الهيمنة الإيرانية

بخصوص شعار "تشرينية تشرينة ضد إيران الجمهورية " واستهداف القنصليات الإيرانية والسكوت على الوجود العسكري الأميركي والتركي المفروض!

شهر واحد ago

كتب محرر أخبار البديل العراقي: بخصوص الشعار / الهتاف البائس "تشرينية تشرينة ضد إيران الجمهورية " واستهداف القنصليات الإيرانية والسكوت على الوجود العسكري الأميركي والتركي المفروض: هذا شعار سيء ومشبوه فعلا وهو وغيره من أفعال كاستهداف القنصلية الإيرانية في كربلاء؛ وهو يؤكد بالملموس والدليل القاطع ما قلناه من أن انتفاضة تشرين الحقيقية انتهت عمليا، وأصبحت جزءا من تاريخ النضال الوطني والطبقي العراقي، وتحديدا منذ بدء انتشار جائحة كورونا، وأن الهبات الصغيرة التي حدثت بعد ذلك هنا وهناك لا تخلو من المتسلقين المندسين وخصوصا المندسين من بقايا البعث الصدامي وعملاء السفارة الأميركية حتى من المدسوسين من

إيران والفوضى السياسية في العراق..!!

عبد الجبار الجبوري

إن الهيمنة التي تفرضها إيران على العملية السياسية في العراق، قد أوصلت العراق الى ما وصل إليه الآن، بكلِّ كوارثه وخرابه ودمار بنيته التحتية وبنيته الاجتماعية، ونشر الفوضى الطائفية والسياسية فيه، منذ الإحتلال الى يومنا هذا، حتى صارتْ إيران البديل الواقعي للاحتلال الامريكي عام 2003 وسّماه حسن العلوي العراق الإيراني، بعد العراق الأمريكي، وما تشهده العملية السياسية من صراع على النفوذ بين الأحزاب الموالية، ماهو إلاّ عمل إيراني منظّم لإبقاء العراق يعجُّ بالاحتراب السياسي والمجتمعي، (إنفلات الميليشيات وأحزابها، وإنفلات العشائر الجنوبية فيما بينها)، ح