عبدالامير الركابي

الانسحاب الامريكي والمتغير الاستراتيجي التاريخي

Submitted on Sun, 12/30/2018 - 13:34

عبد الأمير الركابي: حدث ماكان متوقعا خارج الافتراضات والفبركات السياسوية، فاضطرت الولايات المتحدة الامريكية لاعلان انسحابها من سوريا، نحن هنا امام لحظة من لحظات الانكفاء الامريكي ضمن سياقات غروب الامبراطورية المفقسة خارج رحم التاريخ، الامر الذي اقرة الاستراتيجيون والامريكيون منهم وتوقعوه منذ عقدين واكثر، وبمقدمهم بريجنسكي، ويتجاهله معلقوا الصحف، والكتاب المعنيين بصناعه اراء متصلة بشبكة التضليل والايهام، تطابق اغراض الممنارسة السياسية الضيقة.

المهدوية ايقاف ابراهيمي للاسلام "ب"

Submitted on Wed, 12/26/2018 - 15:12

عبدالاميرالركابي: تنتمي المحمدية، او الاسلام النبوي الاخير، لعالم وممكنات مجتمع لادولة احادي، ادنى بنية ومتضمنات، من ذلك الذي فيه تحققت الابراهيمة الاولى التاسيسية، وظهر المنظور المنتمي لعالم و"مملكة الله" المفارقة، ان مسالة الرؤية التوراتية برمتها، ماتزال بالاجمال موضوعة بين النظر النصوصي الايماني، والمقتربات ومنهجيات الاحادية، النافية لغيرها، والقائمة على توحيد المجتمع والبنية الاجتماعية، في شكل وصيغة واحدة.

المهدوية: إيقاف ابراهيمي للاسلام*أ

Submitted on Sat, 12/22/2018 - 14:11

عبدالاميرالركابي: وجد النبي محمد بن عبدالله عند لحظة هي الاخطر، والاكثر دلالة وقيمة، ضمن مسار وحضور مجتمع اللادولة الاحادي منه تحديدا، وهو ماتجلى خلال ازمة تاريخية وحضارية كبرى شملت منطقة الاحتشاد المجتمعي، وكان هو والجزيرة العربية قد تلقيا باشكال واضحة، ماقد استقرت عليه وتركته دورة اولى حضارية،( كانت الجزيرة العربية كما يقول المورخون حنفية بداية، قبل ان تردها الاصنام من الشام على يد بن لحي، وكان لليهود والمسيحيين وجود قديم فيها وفي اليمن ) انهارت لتقع المنطقة بالانقطاع التاريخي، فغابت وقتها "امبراطورية الازدواج" باعلى صورها البابلية، واخرها،حامورابي وشريعته، بمقابل مصر ومنجزها ا

نبوة مابعد الاسلام/ الاسلام الثاني..ـ ملحق رقم 2

Submitted on Thu, 12/20/2018 - 13:26

عبدالاميرالركابي: تبدأ فكرة ختام النبوة مع النبي العراقي "ماني"، ابن بابل وميسان، في القرن الثالث بعد الميلاد، حين اعلن ختام النبوة، وقرر الصلوات الاربع، ودعا الى الزهد،لكن هذا النبي الذي انتشرت رؤاه في فارس والهند والصين واصقاع واسعه من العالم، كانت دعوته بالاحرى يغلب عليها بالدرجة الاولى الطابع الفكري الاقناعي، ولم تكن تقارب مهمة تجسيد منظور اللادولة النبوي في دولة، مع مقتضاتها وشروط تحققها الملازمة للقوة، وبالاساس لم يكن يتوفر،ولاكان ذلك ممكنا له، على جيش من نوع الجيش الجزيري المحمدي، ببنيته الاستثنائية، المقدر لها ازاحة ثقل الامبراطوريات عن عالم احتشاد الانماط الثلاثة، واحياء الدورة ال

النبوة وعلم اجتماع اللادولة/ ملحق1 

Submitted on Tue, 12/18/2018 - 14:57

عبدالاميرالركابي: في السياق مع الغلبة الموضوعية المتحققة للمجتمعية الاحادية على مدى قرون، جرى السعي بداب الى محو حضور “اللادولة” كتجل، وكممكن، وافق مجتمعي " واقعي" و "ملموس"، يظهر ذلك بالاخص في العصور الاخيرة الحداثية الغربية، في محاولة الاجهاز بالحد الاقصى على التمظهرات العائدة الى اللادولة، وفي المقدمة النبوة ومنجزها، بناء على مايسمى او عرف بالعقلانية التوثيقة الموافقة لبنية الاحادية، وبرغم ان عقلانية الاحادية المجتمعية تنطلق من تعظيم لماهو متوفر للانسان من ممكنات الادراك الحسي والعقلي، الا ان مايعرف بعلم هذا العالم، او هذا الشكل من اشكال المعرفة، يظل يصر، بسبب القصور التكويني على اعتبار

الازدواجية المجتمعية و"تحولية" مابعد الشيوعية !

