فيديو مهم :سيدة أميركية لم تكن تعرف ما يحدث حقيقة في فلسطين حتى زارتها بنفسها وقدمت هذه الشهادات.

فيديو مهم : برسم العميان ضميرياً والمنحطين أخلاقيا من متصهينين ودعاة تطبيع مع الكيان الصهيوني من عراقيين وعرب وعجم! سيدة أميركية لم تكن تعرف ما يحدث حقيقة في فلسطين حتى زارتها بنفسها وقدمت هذه الشهادات. ومما قالت:
*لم تكن لدي أدنى فكرة عما يحدث في فلسطين حتى ذهبت إلى هناك ورأيت كم هي جنونية الأمور التي تحدث هناك.
*الجميع يعتقدون أن حماس تسيطر على الفلسطينيين. والحقيقة هناك ثلاث مناطق وضعت مع التقسيم الأصلي لفلسطين: الضفة الغربية وهي تخضع للحكم العسكري الإسرائيلي منذ 1967، وهناك قطاع غزة وهو عبارة عن سجن في الهواء الطلق، ويقصفونه كل عدة سنوات بحجة وجود حماس، وهناك مدينة القدس وهي مركز مدينة دولي يعيش فيها العرب واليهود.
*الضفة الغربية تخضع للقانون العسكري الإسرائيلي وتقطعها الحواجز العسكرية الإسرائيلية حيث كل شيء ممنوع .فلا يحق لك رفع علم بلادك ولا الانتماء لحزب سياسي ولا حتى امتلاك بندقية على الأقل. حتى إذا نشرت صورة لشخص قتله الجنود الإسرائيليون ستسجن لعدة شهور في السجون الإسرائيلية. حتى إذا نشرت صورة شهيد على الفيس بوك والسوشيال ميديا سيزجون بك في السجن بتهمة تحريض الناس على الانتحار!
*هناك معلومات بأن 99% من الأطفال الفلسطينيين المسجونين يتعرضون للتعذيب.
*إذا كنت فلسطينيا فليس عليك سوى ان تجلس وتستلسم. 
*ذات مرة وفي أول يوم لوصولي الى هناك ذهبت الى جنازة فلاح فلسطيني قتلته القوات الإسرائيلية، وفيما كانت النساء تبكي ووسط العويل والبكاء نصبت القوات الإسرائيلية حاجزا قرب بيت العزاء وبدأت بطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز على الناس في مجلس العزاء. وأصاب الجنود الإسرائيليون طفلة صغيرة اسمها آية في مهبلها لأنها شاركت في تظاهرة، وقد قتل شخص كان بجانبها وآخر أصبح مشلولا واعتقلوا 200 شخصا من المتظاهرين السلميين. 
*الجنود الإسرائيليون مجانين تماما هناك، إنهم يطلقون النار أحيانا على القضبان الحديدية ليرتد على الناس، وكنتُ شخصيا على وشك أن أموت عدة مرات. وذات مرة وعند معبر قلنديا اقترب شيخ فلسطيني وكأنه ثمل أو شيء من هذا القبيل فبدأ الجنود بإطلاق النار عليه وكان الرصاص يرتد علينا .
*الفلسطينيون ممنوعون، إلا لقلة منهم، من زيارة القدس والصلاة في المسجد الأقصى. ولا يمكنك الذهاب الى البحر ولا يمكنك السفر أنت محتجز تقريبا في سجن. وذات مرة أطلقوا النار على امرأة حصلت على تصريح يسمح لها بالسفر إلى القدس ولكن الجنود الإسرائيليين أعدموها عند حاجز العبور. أطلقوا النار عليها وتركوها تنزف وحين حاول أخوها التدخل لإنقاذها أطلقوا عليه النار.
يسأل المحاور: ولماذا قتلوها؟ لماذا يفعلون ذلك؟
السيدة: لأنهم يكرهون الفلسطينيين لأنهم يعتبرونهم حيوانات. وهذا شيء فظيع ثم منعوني من الذهاب الى غزة لأنهم اتهموني بأنني "عميلة للعدو" وأنشر دعاية سوداء ضدهم.
*رابط الفيديو -مترجم الى العربية-  ... شكرا لكم لمشاركته أو إعادة نشره.

https://www.facebook.com/Iamahuman2015/videos/727889060733335/?hc_location=ufi