fb

نقيب في البيشمركة يقتل كردي سوري مجند بمخيم "خنس" العسكري بإقليم كردستان

1 أيلول (سبتمبر) 2012

30 اربيل/سنا/ اعلن تيار المستقبل الكردي ان نقيب في البيشمركة قام بقتل احد المجندين من الكرد السوريين في مخيم "خنس" العسكري بإقليم كردستان العراق، وهذا ما يراه مراقبون بداية للصراع الكردي الكردي اذاما تمت الاطاحة بنظام الرئيس السوري بشار الاسد. وقال التيار، في بيان حصلت عليه "وكالة اسرار الاخبارية /سنا/" اليوم الخميس، ان مخيم (خنس) العسكري في اقليم كردستان الذي اقيم لتدريب المجندين من الكرد السوريين شهد مقتل المجند الكردي السوري سليم عمر أمين (من قرية عمارات التابعة لجل آغا "الجوادية") بواسطة مسدس حربي على يد النقيب حكمت من البيشمركة.

وطالب التيار الكردي حكومة اقليم كردستان العراق بالالتزام بواجبها القومي تجاه الكرد السوريين، محملاً حكومة الاقليم المسؤولية الكاملة عن هذه الحادثة بسبب التقصير في الاشراف، والسماح باستخدام الذخيرة الحية في معسكر للتدريب، كما طالب بفتح تحقيق جنائي، ومحاسبة المسؤولين عن هذه الحادثة قانونياً.

وأضاف التيار اننا نحمل حكومة الاقليم ايضاً مسؤولية الحفاظ على سلامة كل كردي سوري موجود على اراضيها سواء عسكري او لاجئ، ونناشدها القيام بواجبها الانساني تجاههم وتقديم يد العون الاغاثي لهم، والالتزام بواجبها القومي تجاه الكورد السوريين الذين قدموا الاف الشهداء في جبال كردستان العراق وايران وتركيا تلبية لنداء الواجب القومي في الثورات التحررية الكردستانية، وقد حان دورها لتقديم الدعم لابناء الشعب الكردي من السوريين في ثورتهم ضد بشار الاسد، معلناً استعداد التيار التام لاستقبال المجندين المنشقين عن جيش نظام الاسد والمتواجدين في اقليم كردستان العراق للقيام بواجبهم في الدفاع عن وطنهم السوري وأرضهم وشعبهم كقوة كردية تابعة للجيش السوري الحر، ومكون من مكوناته كما شعبنا الكردي مكون رئيس من مكونات شعبنا السوري العظيم./ انتهى

fb