عاجل من الموصل: تحرير المزيد من احياء أيسر الموصل واقتراب اعلان تحرير هذا الجانب بكامله

معركة الموصل

عاجل/ خلية الإعلام الحربي: قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله
 قوات الرد السريع التابعة لقيادة الشرطة الاتحادية تحرر حي السلام بالكامل في الساحل الايسر من مدينة الموصل وترفع العلم العراقي فوق مبانيه بعد تكبيد العدو خسائر كبيرة بالارواح والمعدات

 2-قوات الجيش العراقي - مكافحة الإرهاب تحرر حي الصديق وحي المالية بشكل كامل صباح اليوم، و تسيطر على مجمع دوائر الاتصالات وبريد نينوى وبناية هيئة الاستثمار ومديرية كهرباء نينوى وبناية الامن الداخلي في الجانب الايسر لمدينة الموصل وترفع العلم العراقي عليها بعد تكبيد العدو خسائر بالارواح والمعدات... خلية الإعلام الحربي

قوات الجيش العراقي على الجبهة الشمالية تحرر حي الحدباء وحي السكر على الجنوبية وأنباء عن مقتل وزير حرب داعش يتسبب بفوضى بين العصابات التكفيرية المسلحة داخل المناطق التي تسيطر عليها كما ذكر موقع "الأعظمية نيوز " 
 وتفاصيل عملية التسلل البطولية التي قامت بها قوات مكافحة الإرهاب وعبورها لنهر الخوصر ليلا كما رواها مصدر موثوق لوكالة " الراصد نيوز 24 : "قصة عبور نهر الخوصر.. نقلا عن مصدر موثوق في جهاز مكافحة الإرهاب:
الساعة الثانية ليلا ..
الفريق عبدالوهاب الساعدي مع مجموعة صغيرة من الضباط يسيرون مسافة 2 كم تقريبا بمحاذاة نهر الخوصر الذي يفصل بين حي الزهور وحي المثنى لاستطلاع المكان للمرة الاخيرة قبل الشروع بالعملية.. الظلام دامس لاترى راحة يدك ..الاصوات همسا..السير بحذر شديد..البرد يجعلك تشعر وكأنك ممدد في مجمدة ..
 اطفئوا هواتفكم ..نداء سمعته لاكثر من مرة.. وصلت المجموعة الى جسر سنحاريب ..الساعدي بناظوره الليلي : السيارة المفخخة بعدها تحت الجسر..الحظائر تعبر راجلا على يمين الجسر.. خلال دقائق بدأت الحظائر بالنزول للنهر ..الماء بعمق متر تقريبا...
 عشرة حظائر وصلت لحافة النهر الاخرى..توغلوا بالشريط الاول لحي المثني . سمعنا اصوات رصاص..بدأت المعركة..
 الارهابيون تفاجأوا بدخول اولادنا على اوكارهم وهم نيام..هول الصدمة افقدهم القدرة على المجابهة ..مفرزة من ثلاث ارهابيين فتحوا عيونهم ليجدوا الاسود تحيط بهم ..جمدوا بمكانهم..
تم تأمين الشريط خلال ساعتين..نزلت الجرافات للنهر وبنت عليه قنطرة ترابية...
 تقاطرت الهمرات..توغل الاسود ..وصار الطك..تناثرت جثث الدواعش في الشوارع ورفعت الاعلام العراقية...