الجيش ، العراقي

في عيد الجيش العراقي وذكرى تأسيسه

في عيد الجيش العراقي وذكرى تأسيسه ما يسر الناظرين هو هذا الإحتفاء بالذكرى وإعادة الإعتبار للجيش الذي تعرض الى هجمة منظمة بعد الاحتلال أولها حله وإهانة ضباطه " صفهم في طابور طويل من أجل منحة مالية قيمتها خمسين دولار في ساحة الفردوس " والهدف هو دفعهم الى التمرد والإرهاب عن سابق قصد وتصميم ورغم هذا العقل التبريري الذي يتمسح على عتبات الاحتلال ويدافع عنه وعلى حساب وطنه ومصالح شعبه ودماء شهدائه سواء بأجر مدفوع أو بغباء محكم ولم يكن حل الجيش وخطوات أخرى أبرمها الاحتلال بالخطأ وإنما خطة لتحقيق الأهداف اللاحقة والطريف أن بعض عملاء الاحتلال وأدواته تفاخرت بنسبة ما تسميه خطأ الى نفسها كي تبرئ