علاء اللامي

حول الفيديو القذر كصانعه والمروجين له

علاء اللامي

لا أقصد شخصاً معيناً، وخصوصاً من أصدقائي الذين أبدوا آراءهم وأبديت لهم رأيي بموضوع "الفيديو القذر كصانعه" على البريد الخاص، وإنما أتكلم بشكل "إنشائي" عام وفي المعنى العام. ففي كلا الحالتين، أي سواء كان الفيديو صحيحا أو مفبركا، أنت مدان يا من خضت فيه وأصدرت أحكامك واتهاماتك وإليك التفصيل:

عذابات الفلسفة بين المسيحية والإسلام

*لذكرى الراحل جورج طرابيشي...بقلم: علاء اللامي*

مرت قبل فترة الذكرى الثانية لرحيل الباحث العربي السوري جورج طرابيشي (توفي في 16 آذار 2016). وبهذه المناسبة سأقرأ معكم نقديا كتابه المهم "مصائر الفلسفة بين المسيحية والإسلام" تحية لذكراه ولجهده العلمي الكبير والريادي.

اخترت هذا الكتاب، ليكون موضوع هذه القراءة/ التحية لأنه في اعتقادي من أهم وأعمق الكتب التي ألفها الراحل طرابيشي وأكثرها راهنية في ميدانها.

احتيالات بالجملة! كتاب رسمي أميركي مزور كاد يطيح برئيس المخابرات العراقية

احتيالات بالجملة! كتاب رسمي أميركي مزور كاد يطيح برئيس المخابرات العراقية ويعين شخصا نصابا بدلا منه وصفحة "بغداد اليوم" تزور تقرير الصحيفة الأميركية حول الموضوع وتزج بعلاوي والمطلك والجبوري في الموضوع!

العدوان الثلاثي على سوريا في صحافة العدو الصهيوني والصحافة البريطانية

بعكس الصحافة الصفراء والمحللين "المُخلَّلين" والمشتغلين لدى الدوائر والمعاهد الغربية أو الممولة غربيا كالمعهد البريطاني لصحافة الحرب والسلام وفرعه العراقي النشيط والذين اعتبر أحدهم هو "هشام الهاشمي" العدوان (ضربة معنوية قاسية جدا لتمريغ أنف روسيا وحلفائها في الوحل وتدمير كل ما له علاقة بالسلاح الكيمياوي)، ومعلقون آخرون قللوا من عدد الصواريخ التي تم إحباطها من 71 إلى 14 من مجموع 110 صاروخ، وكأنهم على اتصال مباشر بالبنتاغون، على العكس من هؤلاء جاءت تعليقات وتقييمات الصحافة الغربية التي لا تزال وفية للمهنية والصدق مع قرائها ومع نفسها كئيبة ومتشائمة جدا من نتائج العدوان.

موقع إخباري عراقي مشبوه هو "بغداد بوست" ساهم في التمهيد للعدوان الثلاثي على سورية بترويج الأكاذيب نقلا عن مصادر إسرائيلية

موقع إخباري عراقي مشبوه هو "بغداد بوست" ساهم في التمهيد للعدوان الثلاثي على سورية بترويج الأكاذيب نقلا عن مصادر إسرائيلية، وجريدة "الحياة" السعودية تستشهد به وتجعل منه مصدرا لأكاذيبها: قاطعوا مواقع وذيول المعتدين الغربيين على شعوبنا وافضحوهم!

العدوان الثلاثي الجديد على سوريا يؤكد أن العدو الثلاثي هو العدو والسلاح هو السلاح والغرب هو الغرب

علاء اللامي

العدوان الثلاثي الجديد على سوريا يؤكد أن العدو الثلاثي هو العدو والسلاح هو السلاح والغرب هو الغرب وأذناب الغرب هم هم.
في العدوان الغادر الجديد الذي شنته الضواري الإمبريالية الثلاث أميركا وفرنسا وبريطانيا قبل ساعات واستهدف أهدافا عسكرية ومدنية لم تشارك الدولة المسخ " إسرائيل" فحلت محلها أميركا. الفرق هو أن العدو كان أكثر شجاعة فأرسل جنوداً أحياء إلى قناة السويس سنة 1956 فأعادهم الرصاص العربي المصري إلى بلدانهم جثاثا ومعوقين ولكنهم هذه المرة أرسلوا صواريخهم بعيدة المدى ليلا فتناثر أغلبها شظايا قبل أن تبلغ أهدافها.

ج2/ مع أسامة النجيفي في حديثه الأخير: الرئاسات وقصة رأس السمكة!

علاء اللامي
4- ويقول النجيفي (لا بد أولا من إعطاء هيبة لرئاسة الجمهورية؛ لأن هيبة الرئاسة مفقودة الآن للأسف، مع أنه وفقا للدستور رئاسة الجمهورية هي الركن الآخر للسلطة التنفيذية. عند ذاك يمكن أن يجري التفكير بأن يكون المنصب من حصة السنة. صحيح أن هناك قيادات سنية طالبت بالفعل بأن يكون هذا المنصب من حصة السنة؛ لكن ما نفع منصب بلا صلاحيات! بينما توجد صلاحيات واسعة لدى رئاسة الجمهورية لكنها لم تطبق.)

ج1/ مع أسامة النجيفي في حديثه الانتخابي الأخير: قصة الأرنب والغزال!

علاء اللامي
أجرت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية لقاء مع السيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية حاليا والرئيس السابق لمجلس النواب حول الانتخابات القادمة والمشهد السياسي العام. هذه مناقشة سريعة لما بدا لي الأهم في ما ورد في حديثه: 

الموسيقي الأميركي اليهودي ريك سيغل: متى ندرك نحن اليهود أن "إسرائيل" جنون؟

علاء اللامي

الشاب الذي يظهر في الصورة هو ريك سيغل (Rich Siegel) وهو موسيقي أميركي يهودي وصديق الموسيقي والكاتب الذي تكلمنا عنه في منشور سابق والمعادي للصهيونية جلعاد آتزمن والذي تخلى عن جنسيته الإسرائيلية لأنه يعتبر إسرائيل كذبة.