انتفاضة تشرين العراقية

البيان التحولي:لأنظار ثورة تشرين/1

يوم واحد 22 ساعة ago

عبد الامير الركابي

( هذه افتتاحية تنويهية مختصرة عن البيان التحولي وقران العراق قيد التحضير لعل أبناء الثورة وشبيبتها الحية يجدون فيه بداية وموطيء قدم عليه تضبط البوصلة)

رسالة إلى شاب عراقي

أسبوع واحد 4 أيام ago

رعد اطياف

إن "الممثلين المسرحيين" للجمعية الفرنسية.. لم يكن لهم لديهم شيء من التجارب ليلجأوا إليها، وما عندهم فقط هو أفكار ومبادئ لم توضع موضع التجربة عل أرض الواقع لكي ترشدهم وتلهمهم، كما أنها كانت جميعًا قد جرى تصورها وصياغتها وبحثها قبل الثورة.. وشحنوا الكلمات الرومانية القديمة بمعانٍ مستفادة من اللغة والآداب وليس من التجريب والملاحظة.. حنّة آرنت - في الثورة.

أقرب الأشياء تدميرًا للأهداف النبيلة هو وضع التداعيات النفسية مكان التفكير الجاد، لذلك معظمنا يحمل في ذهنه نموذجًا مثاليًا يفكّر من خلاله ويضع معاييره النظرية طبقًا لهذا النموذج.

بلطجية الكاظمي والأحزاب الفاسدة يعتدون على المعتصمين الوطنيين المناهضين لأميركا وإيران!

3 أسابيع ago

علاء اللامي

منذ يومين تتعرض خيم المعتصمين السلميين الوطنيين، الصامدين في ساحة التحرير ببغداد إلى اعتداءات وهجمات بالهراوات وزجاجات المولوتوف من قبل زمر مدسوسة تؤيد رئيس الوزراء الجديد مصطفى الكاظم. وذكر المتظاهر السلمي المعروف المحامي أحمد آل عودة أن ما سماها بـ (عصابات الأحزاب المزروعة داخل الساحة بدأت بتفعيل أجندتها بمهاجمة الخيم المستقلة الصامدة بالمولوتوف والتواثي) وأن الشباب المستقلين والوطنيين تصدوا بقوة لهؤلاء السرسرية "البلطجية"!

دروس وعبر شخصية مختصرة من انتفاضة تشرين العراقية

4 أسابيع ago

علاء اللامي*

دروس تشرين/15 والأخيرة: كلُّ مَن ينسى أو يتناسى دماء شهداء انتفاضة تشرين، ويهمل مطلب كشف ومقاضاة القتلة، سيكون شريكا في تضييع وهدر دمائهم وإنقاذ المجرمين! وستبقى دماء هؤلاء الشهداء الشباب الأماجد تطارد وتلعن القتلة إلى أبد الآبدين...ليكن شعار المخلصين منا لأرواحهم: لن ننسى ولن نغفر! وسيكون ثأرنا لهم باستمرار وتشديد الكفاح السلمي حتى تغيير النظام جذريا وطرد الاحتلال الأميركي وإنهاء الهيمنة الإيرانية!
*أعيد أدنا سلسلة الخلاصات كاملة للتوثيق:

عفوية الانتفاضة.. استثناء يثبت صحة القاعدة!

شهر واحد ago

سلام موسى جعفر

استكمالا للحوار حول تقييم انتفاضة تشرين بهدف التعلم من دروسها، أواصل تجاوز الخطوط الحمر. السطور التالية كتبتها كتعقيب على مقال الأستاذ علاء اللامي المعنون " دروس انتفاضة تشرين بانتظار موجتها الثالثة: الواقع والآفاق!"

الفترة القادمة حبلى باضطرابات سياسية خطيرة في جميع انحاء العالم بتأثير الأزمة الاقتصادية الخطيرة التي أخذت تتوسع وتتعمق. نصيب بلادنا من دمارها كبير. فالنظام السياسي القائم حاليا أوغل في سياسة الاعتماد على بيع النفط كمصدر وحيد تقريبا للدخل.

دروس انتفاضة تشرين: الواقع والآفاق بانتظار موجتها الثالثة

شهر واحد أسبوع واحد ago

علاء اللامي

إذا كانت انتفاضة تشرين معجزة في انطلاقتها فستكون معجزة في إسقاط من يحاول خطفها وستنتصر!

نشر الصديق سلام موسى جعفر مقالة مهمة تحت عنوان "الانتفاضة القادمة والانتفاضة المختطفة!"، يناقش فيها من موقعه كمؤيد ومناصر لانتفاضة تشرين ومسارات

الانتفاضة القادمة والانتفاضة المختطفة!

شهر واحد أسبوع واحد ago

سلام موسى جعفر

من المحتمل قيام اضطرابات اجتماعية في العراق بعد انجلاء غبار المعركة مع كورونا. فمثل هذا الاحتمال وارد بقوة، وربما حتمي، إذا ما أخذنا بنظر الاعتبار تدهور الوضع المعاشي لمئات الآلاف من العوائل وخصوصا في وسط وجنوب العراق، التي تعرضت الى فقدان دخلها بعد فرض حضر التجول، دون ان تدفع صرخات الجوعى الحكومة للقيام بواجبها اتجاه مواطنيها. كما يهدد انخفاض أسعار النفط بفقدان عدد كبير من الموظفين لرواتبهم أو انخفاضها، فحجم ميزانية العراق يحددها، بنسبة مئة في المئة، مستوى أسعار النفط.