الحروب الأميركية

نادي القمار الكبير

رعد أطياف

تتحوّل "حقوق الإنسان" إلى وسيلة ابتزاز في السياسية الأمريكية، و"بروباغاندا" تجاه الخصوم، وماعدا ذلك ستكون المذابح والإبادات الجماعية مصادقًا عليها من قبل البيت الأبيض، حتى لو تمت إبادة شعبٍ بأكمله مثل الشعب اليمني الذي أحالته السعودية إلى حطام وقتلت وشرّدت آلاف المواطنين والأطفال، وأحالت البنية التحتية فيه إلى خراب.