حملة المقاطعة: عن المواقع والصفحات التي يكتب فيها عربٌ وإسرائيليون "كالفيسبوك وغيرها"

يخوض العدوّ الصهيونيّ حروبَه الوجوديّة في قلب منطقتنا العربيّة على جبهات عديدة، سعياً وراء شرعيّةٍ لا تؤمّنها له القوّةُ وحدها. وفي طليعة هذه الحروب حربٌ إعلاميّة تهدف إلى تسفيه صراعنا معه، طمعاً في إعادة تشكيل الرأي العامّ المعادي لأصل وجوده، ومن أجل خلق «وعي» يرى في الاعتراف به وفي إقامة العلاقات معه أمراً «طبيعيّاً»، بل ضروريّاً أيضاً.

في هذا السياق، تنشط في مجتمعاتنا «منظماتٌ غير حكوميّة» كثيرة، تتوسّل قيماً نبيلةً في الظاهر، مثل الحريّة والسلام وحوار الثقافات، فتستقطب الشبابَ المهمَّش، والطموحَ، والمفتقرَ إلى فرص عملٍ لم توفّرْها له الدولةُ.

الصدر يهاجم الجميع: انعكاسٌ لرؤية المرجعية؟

فُسّر بيان مقتدى الصدر أمس، وهجومه على القوى والتيارات السياسية المختلفة، على أنه انعكاسٌ لتوجهات المرجعية الدينية العليا لجهة «انتخاب الصالح، وإبعاد الفاسد». تفسيرٌ كهذا يقارب واقعاً يتلمسه العديد من المراقبين، خاصّةً أن تعاطي المرجعية مع الصدر مختلفٌ عن تعاطيها مع الأطراف السياسية الأخرى

بغداد ــ الأخبار 

إسرائيل مرجعية عالمية للإجرام

زياد منى

عندما يلفت رئيس وزراء العدو الصهيوني السابق، كيان الاستعمار الاستيطاني والتطهير العرقي، إيهود باراك، إلى احتمال عقد مقارنة مستقبلاً بين بعض ممارسات قد يقوم بها أفراد من دولته العنصرية ونظام التفرقة العنصرية البائد في جنوب أفريقيا، فإنه يكذب تماماً.

تطبيع الدولة وتطبيع المجتمع: المخرج اللبناني (الكوني) وسبيلبرغ

أسعد أبو خليل

فلنجرِ مقارنة بين مصر ولبنان. لبنان دولة لم تعقد معاهدة سلام مع العدوّ الإسرائيلي (أو بالأحرى هي عقدت إلى أن ثار الشعب ضدّها)، فيما تربط معاهدة سلام (مُذِلَّة) بين ومصر ودولة العدوّ. الحكومة المصريّة تقيم حالة من التطبيع والتنسيق الرسمي مع حكومة العدوّ فيما يرفض المجتمع المصري برمّته، وبالرغم من كلّ الضغوطات، أي تطبيع مع إسرائيل.

وقد توافقت كل أطياف ما يُسمّى - لأغراض خبيثة في لبنان - بـ«المجتمع المدني» على نبذ كل أشكال التطبيع وعلى إلزام أعضاء النقابات والهيئات والتجمّعات الشعبيّة والمهنيّة برفض التطبيع (والشيء نفسه ينطبق على الأردن).

دعاة تحالف "الشيوعي العراقي" مع المتصهين مثال الآلوسي يحاولون إفشال تحالف مجموعة الحلفي مع حزب مدعوم من الصدر

علاء اللامي

قصة شهاب الدين وأخيه! دعاة تحالف "الشيوعي العراقي" مع المتصهين مثال الآلوسي في "تقدم" يحاولون عزل وإفشال تحالف مجموعة جاسم الحلفي مع حزب مدعوم من الصدر في "سائرون"... أخيرا نقل عضو المكتب السياسي في الحزب الشيوعي العراقي حسان عاكف الخلاف داخل الحزب حول موضوع التحالف الانتخابي بين مجموعتين قياديتين في الحزب إلى العلن خارج التنظيم.

السيستاني يستقبل الصدر: الانتخابات «بنداً أوّل»

تحمل زيارة زعيم «التيّار الصدري» مقتدى الصدر، الأخيرة، لمقرّ المرجعية الدينية العليا ولقاؤه بآية الله علي السيستاني، جملةً من الرسائل، وفي أكثر من اتجاه، لدقّة توقيتها السياسي واقتراب بغداد من إجراء الانتخابات التشريعية في 12 أيّار المقبل، ورفض السيستاني استقبال أيّ سياسي بعد أن «قطعت المرجعية الأمل من صلاحهم»، بتعبير عارفيها.

وكان لافتاً أمس، كشف «مصدر مقرّب من الصدر»، وفق وسائل إعلامية عراقية، زيارة الأخير للمرجع السيستاني في محافظة النجف، من دون أن يذكر أي تفصيلٍ إضافي، ليكون لقاء أمس ثاني لقاء يجمع الطرفين منذ 9 من تشرين الأوّل 2016، في زيارةٍ عُدّت حينها «رضا المرجعية عن أدا

عن بلادٍ بلا نهرين

عبد اللطيف السعدون

تروي أسطورة بابلية أن الإله مردوخ بنى بيته على سيقان القصب، وسط الأرض المقدّسة المغمورة بالمياه، والتي شهدت أولى الحضارات قبل أكثر من ستة آلاف سنة. فرش أرضية البيت بالتراب، وبنى من حوله معابد ومساكن، ثم حفر مجريين لنهرين عظيمين، يشبهان أنهار الفردوس، هما دجلة والفرات، سرعان ما نبتت على ضفافهما الحشائش، ونمت أشجار القصب والبردي، ونشأت غابات النخيل.

لا نجاة للعراق إلا بمنع الأحزاب الطائفية والتفريق بينها وبين الأحزاب الإسلامية الديموقراطية

علاء اللامي

لا نجاة للعراق إلا بمنع الأحزاب الطائفية والتفريق بينها وبين الأحزاب الإسلامية الديموقراطية التي تلتزم بحياد الدولة المدنية الأيديولوجي.