علاء اللامي

تعليق أولي على مقالة الزميل عامر محسن عن الوضع العراقي

علاء اللامي

تعليق أولي على مقالة الزميل عامر محسن عن الوضع العراقي وتركيزا على فكرته حول "الديموقراطية الإجرائية أو الشكلية" حيث يقول (فإنّ العراق هو بالفعل نظامٌ «ديمقراطي»، والدستور والقوانين رسمها الأميركيون وخبراؤهم.

عادل عبد المهدي – الأخطر! 

صائب خليل
تحدثنا في المقالة السابقة عن موقف يبين مدى الخضوع العلني لعادل عبد المهدي للأوامر الامريكية وقلنا انه كان الرجل الثاني لأميركا بعد علاوي، في فترات الأولى من الاحتلال الأمريكي، وأن هذا واحد من أسباب كونه مرشحا أمريكيا لحكم العراق. لكن السبب الأقوى من الماضي هو الحاضر. 

هل عينت المرجعية فعلا عادل عبد المهدي رئيسا للوزراء، وماذا يعني ذلك لو صحَّ ما يشاع؟

تروج الآن وسائل الإعلام الإيرانية والقريبة من إيران كقناة "الميادين" اللبنانية على مدار الساعة، وبحماس منقطع النظير أنَّ الاسم الوحيد الباقي لدى المرجعية السيستانية لرئاسة الوزراء العراقية والذي قطع 90% من الطريق إلى كرسي الرئاسة هو عادل عبد المهدي، وأول من روَّج لهذه الشائعة هو النائب المتهم بالفساد هيثم الجبوري حليف نوري الملاكي والمحسوب سياسيا الآن على محور العامري المالكي المدعوم من طهران ويشاع أن الصدر وتحالفه "سائرون" قد لا يعترضون على هذا الاسم تماشيا مع أمر ورغبة المرجعية، وبغض النظر عن صحة أو عدم صحة هذه الترويجات والشائعات ومن باب تسجيل شهادة في ما يخص المسؤولية التاريخية للمرجعي

من انتخب محمد الحلبوسي اليوم رئيسا للبرلمان؟

حتى مبارك والسيسي وغيرهما كانا يسمحان لقطعة ديكور سياسية صغيرة ورمزية بالمشاركة و المنافسة معهما في الانتخابات على الرئاسة، فلماذا ترفض "الديموقراطية الطائفية الأميركية" في العراق ذلك، وتصر على " الديموقراطية الطائفية السادة (التي لا يُمازجها الماء) وعلى أن يكون المرشحون السبعة لرئاسة مجلس النواب من العرب السنة فقط؟

أخيراً، فرنسا تعترف رسميا بارتكاب جرائم التعذيب حتى الموت في الجزائر اعترافا ناقصا!

علاء اللامي

أصدر الرئيس الفرنسي ماكرون قرارا رسميا يعترف فيه بأن الجيش الفرنسي قتل الأستاذ الجامعي الشاب والعضو المقاوم في الحزب الشيوعي الجزائري موريس أودان تحت التعذيب لأنه كان مؤيدا للثورة الجزائرية ولكن ماكرون لم يعترف بعد بمسؤولية دولته عن إعدام عدد من قادة الثورة تحت التعذيب كالشهداء الأبطال :
*العربي بن مهيدي، الملقب بـ "العربي الأسطورة" تحت التعذيب، وفي عام 2001 اعترف الجنرال الفرنسي بول أوساريس لصحيفة لوموند أنه هو من قتل العربي بن مهيدي بعد أن أخضعه لتعذيب جسدي شديد ثم شنقه بيده دون صدور حكم قضائي بحقه، 

