عارف معروف

قانون  شركة النفط الوطنية العراقية 2018: طبيعة القوى الاجتماعية وآفاقها السياسية !

عارف معروف

1-      اذا كان قرار مجلس قيادة الثورة المرقم 267 في 1987 قد الغى شركة النفط الوطنية العراقية وادمجها بوزارة النفط فأن قانون شركة النفط الوطنية العراقية المصوت عليه في البرلمان في 5 آذار 2018 يلغي ، عمليا ، وزارة النفط ويدمجها مع شركة عامة باسم " شركة النفط الوطنية العراقية "، او انه يجعلها كيانا زائدا ومقزما الى اقصى حد ، ولكل حدث أسبابه وحوافزه وغاياته !

2-      ففي 1987 كان النفط العراقي قد اصبح منذ زمن بعيد ، ملكا عراقيا خالصا ، خاضعا للمصلحة والقرار العراقي ، وبغض النظر عن طبيعة النظام القائم ، ولم يعد هناك مسوغ لوجود شركة النفط الوطنية العراقية لتمييزها

قانون شركة النفط الوطنية العراقية وآفاقه : ابعد من الخصخصة !

عارف معروف

 في العادة : لا صيد بلا شرك او مصّيدة . ولا فخ ، او مصيدة دون طعم او اغواء، يغري الطريدة ويستدرجها الى الموت ، لتُقدّم بعد ذلك ..... بعد خراب البصرة ، كما يقول المثل العراقي المؤلم ، مشّوية على السفود !  ... 

ولم يحدث ان فُرض امرٌ او  مُرّر قانون او رُوّج لغاية ضارة ، حتى في أنظمة الحكم المطلق ، كما هي ، وبوضوح وصراحة ،. وكان من بديهيات الممارسة السياسية المعادية لمصالح الشعوب التخفي تحت عباءة المصالح الشعبية تارة او توقعات الخير العميم استنادا الى قراءات تدعّي المعرفة او مغالطات يسهل فضحها وتفنيدها، طورا  .

ماذا يقول العراقيون ؟!

عارف معروف
قامت الدنيا في امريكا والغرب ولم تقعد بعد ، ضد شركة فيس بوك ومارك بسبب تسريب معلومات تخص 50 مليون مستخدم الى شركة بريطانية استخدمت المعلومات استخداما سيئا لأغراض سياسية . ورغم ان فيس بوك قد اعترفت بالخطأ ومارك اعتذر عنه لكن القضية ما زالت تتفاعل وقد تنتهي الى المحاكم والغرامات الثقيلة والتعويضات .....
ماذا يقول " أخوة هدلة " ، العراقيون ، ولم يبق منهم فتى ولا فتاة ، ولا شابٌ ولا شابة ، ولا رجلٌ ولا امرأة ، ولا كهلٌ ولا ايجة ، ولا شايب ولا عجوز ، دون ان يفتح له او لها صفحة على الفيس بوك ويتحدث في كل شيء وعن اي شيء ؟!

محمد بن سلمان واحلام العصافير العراقية !

عارف معروف

بغض النظر عن مدى تأكد وموثوقية خبر زيارة ولي العهد السعودي والملك الحقيقي غير المتوج محمد بن سلمان المرتقبة الى العراق ، والتي اثارت ردود أفعال متناقضة ، مفهومة ومتوقعة ، وتوقعات شديدة السلبية من جانب او فرحة ومستبشرة من جانب آخر ، فأنها ، ان حصلت ، فأنما تحصل في سياق متصل سواء بالنسبة للسعودية او العراق او القوى التي تفوقهما شأنا وتاثيرا بمشروع إقليمي أوسع مدى وتأثيرا وغايات ، ولتقييمها يجب وضعها في هذا السياق او الاطار دون الانسياق وراء مخاوف فريق وتوقعاته السلبية او تفاؤل آخر واستبشاره بآفاق إيجابية .

رسائل مضللة مقصودة !

عارف معروف

انطوى الجهد الإعلامي الذي مهّد ورافق غزو العراق على " رسائل " عديدة لم تخاطب وعي المواطن العراقي مستهدفة تحييده وبلبلته فحسب بل وكانت ، في اغلبها ، تستهدف لا وعيه بصورة أساسية هادفة الى سحقه نفسيا وانسانيا اكثر مما كان قد تم استعباده وتحطيمه من قبل . وغني عن البيان ان كل هذه الرسائل كانت تتأسس على الكذب والتضليل حتى حدود اللامنطق واللامعقول وكان لعزلة المواطن العراقي وأسره الطويل ضمن ظروف لا إنسانية انهكت قواه وحطمت معنوياته الأثر البعيد في جعله فريسة سهلة لهذه الرسائل والاشارات مهما بدت غريبة وبعيدة عن المنطق...

الديمقراطية الممكنة والديمقراطية المستحيلة: ننتخب ام نقاطع؟ (1)

عارف معروف

1- من المعلوم ان صيغة الحكم الديمقراطي ومؤسساته وقوانينه وكذلك آلياته من حقوق انتخابية وتصويت وتمثيل نيابي ، جميعا، نتاج مرحلة تاريخية معينه من تاريخ البشرية هي المرحلة الرأسمالية وهو مرتبط شديد الارتباط بالبنية الاقتصادية والاجتماعية لها وقد شكل اطارها او هيكلها السياسي الذي يعكس حاجاتها ووسائلها في الادارة والحكم.

عن التفجيرات الإرهابية في العراق: الدوامة...

عارف معروف
ما من تفجير ارهابي حصل في العراق ، ومنذ 2003 حتى اليوم الاّ واعقبته هذه المشاهد الثلاثة :
1-بعد نقل الضحايا والجرحى من قبل السابلة او سيارات الاسعاف وبمنتهى العشوائية ودون ادنى مراعاة لشروط نقل المصابين والجرحى يحضر تانكر الماء او سيارة الاطفاء لغسل الشارع وتنظيفه من بقايا الدماء واشلاء الضحايا ...
2- يفزع الشباب لتنظيف بقايا الحطام بهّمة وحميّة بالمكانس وخراطيم المياه ......

أمتان لا أمةً واحدة، وشعبان لا شعباً واحدا !

عارف معروف

مع ان المواطن العراقي يُشتم ليلَ نهار ويُسخر من مدى جديته والتزامه بواجباته ودفاعه عن حقوقه او لامبالاته وعدم  تحمله للمسؤولية الوطنية والتاريخية فأن نفس الاقلام التي تشتمه ونفس الاصوات التي تعلن يأسها من فعاليته او ايجابيته او استفاقته لمواجهة ما يحيق به من ظلم ويتعرض له من لصوصية ويشّتد على حقوقه وثرواته من تكالب تروج ، وبقوّة ، لهذا اليأس والتسليم بكل ما هو واقع وساري وكأنه قضاءٌ مبرمٌ ونهائي ولا داعي لمواجهته مطلقا !

وسواءٌ جرى الحديث عن نفط الاقليم والمناطق المستحوذ عليها واستمرار القيادة الكردية المهيمنه في الاستحواذ عليه وبيعه الى تركيا واسرائيل ومصادر