إكذوبة ماركس الكبرى ؟

ربما لايكون ماانا بصدد الاشارة له في عمل ماركس النظري الكبيرمن خطأ فاضح، كان في حينه نتاج التعمد الواعي، اي الكذب العلمي، بقدر ماهو اعتقاد زائف موهوم، وقد اكون كما كانت حالته هو، ماخوذا بالرغبة في جلب الانظار، وجعل القراء والمهتمين يركزون انتباههم على ماانوي عرضه هنا من ادعاء، او اعتقاد ربما يكون له مايبرره. 

Tags

بعد رصاصة "السفير": الصحافة الورقيّة في مهبّ الريح

جاء توقّفُ جريدة السفير اللبنانيّة (1974 ــــ 2016) عن الصدور، بقرارٍ من رئيس مجلس إدارتها ورئيس تحريرها طلال سلمان، بمثابة رصاصةٍ شظّت جسدَ الصحافة المطبوعة، الذي نادرًا ما لاقى مكترثين به في السنوات الأخيرة.

عندما تتحوّل الجنسيّة إلى معبر للصهيونيّة

منذ أعلن الكوميدي الفرنسي (ذو الأصول التونسية اليهودية) عن نيّته اعتلاء ركح المسرح الروماني بقرطاج يوم 19 تموز (يوليو) المقبل، حتى اندلعت «الحرب» على فايسبوك. من جهة، هناك مناهضو التطبيع مع «إسرائيل» الرافضون لأن يكون هذا الصهيوني ـ باعترافه الشخصي ـ أحد ضيوف «مهرجان قرطاج».

ومن الجهة المقابلة، صهاينة، تونسيون متصهينون، و«المؤلّفة قلوبهم» من غلاة «الليبراليين»، الذين يخفون بصعوبة كرههم التقليدي لكلّ ما له علاقة بـ «العروبة» وما يعتبرونه «خطاباً خشبياً وأيديولوجياً» قديماً عن قضية فلسطين.

Tags

ازدواجية «اليهودي العربي» المنحاز لإسرائيل

باريس | ينتمي الكوميدي الفرنسي ذو الأصل التونسي، ميشال بوجناح، إلى تقليد عريق في الحياة الثقافية الفرنسية، وهو الفن «العربي – اليهودي» الذي أسهمت في إرسائه أجيال عدة من الفنانين الذين نزحوا أو هُجّروا من دول المغرب المغربي، بعد جلاء الاستعمار.

أغلب هؤلاء ظلوا متمسكين بأصولهم المغاربية، وبقي نتاجهم الفني مشوباً بالحنين إلى «الفردوس العربي المفقود». وقد أسهم جيل الرواد من أقطاب هذا الفن العربي – اليهودي في إنقاذ صفحات مشرقة من التراث المغاربي الذي كان مهدّداً بالضياع والنسيان، وخاصة في مجال الغناء.

نقاط القوة و الضعف في خطاب النصر بلسان العبادي

ملاحظات سريعة :  من نقاط قوة ونقاط ضعف خطاب النصر بلسان العبادي من وجهة نظري الشخصية وهي عبارة عن انطباعات عاجلة تحتاج إلى المزيد من التأمل والتعميق والتعليق :
نقاط القوة والإيجابيات :
-القى العبادي خطاب النصر من قلب الموصل المطهَّر ومن ميدان المعارك محاطا بالقيادة العسكرية الميدانية ودون وجود لأي واحد أو واحدة من ساسة النظام.

حول حفلة شتائم سعدي يوسف الهابطة ضد القائد العسكري العراقي عبدالوهاب الساعدي 

علقت قبل قليل على منشورين للصديقين جعفر المزهر ونصير المهدي اللذين توقفا بالنقد ضد النص الهجائي البذيء الذي نشره الشاعر سعدي يوسف ضد الفريق الساعدي وكتبت في تعليقي الأول على صفحة الصديق جعفر (هذه ليست أول تخريفة نثرية من سعدي يوسف يوجهها نحو الهدف الخطأ في التوقيت الخطأ، ولكن سعدي الذي يبقى أكبر شاعر عراقي حي رغم هذه النصوص الهجائية المليئة بالمعلومات الخاطئة عن الشخص المهجو، ولكنه يسيء لنفسه قبل أن يسيء لأي شخص آخر.. شيء محزن حقا ومثير للغضب!).

فيديومهم: شكراً كوبا...أنتم أكثر نبلا وإنسانية من كل الرسميين العرب الأذلاء!

 ردت مندوبة كوبا في اجتماع منظمة اليونسكو على سفير إسرائيل الذي احتال على جلسة المنظمة وطلب من الحضور الوقوف دقيقة صمت على أرواح ضحايا الهولوكوست النازي ضد اليهود، ردا فوريا وشجاعا وعمليا وطالبت الحضور  بالوقوف دقيقة صمت على القتلى الفلسطينيين الذين لقوا حتفهم في المنطقة واتهمت السفير الصهيوني بالاحتيال والتلاعب بقرارات اليونسكو. نص ترجمة كلمة السفيرة الكوبية في منظمة اليونسكو ردا على تلاعب السفير الصهيوني: شكرا جزيلا سيدي الرئيس على اعطائي الكلمة. ( مخاطبة الحضور )  أعتقد أن رئيس الجلسة فقط، هو من يستطيع طلب الوقوف دقيقة صمت.

دماء بالمجان وحدود مستباحة ؟

علينا أن لا نتغافل عن حجم الخسائر الفادحة التي يتكبدها الشعب العراقي جراء الحروب الاستنزافية التي يخوضها . ونحن لا نعلم إلى أين نتوجه ومن يخبرنا عن حجم الضحايا والمعاقين والمفقودين والأرامل والأيتام .فأغلبنا مجمعون على الصمت والتغافل عن هذه الكارثة الكبرى التي حلّت على هذا البلد .

المقاومة الموصلية ضد داعش حقيقة وليست أكذوبة!

يتساءل البعض على صفحات الفيسبوك الآن، ومع تحقيق الانتصار العسكري على عصابات داعش في الموصل، عن صحة ما قيل عن وجود مقاومة ضد تلك العصابات في الموصل من أهل الموصل انفسهم، فعلقت بالكلمات التالية على هذا التساؤل: