المجد للدم العراقي الزكي صانع النصر الوحيد وصاحبه الأوحد

شهداء الحرب على داعش

عارف معروف
الفخر والتبجيل للتضحية العراقية الثرة التي اختصرت " ثلاثين عاما " بثلاثة اعوام فقط ....
لكن استعادة العراق من براثن داعش عسكريا ليست نهاية المطاف بل هي بدايته الحقيقية فقط ....
فالانتصار الاستراتيجي يكمن في تفكيك وازالة كل قواعد واسس وثغرات داعش وغيرها ......
والانتصار الاساسي في استعادة الارادة والقرار الوطني العراقي من انياب الهيمنه والمصادره ....
والانتصار الظافر في استعادة المجتمع العراقي من براثن التجهيل والظلامية ....
والانتصار البنّاء في تخليص الوطن العراقي من سرطان الفساد ....
والانتصار الشامل في بناء الدولة المدنية الديمقراطية على اساس دستوري ينبع من حاجات الوطن الحقيقيه حاضرا ومستقبلا ....
والانتصار النهائي يوم يشعر العراقي ان بلاده هي خير البلاد وشعبه هو الاحب الى قلبه وارضه هي اعز ارض وسمائه هي الاجمل من سواها في كل افق ....