عبدالامير الركابي

سيناريوهات دولية خطيرة للبصرة

عبد الامير الركابي

الكويت تنصب فجاة 150 الف خيمه على الحدود مقابل صفوان جنوب البصرة،

جيش العملية السياسية الطائفية يكرر سيناريو الموصل بعد اطلاق النار على المتظاهرين،

قوات الناتو تتهيأ للنزول في العراق،

ماهو السيناريو المحتمل دفع البصريين لحمل السلاح مع تغذية النزوع الانفصالي الكريه ذبح البصرة باستعانة الحكومة بالناتو والامريكيين ايجاد موطيء قدم للقوات الامريكية الاوربية على الحدود الايرانية مسارات الاحداث القادمه بغاية الخطورة والكارثية،

على اهالي البصرة التنبه بتفويت الفرصه على المتربصين واصحاب النوايا السوداء لا للسلاح، الا في حالة واحدة

مائيا: العراق لايحتاج لتركيا وايران/2/

عبد الامير الركابي 

مقدمه: وطنية ثانية ( تاريخ لاتاريخاني):
كيف يمكن لبلد، ان يكون مبتدأ الحضارة الانسانية، ويحدد كل اساسيات وممكنات الانسان في الطبيعة، ويكون لمرتين، ودورتين تاريخيتين، مركزا كونيا امبراطوريا، ويطلق الرؤية الكونية الاشمل، والابقى في النفس البشرية حتى الساعة، كيف يمكن لمكان كهذا، ان يصبح فجاة، وبين ليلة وضحاها، موضوعا، خاضعا لفعل غيره، مرتهنا ل "الارتباط بالسوق الراسمالية العالمية"، الى ان تقام له اضطرارا، وعلى يد احتلال فاشل وعاجز، دولة من خارجه، وفبركة لسردية تختلقه وفق مايريده ويتصوره، غيره.؟

اللامجتمعية: والمنجز النائم تحت التراب؟ 

عبد الاميرالركابي
لم يحدث ان خطر للانسان من قبل، التوقف امام احتمالية من نوع حضور، لابل تحكم اللاانتاجوية، باجمالي النشاط المتعلق بالحياة، وانتاج الغذاء، ماكان من شانه تعزيز مفهوم المجتمعية الاحادية، فمنحة ارجحية تقترب من البداهة، والامر ينطبق هنا وبصورة خاصة، على رؤية الغرب الحديث لذاته والعالم، مع دلالات نظريات الاجتماع الحديثة، وماركس في المقدمة، فالانتاجوية البرجوازية، بما تبين من عظم طاقاتها الحديثة، اجبرت كل من نظر لراهنية الحياة والوجود، من زاوية الانتاجوي، باعتباره الظاهرة الحاسمة، والمحددة لممكنات الحياة والمستقبل.

اللامجتمعية ؟

عبد الامير الركابي

توشك البشرية على الانتقال الى "اللامجتمعية/ التحولية"، ان مثل هذا الانتقال الكوني الاستثنائي، له بؤرة تحقق، ومركز، هو ارض مابين النهرين. هنا بالاصل نشأت الصيغة الاولى المطابقة لغرض، او هدف "التحولية" المسبوقة باللامجتمعية، متمثلة ب"المجتمعية الازدواجية"، حيث تعايش وتصارع نمطان، مجتمع لادولة، ومجتمع دولة تمايزية قاهرة، يتكرران، ويختفيان بحسب الدورات والانقطاعات، الملازمة لتاريخ هذا النوع، او النمط من انماط الكيانية المجتمعية الفريدة على مستوى المعمورة.

التحدي الاخطر:دجل مهدي وشيوعية زائفة

عبد الأمير الركابي

قرار "سائرون" النزول الى ساحة التحرير
هو السلاح الامضى بيد العملية السياسية الطائفية المحاصصاتية
به تريد العملية المذكورة اجهاض الانتفاضة
باستعمال ماتعتبره سلاحها الامضى الاخير
لاشك ان ثقل تيار الدجل المهدوي الصدري، بالدرجة الاولى
اضافة للشيوعية الزائفة، وقطعان المجتمع المدني 
تمثل تحديا كبيرا
سيكون على الانتفاضة ان تواجهه بالكثير من التحسب الحكيم والدقة
مع الاخذ بالاعتبار احتمالات الخطر الناجم عن حضور هذه القوى
مع ماتملكه من طاقات دعاوية وتعبوية
قد تكون الانتفاضة تفتقر لها حتى اليوم 

الاستئنافات والايقافات: النجف وانتهاء زمن -الغيبه-(4)

عبد الأمير الركابي

تواجه النجف عاصمة " الغيبة"، او "الايقاف" الحديثة، منذ عشرينات القرن، ازمة مفتوحة، لاشك انها تعاظمت في العقود الثلاثة الماضية، ابان انهيار تجربة الحداثة، وتهاوي ماعرف بالدولة "الحديثة"، وسحقها من قبل الغزو الامريكي، بعد 82 عاما من اقامتها، ووقوع العراق قبلها، تحت اقسى حصار فرض على دولة، والتبدل العنيف المتسارع في التوازنات، والمفاهيم والقيم، مع سقوط ثنائية الريعية النفطية/ الحزب العقائدي العائلي، واعتلاء قوى ماقبل الدولة واجهة السلطة، بظل افتقاد للهوية الوطنية، وتشظي الوزن الكياني، وتوزع، قواه السياسية النافذة على مراكز القوة الاقليمة والغربية، ماولد حا