عصبة الأربعة: الصدر والحكيم والعبادي والعامري

د.سليم الحسني

شكّل مقتدى الصدر وعمار الحكيم وحيدر العبادي وهادي العامري، مجموعة خاصة بهم على الواتس آب، للتداول فيما بينهم حول كيفية مواجهة الكتلة الأكبر التي بدأت تتكون من تحالف الفتح والقانون والحزبين الكرديين وقوائم سنية الى جانب القسم الأكبر من قائمة النصر.

السيد مقتدى الصدر أوقف عمل فريقه التفاوضي، وانحصر نشاطه بشكل مباشر على هذه المجموعة (الكروب) يتداول معهم سبل الخروج من القلة العددية، في مواجهة الكتلة الأكبر التي يوشك أن يكتمل بناؤها ويتم الإعلان عنها رسمياً.

السيد عمار الحكيم، أصيب بانتكاسة صادمة بهذا التطور، فقد كان يخطط طوال الفترة التي أعقبت نتائج

ماذا يعني وعد أردوغان (العراق سيحصل على حصته "كاملة / كافية" من المياه)؟

علاء اللامي

نقل العبادي اليوم عن أردوغان قوله (إنَّ العراق سيحصل على حصته كاملة "وفي رواية أخرى "كافية" من المياه) إذا صدق الخبر الذي نشره موقع "بغداد اليوم" ولم يكن مجرد قرقعة حكومية فارغة. وقبل أن يرتفع جعير الشحاذين وتصفيقهم لهذا الوعد الفارغ دعونا نتساءل عن معناه! 
ألا يعني كلام أردوغان، في ما يعني، أنَّ الرئيس التركي يعترف بأن للعراق "حصة كاملة" في مياه الرفدين، ولكنه لم ولن يتجرأ على تحديد كمية تلك الحصة! كما أنه لم ولن يتجرأ على القول مَن هو الطرف الذي سيطر ويسطر ومنع ويمنع وصول هذه الحصة منذ عدة عقود إلى أصحابها، وأين هي تلك الحصة الآن؟ 

إيران تشكو تركيا إلى محكمة العدل الدولية لأن سدودها تسببت في العواصف الترابية في إيران والشرق الأوسط والعراقيون يتفرجون!

لم يتجرأ مسؤول عراقي واحد على المناداة بتدويل كارثة تجفيف الرافدين دجلة والفرات بسبب مئات السدود التركية والمشاريع الإيرانية المائية وتقديم أو التهديد بتقديم شكوى إلى المحاكم الدولية أو على طرح الموضوع على الأمم المتحدة، حتى أن الأمم المتحدة وعبر موفد الأمين العام في العراق بادر الى طرح بعض معالم الكارثة كحدوث نزوح جماعي من خمس محافظات عراقية جنوبية وانتشار الأوبئة خلال الأشهر القادمة!

الثورة اللامجتمعية:العراق يقود العالم؟ 

عبدالاميرالركابي : مع انتهاء القرن العشرين، تحول العالم نحو مابعد غرب، كانت العتبه الاوربية بممكناتها الاقصى، قد بلغت نهايتها، ودخلت مسار التحلل الطويل مع كل مرافقاته، مع وصول التاريخ زمن الانتقال، من اشكال الانتاج اليدوي الالي الى "المعرفي/ التكنولوجي"، ومايرافق انتقالات من هذا القبيل، من تبدلات في الشروط المعاشة، ومن تناقض حاد، وتضارب بين الرؤى والافكار، القديم منها الذي مازل موجودا وطاغيا، والحديث الذي يشق طريقة صاعدا وسط التعثرات والموانع، ومن يومها، لم يعد ايقاع الافكار، يوازي، او يقارب عالم الواقع والحدث، وصارا متجابهين، فكأن التطورات والوقائع تجري بدون تفسير، او هي

هل تنازل الوزير الجنابي عن الرافدين لتركيا وإيران واستعاض عنهما بقناه لنقل مياه الخليج المالحة الى النجف

علاء اللامي

هل تنازل الوزير الجنابي عن دجلة والفرات لتركيا وإيران واستعاض عنهما بقناه لنقل مياه الخليج المالحة الى النجف باقتراحه (إيقاف الاعتماد على دجلة والفرات كموردين وحيدين للمياه وحفر قناة لنقل مياه الخليج المالحة الى النجف ولإنشاء محطات لتحلية المياه عليها) ؟!

