشبيه يدل على احتكام وارتهان الذهنية البارزانية لوقائع الماضي وحيثياته، وانقطاعها التام عن حقائق وصيرورات الواقع الحالي كأي مجموعة عائلية أو عشائرية مسلحة تسلطت على الحكم لفترة من الزمن. 

قانون الأحوال الشخصية "الجعفري" يَسوق نساء العراق لعصر الجواري

Submitted on Thu, 11/02/2017 - 10:53

صفاء خلف

أحاط المتشددون من رجال الدين الشيعة، فكرة إخضاع "الأحوال الشخصية" إلى "الشريعة" بالعناية منذ أن صار لهم دور سياسي في العراق، وظلّت محاولاتهم حثيثة لفرض أحكام بدائية مقابل تهشيم قانون الأحوال الشخصية التقدمي الذي أُقرَّ في العام 1959، والعمل على إلغائه مستقبلاً بعد إفراغ محتواه وتشويه نصوصه بسلسلة تعديلات في مرحلة ما بعد 2003، سبقتها تعديلات "سياسية" قام بها نظام صدام حسين على مدى ثلاثة عقود.

تنطلق الدعوة الجديدة من كراهية قديمة نمت من القناعات ذاتها التي ا

التعديلات على قانون الأحوال الشخصية لعبة انتخابية

Submitted on Wed, 11/01/2017 - 21:41

نصير المهدي

يبدو أن الرفض الشعبي لمشروع محمد التبريزي اليعقوبي قد حقق مبتغاه فتم إستبعاد تحديد السن المسموح به للزواج بالتاسعة من عمر الفتاة والأمر حقا فضيحة أخلاقية وإنسانية ولا تقل لي هذا هو الشرع فليس في الشريعة مثل هذا التحديد وإنما هي رواية حديثية تتداولها كتب الصحاح عند السنة وتقول بأن النبي عليه الصلاة والسلام قد دخل بعائشة أي تزوجها وهي في التاسعة من عمرها . 

هل فتح العبادي ملف العلاقة بين الحشد والفصائل المسلحة والانتخابات ولماذا الآن؟

Submitted on Wed, 11/01/2017 - 13:27

علاء اللامي

لا أعتقد أن قرار حكومة العابدي الأخير بمنع الأحزاب ذات الأذرع والامتدادات والفصائل المسلحة والحشد الشعبي من المشاركة في الانتخابات التشريعية القادمة، هو قرار متفق عليه بين الأطراف المهيمنة على الحكم. ولكن بالمقابل، يمكن الاعتقاد أن هذا القرار سيتحول إلى طريقة فوقية يحاول من خلالها جناح معين من النظام حرمان جناح آخر من جزء مهم من الكتلة الناخبة التقليدية. بوضوح أكثر، ربما جاء هذا القرار كمحاولة من العبادي الذي يقترب من خيار القائمة الانتخابية الخاصة به لحرمان ائتلاف نوري المالكي "دولة القانون" من بعض حلفائه المؤكدين والمحتملين في بدر والعصائب والخراساني ...الخ.

الحشد الشعبي ليس حشداً ايرانياً.. انه حشد وطني عراقي

Submitted on Wed, 11/01/2017 - 13:01

فارس العاني

يتعرض الحشد الشعبي العراقي لحملة تضليل وافتراء من قبل اطراف عديدة عربية ودولية وآخرها أصوات من داخل الادارة الامريكية متهمة منتسبيه  بأنهم ليسوا عراقيين ، الى هذا الحد من التشويه والتحريض وصل هؤلاء الذين يدّعون انهم أصدقاء وحلفاء للعراق !!  ومن المفارقة ان يدخل على خط التضليل هذا. ..

ذهب البارزاني، جاء البارزاني، عاش حيدر العبادي !

Submitted on Wed, 11/01/2017 - 10:55

عارف معروف
عَبّرَتْ الادارة الامريكية ، امس ، على لسان بريت ماكغورك ، ممثل الرئيس الامريكي في التحالف الدولي ضد الارهاب ، ومن خلال تغريداته على تويتر ، عما تريده من " مستقبل " للعراق ....
حيث أكد ماكغورك على دعم الولايات المتحدة الامريكية " لإقليم كوردستان قوّي في عراق فيدرالي اتحادي " ، مطالباً جميع الأطراف الكردية بدعم حكومة إقليم كردستان برئاسة نجيرفان البارزاني ونائبه قوباد الطالباني.
وأكد، كذلك ، ان الادارة الامريكية عملت خلال الاسابيع الماضية على حلحلة الوضع باتجاه بدء الحوار بين الاقليم والحكومة الاتحادية لتسوية سلمية في اطار الدستور العراقي ...

مواجهة أميركا في العراق: عائدون!

Submitted on Wed, 11/01/2017 - 10:21

نور أيوب

يترقّب العراقيون انتهاء «معارك القائم» بالقرب من الحدود مع سوريا ليُعلنوا النصر النهائي على «داعش» ودخول البلاد في مرحلة ما بعد التنظيم. إلا أنّ الإشكال الذي تواجهه معظم فصائل المقاومة العراقية ذات الباع الطويل في مواجهة الاحتلال الأميركي للبلاد (بين 2003 و2011) يتمثّل في أنّ الأميركيين، ومنذ 2014، أطلقوا مشروع عودتهم التدريجية إلى بلاد الرافدين، مستفيدين من شعار إرسال «المستشارين للمساعدة في الحرب ضد داعش».

موضوعات الجمالية الماركسية: بين الفلسفة والفن

Submitted on Wed, 11/01/2017 - 01:26

يزن زريق

يمتاز علم الجمال الماركسي في سعة وشمول الموضوعات التي يتناولها ويطرحها للبحث. وعبر الديالكتيك، يتم السعي نحو تحقيق وحدة نظرية كبرى بين أهم تناقضات المسائل الجمالية والفنية: بين الزمني والأزلي، بين المطلق والنسبي، بين الجزئي والكلي، بين الذاتي والموضوعي. ليغدو لدينا في نهاية المطاف، منظومة فلسفية جمالية خطرة ومعقدة، لا يجوز التعامل معها بخفة أبداً. فعلم الجمال الماركسي يطرحها بوصفها جملة حلول فلسفية على الفكر الفني المعاصر.

إذا أردنا العودة بالمسألة إلى الجذور، نجد أن كارل ماركس فعلياً لم يكتب سوى نصّي نقد فني وأدبي في حياته.