جنس، تحرش

التحرّش والاعتداء الجنسيّ: بين تشويه المفاهيم والشجاعة المطلوبة

كلّما طرحت مجموعة من المواطنين المؤمنين، من الكنيسة الأرثوذكسيّة، موضوع الاعتداءات الجنسيّة في الكنيسة، وطالبت المسؤولين الكنسيّين بالتخلّق بأخلاق يسوع المسيح والدفاع عن الضحايا عوض الاعتداء عليهم مرّة ثانية بإسكات أصواتهم، يطرح بعض المؤمنين على ضمائرهم مفهوم التوبة المفتوحة للجميع، وضرورة عدم إدانة الآخر، ويشعرون جرّاء ذلك بأزمة "صراع" في غير محلّه بين ضميرهم وإيمانهم.