زياد العاني

إصلاح التعليم هو بداية الخروج من الأزمات الكبرى في حياة الامم

الارقام المخيفة التي أوردتها في منشوري السابق حول مؤشرات التعليم تستدعي التفكير بتاثير ذلك الوضع المأساوي على مجمل الحياة الاجتماعية و الاقتصادية والثقافية والحضارية الآن وعلى مستقبل الأجيال القادمة وما يتطلبه ذلك من تفكير حول النهج المطلوب سلوكه للخروج من تلك الازمة.

من يقرأ التأريخ بالمام يعلم ان الأزمات الكبرى في حياة الامم هي نتاج تغييرات سياسية او اقتصادية او حتى طبيعية الى حد ما. و نتيجة لهذه التغييرات تحصل تغييرات اجتماعية وسلوكية وتنظيمية كبرى تطال الفكر والثقافة وتمتد تاثيراتها لترسخ التغير في الحضارة الموروثة من خلال الخروج عن نظامها.

مؤشرات التعليم في العراق و بوتان و جزر القمر

د. زياد العاني

نشرت اليونسكو تقريرا مطولا (426 صفحة) بعنوان " التقرير العالمي لرصد التعليم: المساءلة في مجال التعليم" حصلت على نسخة منه من مكتب اليونسكو الاقليمي في الدوحة حيث كنت قد حضرت ورشة نظمها المكتب حول طرق رصد التعليم وحساب مؤشرات جودة التعليم و فق متطلبات عصر التنمية المستدامة.

عندما يوظف الجمال ليولد القباحة - سارة عيدان مثلا

الجمال بلافضيلة هو كالزهرة بلا أريج
أرسطو

اذكر انني شاهدت في التسعينيات مقابلة مع الفنان المصري مصطفى قمر على قناة تلفزيون الاْردن سألته احدى المتصلات من الضفة الغربية متى تحيي لنا حفلةفي فلسطين؟ فأجابها انا لايمكن ان ااتي الى فلسطين قبل ان تتحرر تفضلوا أنتم في مصر وسأحيي لكم حفلة بالمجان" كررت المتصلة تبرر له المجيء فأجابها بكل شموخ. " لا تتعبي نفسك لو أعطوني الملايين لن ااتي تفضلوا انتو بمصر او الاردن" ثم قال لمقدمة البرنامج لا يمكنني تدنيس جواز سفري المصري بدمغة سفارة ومطار العدو الصهيوني.

‎مشكلة المياه و الدعوة المشبوهة لحلها بالتكنولوجيا الاسرائيلية-ج2

زياد العاني
‎خرافة التكنولوجيا الاسرائيلية و أهدافها السياسية 
( تنويه لمن قرأ النسخة السابقة من المنشور حيث حصلت اخطاء عديدة عند نقله الى الصفحه مما اضطرني الى إلغائه مع المعذرة)

‎ في سنة 2015 نشر رجل الاعمال و الكاتب اليهودي الامريكي سيث سيجال كتابا بعنوان " "لتكن هناك مياه: الحل الإسرائيلي للعالم الذي يتعطش للمياه". 
(Let There Be Water: Israel's Solution for a Water-Starved World) 
‎كتاب كان في سنة 2016 على قائمة أكثر Best Seller المبيعات

مشكلة المياه ودعوة مشبوهة لحلها بالتكنولوجيا الإسرائيلية ج١

زياد العاني

الدكتور حسن الجنابي وزير الموارد المائية مشهود له بالنزاهة و الكفاءة المهنية ولكنه للأسف أسير للمنظومة السياسية التي يعمل ضمنها و التي تتطلب منه العمل و التخطيط وفقا لسياسة حكومية عليا هي الاخرى مقيدة بحدود ما يسمح لها (بضم الياء)من التحرك دوليا و اقليميا. 
يوم أول أمس نشرت أنا منشورا تضمن مقتطفات ترجمتها من دراسة لوكالة ناسا نشرت الغارديان البريطانية جزءا منها. 

المتصهينون العرب و اسم فلسطين

زياد العاني

في فرض قبول أمر غير مقبول شعبيا يتم تطبيقه بصفة تدريجية لتفادي هزة أو ثورة لو طبق القرار أو القرارات جملة واحدة، هي احدى استراتيجيات السيطرة والتحكم بالشعوب. فلضمان قبول ما لايمكن قبوله يكفي أن يتم تطبيقه تدريجيا على مدى عشر سنوات حيث سيتكيف الشعب مع وجوده ولن يشعر بحقيقة التحدي الذي يولده تطبيق هذا القرار.
مقتبس من كتاب " أسلحة صامتة لحروب هادئة - نعوم تشوميسكي ، 
—————————————————
تنطبق هذه المقولة على الكثير من القرارات الاقتصادية و الاجتماعية و حتى الثقافية. 

الكارثة المائية في العراق – نهر دجلة من واهب للحياة الى حامل للموت بصمت

د. زياد العاني
يانهر هل نضبت مياهك فانقطعت عن الخرير
أم هرمت و خار عزمك فأنثنيت عن المسير
بالامس كنت مرنما بين الحدائق و الزهور
تتلو على الدنيا و مافيها أحاديث الدهور
"ميخائيل نعيمة "
بمناسبة اليوم العالمي للمياه في 22 آذار