عطش البصرة وتصحير العراق: الحل ليس في قناة البدعة بل خلف سدود تركيا وإيران

علاء اللامي

عطش البصرة وتصحير العراق: الحل ليس في قناة البدعة بل خلف سدود تركيا وإيران...ونقل المياه من الشمال الى الجنوب، يعني الاستسلام للعدوان التركي الإيراني على الرافدين! إن بدء تزويد البصرة - هنيئا مرئيا على البصرة وأهلها الطيبين الشجعان- بمياه عذبة من قرية البدعة على نهر الغراف وعلى مسافة 240 كم شمال البصرة في عهد النظام السابق واستمرار حكام المحاصصة الطائفية اعتماده كحل وحيد للمشكلة بعد الاحتلال سنة 2003، يعني عمليا الموافقة العراقية على موت نهري دجلة والفرات على امتداد 240 كم جنوب البدعة لانعدام أو ندرة وجود مياه عذبة هناك.

الجزائريون لا يعرفون البضاعة الطائفية فاستعمل عقلك قبل غريزتك الشتائمية

علاء اللامي

الجزائريون لا يعرفون البضاعة الطائفية فاستعمل عقلك قبل غريزتك الشتائمية وفكر بالحقائق التالية: الجزائريون شعب منسجم تقريبا من ناحية تركيبته المجتمعية والدينية والطائفية فهم مسلمون سنة على المذهب المالكي بنسبة 90% وتتوزع العشرة بالمائة الباقية على السنة الحنفية والأقلية الإباضية الصغيرة على المذهب "الخارجي" في مدينة غرداية وقد لا يشكلون أكثر من 2% من السكان وهم قبيلة بربرية تبنت هذا المذهب، وليسوا خوارج نازحين من العراق كما يعتقد البعض، وكانت للإباضيين " الميزابيين" مساهمة كبيرة ومحترمة في الثورة الجزائرية ومنهم جاء شاعر الثورة ومؤلف النشيد الوطني الجزائري مفدي زكريا.

المهندس،الشمري، العبادي، الأعرجي والعيداني! قالوا وقلنا!

أبو مهدي المهندس - جميل الشمري - حيدر العبادي- و قاسم الأعرجي ومحافظ البصرة العيداني، وقصة: ما دمت تضرب سيدي فسوف أضرب سيدك!

*قال أبو مهدي المهندس في مؤتمر صحافي: سقوط الرمادي -في عهد العبادي-كان ذريعاً وأسوأ من سقوط الموصل ولم يحاكم عليه أحد.

السؤال: وأين كنتَ أنتَ؟ ولماذا لم تقل ذلك طوال السنوات الماضية، ألم تكن نائبا لرئيس هيئة الحشد الشعبي؟

بلا تخوين ولا تزكيات مطلقة: إنقاذ البصرة رهن بإنقاذ الانتفاضة فيها وصيانتها من التخريب الحزبي والمليشياوي والقمع الحكومي!

علاء اللامي

حسناً فعلت بعض تنسيقيات التظاهرات في البصرة بقرارها وقف التظاهرات مؤقتا ليوم السبت الجاري لمراجعة ما حدث وتفادي أو استيعاب الهجوم الإعلامي المنافق الذي شنه إعلام الأحزاب والميليشيات الطائفية بعد عدد من الأحداث والأفعال المتسرعة والمشبوهة التي جرت خلال اليومين الماضيين، وهذا طبعا إذا صحت نسبة البيان إلى تنسيقيات المتظاهرين!

ولكن، وعلى افتراض صحة صدور البيان من جهات مؤثرة في الوسط الانتفاضي البصري، فمن الضروري الانصات إليه والتفكير والاعتبار مليا بأحداث الأيام القليلة الماضية مع بدء الموجة الثانية من الانتفاضة.

فيديو مهم جداً: الوزير السابق عامر عبد الجبار يكشف أسرار الفساد في موضوع ندرة مياه وتلوثها في البصرة

فيديو مهم جداً: الوزير السابق عامر عبد الجبار يكشف أسرار الفساد في موضوع ندرة مياه وتلوثها في البصرة ولجوء كبير مستشاري العبادي الى الحوقلة لمواجهة الكارثة!