التسول في العراق

متسولون في بلاد النفط!

Submitted on Wed, 03/27/2019 - 17:27

رعد أطياف

لم يعد بالإمكان وضع أي ظاهرة في العراق في إطارٍ معقول؛ السلطة السياسية تدار بالمصادفة، المؤسسة العسكرية ينخرها الفساد والولاءات الحزبية والطائفية، القضاء يُدار من قبل النافذين في السلطة السياسية، والمؤسسة التعليمية، في أفضل حالاتها، ليست سوى مطبعة كبرى للشهادات، أمّا الاقتصاد، فلا يعلم أحٌد كيف يُدار إلّا الله والراسخون في العلم؛ فالاقتصاد في ضمير الفاسدين أن تسرق أكثر، وإن فرغ البلد من ثرواته بالتدريج، ولم يعد خافيًا أن الفساد واللصوصية أضحت ثقافة متداولة في أوساط المجتمع العراقي.