بالفيديو/ حول ميناء الفاو: وزير النقل الأسبق عامر عبد الجبار يفند حجج وزارة النقل وإصرارها على التفاوض والتعاقد مع الشركة الكورية فقط

خط الحرير الصيني الجديد
6 أشهر ago

بالفيديو/ حول ميناء الفاو: وزير النقل الأسبق عامر عبد الجبار يفند حجج وزارة النقل وإصرارها على التفاوض والتعاقد مع الشركة الكورية فقط، ويكشف عن إقالة مدير مشروع ميناء الفاو والمعروف بكفاءته ومعرفته بكل تفاصيله، وعن إيران وطلبها الربط السككي بعد فشل الكويت بالحصول عليه. أنشر أدناه تفريغ تحريري لأهم ما قاله السيد عامر عبد الجبار وأتركه دون تعليق من قبلي في الوقت الحاضر على أمل التوقف عنده مستقبلا.. قال: إن الحجج التي تكررها وزارة النقل لحصر التفاوض مع شركة "دايو" الكورية فقط هي التالية: وجود قرار وزاري سابق بالتعاقد معها. وإن آليات وكوادر الشركة موجودة فعلا على أرض المشروع ويمكنها البدء بالعمل فورا.

*الوزير يفند هذه الحجج كالتالي:

1-يمكن استصدار قرار تعاقد جديد من رئيس الحكومة في اليوم نفسه بسهولة.

2- آليات ومعدات الشركة الموجودة على أرض المشروع لا علاقة لها بأعمال العقد القادمة والتي تحتاج الى حفارات أعماق، وبناء نفق، وغير ذلك وهذا يعني أنها ستجلب هذه الآليات من بلادها وهذا يستغرق وقتا قد يطول.

3- شركة دايو متخصصة ببناء كواسر الأمواج، وقد نفذت كاسر الأمواج في خمس سنوات وكان مقررا أن ينجز في سنتين، أي أنها ليس متخصصة بحفر أعماق الموانئ وهذا يعني أنها ستتعاقد مع شركة أخرى لتقوم بالحفر وهذا يضيف أموالا إضافية على العقد. والدليل على ذلك أن الشركة الكورية طلبت سعرا مرتفعا: ففي البداية طلبوا أربعة مليارات دولار، ثم خفضوا المبلغ إلى أقل من مليارين ونصف، ثم قالوا هذا السعر لعمق 14 مترا فقط وليس لعمق 19 مترا وثمانين سنتيمترا. والعمق الثاني يكلف مليارين وثمانمائة مليون دولار ثم عادوا وخفضوه الى مليارين وستمائة وخمسين مليون. فرفض وزير النقل هذا العرض ولكن العراق خسر وقتا طويلا.

*حين اقتنع الوزير بكلامي حول إشراك شركات أخرى في المفاوضات واتصل بالطرف الصيني خفضت الشركة الكورية عرضها الى مليارين وستمائة وخمسين مليون (2.65 بالمائة).

* ثم بدأت الوزارة بالتفاوض مع الشركة الصينية، وأنا أسأل الأخوة في وزارة النقل: هل سجلتم مفاوضاتكم مع الشركة الصينية بالفيديو كما فعلتم مع الشكرة الكورية لتأمين وضعكم فقد تحاسبون مستقبلا أو تتهمون بالفساد؟ وهل تم تدوين الاتفاق في محضر ووقع عليه ممثل الشركة الصينية وممثل وزارة النقل العراقية؟ وهل حضر الاستشاري الفني الإيطالي حاضرا في المفاوضات وتم توثيق حضوره؟

*قررت وزارة النقل تغيير مدير مشروع ميناء الفاو أسعد عبد الرحيم الذي عُيّن في هذا المنصب منذ البداية أي منذ 2010 وهو يعرف كل التفاصيل الدقيقة في المشروع ويجيد اللغة الإنكليزية بطلاقة، فهل الوقت مناسب لهذا القرار فيحال على التقاعد قبل الموعد بشهرين بدلا من التمديد له في هذه القضية الوطنية؟

*عدم إعطاء ربط سككي للكويت قرار جيد ولمصلحة العراق ولكن إعطاء ربط سككي لإيران خطأ، لأنه سيدفع الصينيين للذهاب الى إيران، وهذا يؤثر سلبا على ميناء الفاو ... القرار الصحيح هو بعدم إعطاء ربط سككي للكويت وإيران.

*كما كشف الوزير الأسبق عن معلومات كثيرة عن تعامل إيران مع العراق وطلباتها غير المعقولة في خفض أجور الرحلات بالطائرات ورفضتها، وأنهم طلبوا إقامة خط سكك حديد من الشلامجة الى موانئ البصرة وعلى نفقة العراق، وكنت قد رفضت هذا الطلب أيضا حين كنت وزيرا للنقل.

*وأكد عبد الجبار في نهاية مداخلته على أن أفضل خيار أمام العراق والصين هو إقامة خط طريق الحرير من الصين الى ميناء غوادر في الباكستان عبر قناة صينية جافة، ثم من غوادر إلى الفاو الكبير عبر البحر، ثم من الفاو إلى أوروبا عبر القناة الجافة العراقية نحو تركيا وسوريا. وكانت الصين قد أبدت استعدادها سنة 2015 لتنفيذ المشروع وبدون ضمانات سيادية على العراق وأصرت على عرضها حتى سنة 2017 ولكن عرضهم رفض من الحكومة العراقية.

*حين رفض العراق العرض الصيني ذهب الصينيون الى الكويت للاستثمار في جزيرة بوبيان وميناء مبارك، وحين رفض العراق إعطاء ربط سككي للكويت، ذهب الصينيون الى إيران، وإيران الآن تريد من العراق ربط سككي لكي تكون استثمارات وفوائد طريق الحرير لها فقط، وعلينا أن نرفض إعطاء أي ربط سككي للبضائع لإيران أما الربط السككي للمسافرين فيمكن أن يعطيه العراق لأية دولة تطلبه حتى يبقى النقل التجاري للبضائع حكرا للقناة الجافة العراقية وميناء الفاو الكبير... وشكرا لكل من يشارك هذا المنشور بغية إيصال معلوماته إلى أوسع دائرة من المواطنين خدمة للحقيقة.

*رابط فيديو للمداخلة ويمكنكم إضافة ملاحظاتكم واستفساراتكم عليها:

https://www.facebook.com/332390116934363/videos/2793574767587541