بيان نقابي مشبوه يصفق لحصان طروادة النفطي "قانون شركة النفط الوطنية"!

علاء اللامي

حصة المواطن العراقي من صندوق (عبد المهدي بحر العلوم الجنابي) في شركة النفط الوطنية هي خمسون سنتا "نصف دولار" شهريا وليس أربعة دولارات...واختفاء بيان نقابي مشبوه يصفق لحصان طروادة النفطي "قانون شركة النفط الوطنية"! نُشِرَ قبل عدة أيام بيان غريب ومستهجن على صفحة اتحاد نقابات العاملين في العراق يؤيد كاتبوه قانون شركة النفط الوطنية الذي شرع قبل فترة. البيان لا يحمل تاريخاً محددا أو توقيعا لمسؤول نقابي معروف أو غير معروف، بل هو عبارة عن نص ركيك لغة ومضموناً، طبع على نموذج من بيانات الاتحاد وختم عليه بختم المقر العام دون توقيع أو اسم كما ترون في الصورة.

هل رفض القواعد الأميركية في العراق وغيره والدفاع عن الاستقلال والسيادة موقف متحجر؟

نادية عدنان عاكف

كتب الأستاذ عامر بدر حسون (إن اغلب دول العالم-خصوصا المتقدمة- فيها قواعد امريكية) رغم ان تلك الدول خاضت حروبا طاحنة مع امريكا كلفتها ملايين الضحايا. (بل ان هناك العديد من الدول بذلت وتبذل جهودا لاقناع اميركا باقامة قواعد فيها)... (اذ ان الفكر السياسي في العالم تطور ولم يعد يردد الاناشيد عن السيادة الوطنية والاستقلال بالمفهوم القديم).!

قانون شركة النفط الوطنية العراقية وآفاقه : ابعد من الخصخصة !

عارف معروف

 في العادة : لا صيد بلا شرك او مصّيدة . ولا فخ ، او مصيدة دون طعم او اغواء، يغري الطريدة ويستدرجها الى الموت ، لتُقدّم بعد ذلك ..... بعد خراب البصرة ، كما يقول المثل العراقي المؤلم ، مشّوية على السفود !  ... 

ولم يحدث ان فُرض امرٌ او  مُرّر قانون او رُوّج لغاية ضارة ، حتى في أنظمة الحكم المطلق ، كما هي ، وبوضوح وصراحة ،. وكان من بديهيات الممارسة السياسية المعادية لمصالح الشعوب التخفي تحت عباءة المصالح الشعبية تارة او توقعات الخير العميم استنادا الى قراءات تدعّي المعرفة او مغالطات يسهل فضحها وتفنيدها، طورا  .

اتركوا كركوك لأهلها

مشرق عباس

مشهد كركوك ومحيطها معقد جداً، فالتوتر بين مكونات المدينة لم يتراجع مع تغير السلطات التي تفرض نفوذها عليها، والبيئة الأمنية هشة جداً إلى درجة الحديث عن إعادة تنظيم «داعش» فرض سيطرته على المناطق التي أعلنت الحكومة العراقية تحريرها، وظهور مجموعات مسلحة جديدة، وتبادل اتهامات حول أعمال تهريب النفط واعتقالات وخطف وتصفيات.

يشعر أكراد كركوك بالضيق من الواقع الذي انتهى إليه وضع المدينة اليوم، بعد انسحاب قوات البيشمركة منها، وفرض القوات العراقية من الجيش والحشد الشعبي نفوذاً بديلاً، من دون نسيان أن عرب وتركمان كركوك كانوا بدورهم يشعرون بالضيق للنفوذ الكردي على حسابهم، و

Tags

حول الحصانة السيادية وخطورة قانون شركة النفط الوطنية على الثروة الوطنية

صائب خليل
تكراراً، يكتشف المواطن أنه في معركة تزداد ضراوة كل يوم، وتتلاشى فيها الثقة كل يوم. وأنه إن أراد ان يحمي نفسه ومصالحه، لا مفر له من القيام بنفسه، بدراسة وفهم نقاط تعود لاختصاصات بعيدة، وأن يبذل الجهد والوقت اللازم لذلك. وهذه المقالة ثمرة لمثل هذا الجهد، وعون لمن يريد أن يبذله.

قانون شركة النفط الوطنية الجديد أضاع الطريق

حمزة الجواهري

كانت وزارة النفط قد أعدت نسخة لقانون شركة النفط الوطنية وإعادتها للعمل بعد أن إتسع نطاق عمل الصناعة الاستخراجية بحيث شكل نسبة عالية جدا من نشاطات وزارة النفط، لذا كان من الضروري ترشيق عمل الوزارة بإعادة الاعتبار لشركة النفط الوطنية التي جمدها النظام السابق، وبعد إعادة ـاسيسها، تترك مسألة وضع السياسات والتخطيط والتسويق للوزارة التي يجب أن تشكل كيانات أخرى كشركة وطنية عامة أخرى للمصافي، وشركة وطنية للغاز التي تم بالفعل كتابة مسودة قانون لإنشائها، مع تنشيط شركة الأنابيب الوطنية والإبقاء على شركة سومو ضمن كيان وزارة النفط كون مهمتها سيادية، لأن