العبادي يدافع عن الأميركيين: ليسوا احتلالاً!

نفى حيدر العبادي، أمس، ما نُقل عن صفقة مع الأميركيين لمرحلة «ما بعد داعش»، مؤكّداً خلوّ العراق من أيّ قوة أجنبية غير القوات العراقية الرسمية

بغداد ــ الأخبار | نفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي «ما تداولته وكالات أنباء دولية ومحلية عن أن العراق قد اتفق مع الولايات المتحدة الأميركية على بقاء قواتها في البلاد، في الفترة التي تلي تحقيق النصر العسكري على تنظيم داعش».

عراق - اللادولة- وخرافة -الدولة المدنية- (1/2)

بعدما قرر الغرب الأمريكي انهاء وتدمير صيغة "الدولة المدنية" المقامة من قبل الغرب الاستعماري بوجهه الإنكليزي أولا وفي ظله بين 1921/ 2003، الحت في العراق ضرورة استعادة اليات تشكله الوطني الذاتي وعيا، ولم يكن لمثل هذه الاستعادة ان تظهر من داخل "قوى ماقبل الدولة" التي صعدت سلم السلطة والنفوذ على انقاض الدولة المدنية الصدامية الثانية المنهارة( ينقسم تاريخ الدولة المدنية الغربية كما هي مطبقة في العراق الى طورين كبيرين، الملكي شبه الاقطاعي 1921/1958 والثاني الصدامي الريعي العقائدي العائلي 1968/2003)، كما انها لم يكن مقيضا لها ان تلوح باي شكل من الاشكال، على يد مايسمى بالقوى العلمانية الايد

قراءة في كتاب " اليسار : الماهية والدور ..الصوابيّة اليساريّة في زمن طمس الصراع الطبقي

حسنٌ أن «دار الفارابي» لم ينسَ هم الصراع الطبقي والأيديولوجي كليّاً. على مرّ السنوات، اتخذ الدار منحى تجاريّاً ونشر، فيما نشر، كتباً لا تمتّ بصلة إلى الهم اليساري الذي رافق إنشاء الدار (نشر الدار، مثلاً كتاب فارس خشّان بعنوان «مومس بالمذكّر، أيضاً»). والكتاب الجديد لعايدة الجوهري، بعنوان «اليسار: الماهيّة والدور»، هو محاولة جادّة وناجحة لتصويب النقاشات ولتعريف المصطلحات في زمن طُمس فيه الهم والخطاب اليساري.

ماركس بمناسبة ميلاده.. 1- ما الذي قدمه للبشرية؟

قبل 199 عاماً بالضبط (5-5-18188) (تاريخ يدعوك لحفظه لشدة تناظره)، ولد كارل ماركس، الشخصية الأكثر شهرة في عالم الاقتصاد، وربما السياسة والفلسفة. 
 وهذه مقالة المكونة من جزئين مخصصة لتلك المناسبة. وسنطرح في هذا الجزء (الأول) نبذة عما قدمه ماركس للبشرية، ونخصص الجزء الثاني لكشف حملة التشهير والتشويه التي يتعرض لها اليوم. 
.
 فما الذي قدمه ماركس للبشرية حقاً؟ بعيدا عن التداعيات السياسية التي نعرفها جميعا، والتي لم تنته بعد بالتأكيد، سنكتفي هنا بالجانب الاقتصادي من ماركس، وهو ليس الجانب الأسهل. 
.

بلى أيها السادة، في بيروت الاعلام الحرّ أقوى من آل سعود!

السفارة السعودية تبدو اليوم على قدر من الجسارة والغطرسة يجعلانها تستسهل اللجوء إلى المحكمة لمحاسبة جريدة لبنانية (جوب بيترامس ــ هولندا) «هلّق بقولوا عم نضرب الموسم السياحي في لبنان»(حسن نصر لله) ....

من بطولات شهداء الميم " المقاومة الموصلية "

 أفردت صحيفة أميركية هي " يو أس أي تودي " تحقيقا خاصا لأبطال المقاومة المسلحة للأفراد والمجموعات العراقية التي تصدت لتنظيم داعش التكفيري في محافظة نينوى ومركز ونواحي قضاء الموصل خصوصا وكان يطلق عليهم اسم او حرف الميم أي المقاومة، وهذا واحد منهم: الاسم هاني العراقي، العمر 48 عاما، المهنة جندي سابق في الجيش العراقي. المكان، ناحية حمام العليل. التفاصيل:  حين رأى الشهيد هاني مسلحي داعش وهم يعدمون الناس في الشوارع اتخذ قراره بأن يعمل شيئا ما ضد هذا التنظيم فبدأ بتهريب الناس إلى خارج مناطق سيطرة التنظيم مستخدما قاربه النهري.