Submitted on Sun, 12/16/2018 - 15:26

عبدالاميرالركابي: لم تكن الازدواجية المجتمعية صدفة، وهي اتسمت من حيث مسار التشكل المجتمعي، بعد حقبة اللقاط والصيد، بكونها محطة انتقال نوعي داخل الصيرورة المجتمعية المتشكلة والمتجهه الى الاجتماع وانتاج الغذاء، الامر الذي يفشل الغرب ونظرياته الاجتماعية في ملاحظته، مكرسا فكرة الانتقال المباشر الى المجتعمية، فورا بعد حقبة الصيد واللقاط، ويذهب من قراوا وتابعوا ماعرف ب " تاريخ البشرية"، العديد من "الحضارات"، تصل مع توينبي الى 26 حضاره، من بينها طبعا حضارة وادي الرافدين وووادي النيل، والشيء ذاته يفعله اخرون، باحثين عن الكهوف والتجمعات الزراعية الاولى وتلك المنقرضة منها(1) في جرمو، او او

الازدواج الكياني والعالم: مابين النهرين

Submitted on Wed, 12/12/2018 - 12:51

عبد الأمير الركابي

دخلت البشرية منذ مايزيد على القرنين، زمن مصادرة الغرب للقوانين التاريخية، وليس من الطبيعي الانتباه لاشكال ودرجة الجشع الراسمالي بوجوهه الداخلية الطبقية والامبرالية، من دون وضع، ليس احتمالية، بل بديهية استعمال التاريخ ك "سلعة" من قبل طبقة، ليس في قاموسها على اي مستوى انساني ووجودي، سوى استثمار كل شي في الانسان والطبيعة، تامينا لمصالحها وربحها، ان من يعتقدون او يتصورون والحالة هذه، ان مجالات المنجز الغربي الراسمالي الحديث، بما في ذلك ماقد تحقق في الميادين المعرفية المختلفة، لاتخضع لاليات الاقلمة والاستغلال، لابل واعادة الصياغة الراسمالية، بمايجعلها موظفة لمصلحة،

هل العراق كيان امبراطوري؟

Submitted on Wed, 12/05/2018 - 17:48

عبدالاميرالركابي: توقف عمل القوى المعتبرة حديثة في العراق بالذات، عند قبول مبدا تحوير المستعمرة الاستعمارية الاستشراقية، بالاخص بما يتعلق بالكيان العراقي وطبيعته، ومع ان من تصدوا لمهمات التفكير والعمل السياسي بعد العشرينات من القرن المنصرم، كان ينبغي ان يعكسوا شيئا من ايقاع الموضع الذي ينتمون اليه، الا انهم اندفعوا بحماس ملفت، الى المقولات والمفاهيم الغربية الجاهزة، واقحموها على واقع، كانت مهمتهم تتطلب البحث فيه وعنه، الامر الذي اسهم فعليا في تحول هذه القوى بتياراتها الرئيسية الثلاثة المنسوبة الى: الماركسية، والقومية، والليبرالية، الى قوى ملحقة بعملية التحوير المفهومي والنموذجي الغربي للعر

بيان الانتقال الى الوعي الكوني

Submitted on Wed, 10/24/2018 - 10:39

عبد الأمير الركابي

يقف الانسان اليوم على عتبة الانتقال الى الوعي الكوني، يعني هذا ان زمن "الارضوية"، وهيمنتها على العقل، لم تعد تحظى باسباب الاستمرارية، وان مفاعيلها، لم تعد طاغية كما ظلت على مدى يقارب السبعة الاف عام، ومن الان فصاعدا سيكون العقل الانساني منشغلا بكيفيات الانتقال الاعظم من "الجسدية"، و "المجتمعية" الارضية، الى مامفترض ان الانسان وجد بالاصل كي ينتقل صوبه.

بدائية نظرية -الخلق- و-البدئية-الكونية

Submitted on Thu, 10/18/2018 - 14:47

عبد الأمير الركابي

يهتم العقل الانساني اهتماما استثنائيا، بمسالة مصادر الوجود، واصله وكيفية انبثاقه، ومثل هذا الاهتمام بديهي، اذا اعتبرنا ان مبعثه ذاتي، ومتصل بصورة مباشرة، بالظاهرة البشرية، وممكنات تفكرها الوجودي. قبل الكوني، باعتبارها مظهرا اساسيا من مظاهرعمليه التعرف على الكينونة ضمن الوجود.