ما الفرق بين الدعوة لمقاطعة انتخابات المحاصصة الطائفية والدعوة للمشاركة فيها؟

علاء اللامي

أعتقد أن الدعوة مقاطعة الانتخابات نسخة طبق الأصل من الدعوة للمشاركة فيها من الناحية العملية والتطبيقية. كلاهما لن تؤثر شيئا في العملية الانتخابية لا على صعيد حجم المشاركة ولا على صعيد النتائج. فالذين قاطعوا في الدورات الانتخابية السابقة سيقاطعون هذه المرة أيضا، والذين شاركوا أو غالبيتهم الساحقة سيشاركون، لماذا؟ لأن الانتخابات ستجري وفق قواعد وركائز اللعبة الانتخابية المصممة مسبقا ذاتها، والتي جرت في الدورات السابقة. لم يحدث أي تغيير لا في قانون الانتخابات ولا في قانون الأحزاب ولا في تركيبة مفوضية الانتخابات ولا في الدستور الذي ينظم كل شيء في نظام المحاصصة الطائفية.

نحن شعب ينسى ولا يتعظ... أمثلة على فضائح نظام المحاصصة الطائفية

إحسان العبيدي

صحيح أننا شعب ننسى ولا نتعظ ولكن ان نكون متناسين ومتغابين فهذا أمر لا يعقل !
كيف يقبل شعب تكشف له كل هذه الحقائق ومن حكامة وقادتة معترفين بفسادهم ولكنه لا يعترض على تكرار وجوههم . ان كانوا هم يقبلون ان يكونوا فاسدون لماذا يقبل الشعب !؟؟ ومن أمثلة كشف الحقائق أدناه 
1 - المالكي / يحكم 8 سنوات ويقول انا اعرف من يفخخ السيارات ومن يفجر ولكني أخاف على العملية السياسية !!! بما معناه المهم بقائهم بالحكم بأي ثمن ودماء ! ( الفديو لحد الان لم يحذف ) 

شخصيّة ودور الرئيس الأميركي: النار والدخان

أسعد أبو خليل

إن مضمون كتاب «نار وغضب: من داخل البيت الأبيض في عهدة ترامب» يدين نظام الحكم في أميركا، ولا يدين فقط شخص دونالد ترامب. كيف يمكن لرجلٍ يفتقر إلى أي تجربة سياسيّة أو اقتراعيّة أو كفاءة علميّة (في السياسة أو القانون) أن يصل إلى سدّة الرئاسة الأميركيّة، وسيادة العالم؟ وكيف يمكن أن يكون الرئيس الأميركي رجلاً عديم المعرفة بالدستور والسياسة الداخليّة والخارجيّة على حد سواء؟

من يجيبنا على هذا السؤال المؤرّق؟

رعد أطياف

إن كانت ثمّة دعوات للقطيعة مع المنجز الغربي فهي بالتأكيد دعوات لا تحتاج منّا جهداً مضاعفاً لإثبات جنون مدعيها إن وجدوا. لكن السؤال المهم: ما هي الكيفية التي تجعلنا ضمن التراث الغربي العظيم؟ ذلك التراث الذي "يبدأ" من اليونان وينتهي بأكبر الفتوحات العلمية والإنسانية، ذلك إن أغلب المفاهيم التي نتداولها التي تشكّل البنية الأساسية لأنماط تفكيرنا هي- بشكل عام- ذات طابع غربي بشقيها العلمي والإنساني، وما يندرج تحت هذين الحقلين من تفاصيل هائلة.

أمتان لا أمةً واحدة، وشعبان لا شعباً واحدا !

عارف معروف

مع ان المواطن العراقي يُشتم ليلَ نهار ويُسخر من مدى جديته والتزامه بواجباته ودفاعه عن حقوقه او لامبالاته وعدم  تحمله للمسؤولية الوطنية والتاريخية فأن نفس الاقلام التي تشتمه ونفس الاصوات التي تعلن يأسها من فعاليته او ايجابيته او استفاقته لمواجهة ما يحيق به من ظلم ويتعرض له من لصوصية ويشّتد على حقوقه وثرواته من تكالب تروج ، وبقوّة ، لهذا اليأس والتسليم بكل ما هو واقع وساري وكأنه قضاءٌ مبرمٌ ونهائي ولا داعي لمواجهته مطلقا !

