عبدالامير الركابي

الازدواج الكياني والعالم: مابين النهرين

Submitted on Wed, 12/12/2018 - 12:51

عبد الأمير الركابي

دخلت البشرية منذ مايزيد على القرنين، زمن مصادرة الغرب للقوانين التاريخية، وليس من الطبيعي الانتباه لاشكال ودرجة الجشع الراسمالي بوجوهه الداخلية الطبقية والامبرالية، من دون وضع، ليس احتمالية، بل بديهية استعمال التاريخ ك "سلعة" من قبل طبقة، ليس في قاموسها على اي مستوى انساني ووجودي، سوى استثمار كل شي في الانسان والطبيعة، تامينا لمصالحها وربحها، ان من يعتقدون او يتصورون والحالة هذه، ان مجالات المنجز الغربي الراسمالي الحديث، بما في ذلك ماقد تحقق في الميادين المعرفية المختلفة، لاتخضع لاليات الاقلمة والاستغلال، لابل واعادة الصياغة الراسمالية، بمايجعلها موظفة لمصلحة،

هل العراق كيان امبراطوري؟

Submitted on Wed, 12/05/2018 - 17:48

عبدالاميرالركابي: توقف عمل القوى المعتبرة حديثة في العراق بالذات، عند قبول مبدا تحوير المستعمرة الاستعمارية الاستشراقية، بالاخص بما يتعلق بالكيان العراقي وطبيعته، ومع ان من تصدوا لمهمات التفكير والعمل السياسي بعد العشرينات من القرن المنصرم، كان ينبغي ان يعكسوا شيئا من ايقاع الموضع الذي ينتمون اليه، الا انهم اندفعوا بحماس ملفت، الى المقولات والمفاهيم الغربية الجاهزة، واقحموها على واقع، كانت مهمتهم تتطلب البحث فيه وعنه، الامر الذي اسهم فعليا في تحول هذه القوى بتياراتها الرئيسية الثلاثة المنسوبة الى: الماركسية، والقومية، والليبرالية، الى قوى ملحقة بعملية التحوير المفهومي والنموذجي الغربي للعر

بيان الانتقال الى الوعي الكوني

Submitted on Wed, 10/24/2018 - 10:39

عبد الأمير الركابي

يقف الانسان اليوم على عتبة الانتقال الى الوعي الكوني، يعني هذا ان زمن "الارضوية"، وهيمنتها على العقل، لم تعد تحظى باسباب الاستمرارية، وان مفاعيلها، لم تعد طاغية كما ظلت على مدى يقارب السبعة الاف عام، ومن الان فصاعدا سيكون العقل الانساني منشغلا بكيفيات الانتقال الاعظم من "الجسدية"، و "المجتمعية" الارضية، الى مامفترض ان الانسان وجد بالاصل كي ينتقل صوبه.

بدائية نظرية -الخلق- و-البدئية-الكونية

Submitted on Thu, 10/18/2018 - 14:47

عبد الأمير الركابي

يهتم العقل الانساني اهتماما استثنائيا، بمسالة مصادر الوجود، واصله وكيفية انبثاقه، ومثل هذا الاهتمام بديهي، اذا اعتبرنا ان مبعثه ذاتي، ومتصل بصورة مباشرة، بالظاهرة البشرية، وممكنات تفكرها الوجودي. قبل الكوني، باعتبارها مظهرا اساسيا من مظاهرعمليه التعرف على الكينونة ضمن الوجود.

سيناريوهات دولية خطيرة للبصرة

Submitted on Wed, 09/05/2018 - 15:46

عبد الامير الركابي

الكويت تنصب فجاة 150 الف خيمه على الحدود مقابل صفوان جنوب البصرة،

جيش العملية السياسية الطائفية يكرر سيناريو الموصل بعد اطلاق النار على المتظاهرين،

قوات الناتو تتهيأ للنزول في العراق،

ماهو السيناريو المحتمل دفع البصريين لحمل السلاح مع تغذية النزوع الانفصالي الكريه ذبح البصرة باستعانة الحكومة بالناتو والامريكيين ايجاد موطيء قدم للقوات الامريكية الاوربية على الحدود الايرانية مسارات الاحداث القادمه بغاية الخطورة والكارثية،

على اهالي البصرة التنبه بتفويت الفرصه على المتربصين واصحاب النوايا السوداء لا للسلاح، الا في حالة واحدة

مائيا: العراق لايحتاج لتركيا وايران/2/

Submitted on Wed, 08/29/2018 - 19:11

عبد الامير الركابي 

مقدمه: وطنية ثانية ( تاريخ لاتاريخاني):
كيف يمكن لبلد، ان يكون مبتدأ الحضارة الانسانية، ويحدد كل اساسيات وممكنات الانسان في الطبيعة، ويكون لمرتين، ودورتين تاريخيتين، مركزا كونيا امبراطوريا، ويطلق الرؤية الكونية الاشمل، والابقى في النفس البشرية حتى الساعة، كيف يمكن لمكان كهذا، ان يصبح فجاة، وبين ليلة وضحاها، موضوعا، خاضعا لفعل غيره، مرتهنا ل "الارتباط بالسوق الراسمالية العالمية"، الى ان تقام له اضطرارا، وعلى يد احتلال فاشل وعاجز، دولة من خارجه، وفبركة لسردية تختلقه وفق مايريده ويتصوره، غيره.؟

اللامجتمعية: والمنجز النائم تحت التراب؟ 

Submitted on Fri, 08/10/2018 - 16:51

عبد الاميرالركابي
لم يحدث ان خطر للانسان من قبل، التوقف امام احتمالية من نوع حضور، لابل تحكم اللاانتاجوية، باجمالي النشاط المتعلق بالحياة، وانتاج الغذاء، ماكان من شانه تعزيز مفهوم المجتمعية الاحادية، فمنحة ارجحية تقترب من البداهة، والامر ينطبق هنا وبصورة خاصة، على رؤية الغرب الحديث لذاته والعالم، مع دلالات نظريات الاجتماع الحديثة، وماركس في المقدمة، فالانتاجوية البرجوازية، بما تبين من عظم طاقاتها الحديثة، اجبرت كل من نظر لراهنية الحياة والوجود، من زاوية الانتاجوي، باعتباره الظاهرة الحاسمة، والمحددة لممكنات الحياة والمستقبل.