إضراب عن الطعام للشيخ الجليل آل الجمنداري لإسقاط الدعاوي الكيدية ضد الناشطين في الديوانية

منذ سبعة أيام والشيخ الجليل الطيب الشجاع عبد الايمه آل الجمنداري مضرب عن الطعام مطالبا بإسقاط الدعاوي الكيدية ضد الناشطين من شباب  المدينة واحتجاجا على أوضاع المدينة وخدماتها السيئة... الإضراب المفتوح مستمر وسط تجاهل مريب من قبل منظمات المجتمع المدني و سكوت من قبل المجلس المحلي والمسؤولين وغياب لوسائل الإعلام والقنوات الفضائية كما يسجل أحد الأصدقاء وهو ثائر كريم الطيب : هذه فقرات مما كتبه الصديق ثائر على صفحته قبل ساعتين وتجدون رابط صفحته في خانة اول توقيع .. (الشعب يمتى يسولف ..!؟؟

اليمين واليسار في العراق

كل المجتمعات البشرية تسود فيها حمى الحياة والتجدد في تحولاتها وفصولها. وعمله يشبه الى حد ما مفاعل بشري يضج بالطاقة والتجدد ثم الاستقرار ريثما يدخل في دورة جديدة. والميكانيزم الشرطي لهذه العملية يتجسد بعزمين متعاكسين في الاتجاه،الاولى/(اليمين)تحاول ابقاء صورة الاستقرار المجتمعي،وحالة الاستاتيك لمجمل علاقاته الإنتاجية ،الاقتصادية،والثقافية،وباقي أوجه نشاطه الحياتي،ومشروعها يراهن على ابقاء الحال على ماهو عليه،وقد تتقبل بعض التمظهرات السطحية،ولكن من دون المس بأعمدة النظام. الثانية/(اليسار)تحاول ان تغيره وتبدله ليتلائم مع طموحها.

غير المعقول معقولاً

لم اندهش كثيرا ً لصدور حكم بالسجن ١١ عاما على مواطن معوز اضطر لسرقة حليب وحفاظات لطفله ، مثل اشياء كثيرة لا تقبلها العقول السليمة مما يحدث في هذه البلاد العجيبة ، لا تثير دهشتي ايضا هذه الحال التي انا عليها ومعي الكثير من الشعب العاقل من انعدام الكهرباء منذ يومين مع اول خفقة حر بسيطة ، رغم علمي بصرف مليارات منذ ١٤ عاما لجيش من الثقوب السود اسمه وزارةًالكهرباء ولن يثير دهشتي لو جمعت ميزانيات الصين وامريكا واليابان والاتحاد الاوربي والقيت كلها دفعة واحدة في وزارة الثقوب السود هذه على ان ننعم عاما واحدا بخدمة كهرباء مستمرة اسوة بمخلوقات الارض ، لن يثير دهشتي قطعا ان كل هذه الميزانيات ل

"الطائفوقراطية" واليساركطائفه؟ (1/2)

ليس في العراق اليوم، أي أساس مادي يمكن ان يبرر وجود قوى يسارية، او تستطيع الادعاء انها تمثل ـ كما يصر اغلبها على التوهم ـ انها من المعسكر المحسوب على الماركسية، اوبالأحرى للشيوعية حسب اكبرواعرق التنظيمات المحسوبة على اليسار، فالبلاد ليس لها اقتصاد منتج، ولا عملية إنتاجية ولا طبقات، والمشروع الذي بموجبه تم تحويل المجتمع العراقي الى الوضع الحالي المتحكم به من اعلى، حيث تصل الإنتاجية راهنا درجة "صفر"، والمجتمع موظف لدى الدولة، يمتد عمرها الى الخمسينات، مع حصول المناصفة بالارباح مع شركات النفط الأجنبية، لابل وتضرب جذورها في أساس إقامة "الدولة المدنية الاستعمارية" بعد ثورة 1920