حصص العراق من النهرين انخفضت إلى الثلث وكلفة تدوير مياه دجلة 50 بليون دولار

نصير الحسون 

فشل الديبلوماسية العراقية ومنذ تأسيس هذه الدولة عام 1921 وحتى الآن في الحصول على اتفاق يضمن حصته المائية من دول الجوار، يبقي العراق في مواجهة مستمرة مع خطر فقدانه 60 في المئة من مياه نهري دجلة والفرات. ويجبره أيضاً على التعاطي بإيجابية مع دول المنبع تركيا وإيران، والتعامل بحذر مع سياستهما المائية الداخلية، خصوصاً بعد اندلاع عشرات المواجهات بين قبائل جنوب العراق، بسبب شحّ المياه وتقليص الحصص المخصصة للزراعة، وتضرر المساحات الصالحة للزراعة.

ويشترك العراق وتركيا في نهرين كبيرين هما دجلة والفرات، ويمرّان بمسافة قصيرة داخل الأراضي السورية أيضاً.

دحض الدعاية الصهيونيّة في وثائقي محطة «العربيّة»: نبذة عن النكبة (٣)

أسعد أبو خليل

يستمرّ وثائقي محطة «العربيّة» في سرد النكبة من وجهة النظر الإسرائيليّة المليئة بالأكاذيب والمُراوغة. فيمرُّ على إعلان دولة «إسرائيل» كأنه إعلانُ استقلال لشعب تحرّرَ من احتلال أجنبي. ومرَّ الوثائقي مرور الكرام على خطة «داليت» التي أسهبَ وليد الخالدي في الكتابة عنها (1) قبل أعوام طويلة من بروز المؤرّخين الجدد في دولة العدوّ (2). وخطة «دي» هي الخطة العليا للسيطرة العسكريّة الأكبر على الأراضي العربيّة ــ أي تلك الممنوحة للعرب حسب قرار التقسيم ــ وباسم قرار الأمم المتحدة.

دحض الدعاية الصهيونيّة في وثائقي محطة «العربيّة»: نبذة عن النكبة [٢]

أسعد أبو خليل

بوقاحة، يزعم الوثائقي-الدعائي، الذي بثّته «العربيّة» في حلقتيْن، أن وصول مهاجرين يهود إلى فلسطين في الثلاثينيّات قد «منح الاقتصاد دفعةً جديدة». لكن أي اقتصاد هو هذا؟ هناك كان -ولا يزال - اقتصاد لدولة ومجتمع الاحتلال، وهناك - في الجانب الآخر - اقتصادٌ منفصلٌ آخر للشعب الواقع تحت الاحتلال. وفي نفس المدة التي يتحدّث عنها التقرير، زاد الفقر في أوساط الشعب الفلسطيني لأنه كان يُطرد من أرضه في الرّيف عندما يتملّكها يهود، وكان المهجّرون من الريف الفلسطيني يواجهون «العمل العبري» (أي المقاطعة الصهيونيّة الصارمة لتوظيف عمّال عرب في المنشآت الاقتصاديّة اليهوديّة) في المدن.

 مع إيران أم  مع أمريكا ترامب ؟

عارف معروف

1-      بالنسبة للبعض منا لا يمكن تناول الشأن الإيراني او ما يتعلق به بأي قدر من الموضوعية والحياد ، إذْ تصدر النظرة الى هذا الشأن عن موقف مسبق وعاطفة " ثابته " ، وهذه العاطفة وذاك الموقف ما عادا نتاجا للبروبغندا العدائية التي استلزمتها حربٌ ضروس استمرت لثمانية أعوام واكلت من الأموال والانفس والفرص ما لا يمكن تعويضه لتعود الى نقطة البدء،  منذ اكثر من ثلاثة عقود .

ملف خاص /سمير أمين: رحيل الماوي الأخير

إنطفأ في باريس عن عمر يناهز الـ 87، المفكر وعالم الاقتصاد المصري سمير أمين، أحد أبرز مفكري «العالمثالثية» و«التبعية»، والذي بنى منهجه على علاقة «المركز» الامبريالي بالهامش المستعمَر، وعلى علاقات الاستغلال الجديدة. من طفولته في بور سعيد تشرّب مبكراً حس العدالة، وبقي مرتبطاً بمسار «فلاحي العالم». إلتقى أمين «الماوية» في الستينيات بعد هربه من الاضطهاد في مصر الناصريّة، وخيبته من الشيوعية السوفياتية. دعا في 2006 إلى تأسيس «أممية خامسة»، تكون فضاءً مفتوحاً لكل حركات المقاومة وكفاح الشعوب. ونعت «منظمة التجارة العالمية» بـ «تجمّع قطّاع طرق».