وسواءٌ جرى الحديث عن نفط الاقليم والمناطق المستحوذ عليها واستمرار القيادة الكردية المهيمنه في الاستحواذ عليه وبيعه الى تركيا واسرائيل ومصادر

مقابلة صحافية مع وزير الموارد المائية العراقي حسن الجنابي: سد اليسو وتداعياته الخطيرة ومواضيع أخرى

مقابلة صحافية مع وزير الموارد المائية العراقي حسن الجنابي تطرق فيها لبدء تشغيل سد " أليسو" التركي قريبا وتداعياته الخطيرة ومواضيع مهمة أخرى:

نظرة على أزمة المياه في العراق والجغراسياسية للري:لقد ركزت السياسات الحكومية لما بعد عام 2003 على استعادة الأهوار والسياسات المتكاملة لإدارة المياه.

أزمة المياه في العراق: الدكتور حسن الجنابي، هو وزير الموارد المائية في جمهورية العراق. وقد شغل سابقا منصب سفير العراق لدى اليابان ووكالات الأمم المتحدة التي تتخذ من روما مقرا لها مثل منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأغذية العالمي والصندوق الدولي للتنمية الزراعية.

دواعشهم ودواعشنا: تزويج القاصرات بين العراق "الديموقراطي" والسعودية "اللبرالية"!

اشتعلت معركة تزويج القاصرات في مجلس الشورى السعودي ولكن دون ضجيج إعلامي أو جلد للذات والتراث قام به "الليبرالجية" العرب والعراقيين هذه المرة: المناسبة كانت محاولة ولوضع ضوابط على تزويج القاصرات المعمول به في السعودية، ولكن بعض أعضاء المجلس رفضوا وضع أية ضوابط أو شروط مكررين كلاما سمعناه من معممي "تحريم الموطا" وإباحة سرقة النفط "النيء والمطبوخ" في العراق! اقرأوا مثلا ما قاله عضو المجلس المهندس السعودي محمد العلي خلال جلسة المجلس فقد رفض وضع ضوابط لزواج القاصرات بحجة أن (الفتاة في الغرب تُمارس المحرمات في سن 12 عاما).

النائبة شروق العبايجي تبرئ السدود التركية ومنها "أليسو" من "دماء" دجلة والفرات وتتهم الطبيعة والتجاوزات الداخلية بارتكاب الجريمة!

علاء اللامي

أردنا من نواب البرلمان أن يكونوا عوناً لدجلة والفرات فظهروا بهيئة فرعون ونصف. هذا القول ينطبق تماما على أغلب الساسة العراقيين، الذين لو أنهم سكتوا لكن ذلك أشرف وأروح وأنظف لهم ولنا.

إعلام أم دور بغاء؟!

رعد أطياف

من يتأمل حال النخب العربية التي تتكدّس في المؤسسات الإعلامية والسياسية التي تشكل الرأي العام وطبيعة تعاطيها مع التاريخين التركي والإيراني، يصعب عليه تصنيف هذه النخب ضمن الفصيلة اللائقة بهم. ومن الصعب للغاية وضعهم ضمن سلسلة الكائنات اللائقة بهم.

خطة ترامب لحل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي

نقل الصحفي الأمريكي الشهير "مايكل وولف" في كتابه "نار وغضب: داخل بيت ترمب الأبيض"، الذي أثار عاصفة سياسية في الولايات المتحدة، تفاصيل "الخطة الأمريكية لحل أزمة الشرق الأوسط". وكان وولف في فترة سابقة من المقربين لإدارة دونالد ترمب وعلى صلة وثيقة بالأشخاص المحيطين بالرئيس.