صدام، عزة، الدوري

تجربتي مَعَ عزة الدوري - نائب صدام حسين

بِسْمِ اٌللهِ اٌلرَّحمَنِ اٌلرَّحيمِ.. أمَّا بَعدُ، هذِهِ المقالَة ستستعرض – بَعدَ مَشيئَة اٌلله تعالى – قصَّة إرهابيَّة تاريخهَا خِلال فترة دراستي (أنا كاتب ألسُطور) في ألكُلِّيَّة ألعسكريَّة - ألدورة / 55 الَّتِي بَدأت في ديسمبّر عامّ 1974 وَتخرَّجت في يناير / 6 كانون ألثاني 1977 برتبة ملازم ثانِ، وَلأنَّ عزة إبراهيم الدوري شغلَ خِلال تِلكَ المُدَّة نائباً لمسؤول ألمكتب ألعسكري (صدام حسين) فعادة مَا يَكون ألدوري مندوباً أو مُمثلاً عن ألقيّادة في أكثريَّة مُناسَبَات أو إحتفالات ألكُلِّيَّة (أعياد وَطنيَّة، تخرُّج دورات...