هاكم كيف يمكن أن ننقذ سواحل العراق و ميناء الفاو وشط العرب

بعيدا عن الحروب والعنجهيات، هاكم كيف يمكن أن ننقذ سواحل العراق و ميناء الفاو وشط العرب : إذا وصل نظام حكم وطني ديموقراطي في العراق إلى حكم هذه البلاد فأول خطوة يجب عليه القيام بها هي : دعوة دولة الكويت إلى مفاوضات مباشرة وشفافة وعقلانية حول قرارات الأمم المتحدة العقابية بحق العراق و في مقدمتها القرار 833. فإذا رفضت القيادة الكويتية هذا المطلب الحق، فعلى العراق، أولا أن يقطع علاقاته الدبلوماسية فورا معها، وهذا من حقوقه السيادية. وأن يرفع القضية الى المحاكم الدولية ثانيا، وعليه ثالثا وأن يسرع بناء ميناء الفاو ويستحدث وزارة خاصة به وبالقناة العراقية الجافة ويعتبر ميزانية هذا المشروع قبل الميزانية الدفاعية والأمنية من حيث الأهمية. و عطفاً على ما سبق ينبغي تجريم كل من يوافق على خطة الربط السككي مع الكويت وقناتها الجافة و تقديمه للقضاء بتهمة الخيانة العظمى.
هذه الخطوة - الخطة - الموقف ، يجب أن تتساوق معها دعوة مماثلة لإيران لإعادة التفاوض حول اتفاقية "صدام الشاه" تعيد السيادة العراقية على شط العرب كاملا مع ضمان حق إيران في وصول سفنها عبره إلى ميناء المحمرة " خور أم شهر " تحت العلم العراقي مع إعفاء مؤقت من أجور الملاحة في هذا الشط العراقي العربي و في حال رفض إيران لهذه الدعوة يجب قطع العلاقات الدبلوماسية معها ورفع القضية الى المحاكم الدولية والدليل والحجة قائمة وهي ظاهرة الجرف والتآكل النهري في تربة شط العرب والتي يخسر العراق بسببها أرضه لمصلحة إيران فيما يبقى نصف شط العرب لها وتحت سيادتها . صعبة هاذي ؟ بها حروب و قادسيات وإرهاب؟ 
قال هادي العلوي ذات مرة : إذا تهاون العراقيون في الدفاع عن وطنهم وعن  دجلة والفرات فسيكونون أهون على الله من بعوض المستنقعات ... صدق أبو الحسن!