علاء اللامي

الصراع القيسي اليمني في التاريخ العربي/ ج1

Submitted on Thu, 11/08/2018 - 12:05

علاء اللامي

ثمة صفحة مهمة من صفحات التاريخ العربي تكاد تكون مجهولة لدى الأجيال العربية المعاصرة. إنها صفحة الصراع القبلي الواسع والعنيف في التاريخ العربي وهو الصراع القيسي اليمني، الذي انقسم فيه العرب إلى ما يشبه شعبين متقاتلين ومتعاديين بحدة هما الشعب القيسي والشعب اليمني. وكان لهذا الانقسام دور كبير ومهم وفاعل في الأحداث قبل وبعد الإسلام وصولا إلى العصر الحديث الذي تطامن وهدأ فيه هذا الصراع لمصلحة استعار أشكال أخرى من الصراعات الداخلية ذات الطابع الطائفي الديني كذاك الذي أججه الاحتلال الأميركي للعراق المترافق والمتكامل مع الظاهرة التكفيرية الفاشية.

هل بدأ عبد المهدي حرب الخصخصة ضد ما تبقى من صناعة عراقية؟ وكيف تصدت ذي قار لقرار خصخصة الكهرباء

Submitted on Tue, 11/06/2018 - 21:59

علاء اللامي

 هذه فقرات من مقالة للأستاذ حسان عاكف بعنوان (بدلا عن إعادة تأهيل منشآت الدولة، المنهاج الوزاري يدعو لخصخصتها!) تليها قراءة سريعة في تجربة ذي قار في رفض الخصخصة ومصادقة المحكمة الاتحادية العليا على هذا الرفض .

فضيحة جديدة بخصوص قضية احتجاز وفد شبكة الإعلام العراقية في مطار القاهرة:

Submitted on Tue, 11/06/2018 - 11:39

فعالية فنية مصرية غير رسمية شارك فيها وفد عراقي من 25 شخصا بدلا من خمسة أشخاص! نشرت صفحة على الفيسبوك تدعى "المركز الوطني لكشف الفاسدين" ويتابعها نصف مليون شخص تقريبا مقالة مرفوقة بصورة لوثيقة حول هذه القضية أكدت فيهما أن ما يسمى بمونديال القاهرة هو فعالية غير رسمية يديرها شخص يعتقد أنه نصاب ويدعو إليها خمسة أشخاص من كل دولة ولكن شبكة الإعلام العراقي أرسلت وفدا سياحيا كبيرا من 25 شخصا.

أسرار كارثة نفوق ملايين أسماك الكارب الدهنية في العراق

Submitted on Sat, 11/03/2018 - 12:30

علاء اللامي

أسرار كارثة نفوق ملايين أسماك الكارب الدهنية في العراق: قلة مياه الأنهار الواردة من تركيا والتلوث البكتيري وكثرة المتجاوزين الراكضين وراء الأرباح السهلة والسريعة على حساب الأنهار!

أخيرا، أصدرت وزارة الزراعة بيانا رسميا حول كارثة نفوق آلاف الأطنان من الأسماك في عدد من المحافظات العراقية كديالى وبغداد وآخرها بابل.

لعيبي ينصب نفسه رئيسا لمجلس إدارة شركة النفط الوطنية المشبوه، ويديرها كمزرعة عائلية وشخصية له

Submitted on Fri, 11/02/2018 - 23:18

علاء اللامي

وزير النفط السابق جبار لعيبي ينصب نفسه رئيسا لمجلس إدارة شركة النفط الوطنية المشبوه، ويديرها كمزرعة عائلية وشخصية له، ويصدر المزيد من القرارات المخالفة لدستور نظامه ولقرارات حكومة العبادي السابقة، ويعين حمزة الجواهري عضوا في مجلس الإدارة رغم كونه خبيرا منتدبا من قبل المحكمة الاتحادية، فهل هذه رشوة للجواهري أم محاولة للتأثير على أدائه في المحكمة أم ماذا ؟ وما موقف القانون من ذلك؟! لمقاربة الإجابة على هذه التساؤلات، أعيد هنا نشر فقرات من مقالة الأستاذ أحمد موسى جياد، الخبير النفطي الوطني المعروف، يناقش فيها القرارات الجديدة التي أصدرها لعيبي.

وزراء عادل عبد المهدي: عودةٌ لرجال بريمر «تكنوقراطياً»!

Submitted on Thu, 11/01/2018 - 12:26

علاء اللامي

بعد مخاضٍ سياسيٍّ طويل، نال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي «ثقة» المجلس النيابي العراقي. قدم الأخير «ثقته» لـ14 وزيراً فقط من أصل 22؛ إذ لم يصوّت على الثمانية الآخرين، بعد نشوب خلافاتٍ حادّة حولهم بين الكتل النيابية الكبيرة، وخصوصاً حول الحقيبتين الأمنيتين الداخلية والدفاع.

عبد المهدي نفسه، مرَّ تكليفه بشيءٍ من السهولة، بعد توافق غير معلنٍ رسمياً بين أكبر كتلتين «شيعيتين»: «الإصلاح» بزعامة مقتدى الصدر، و«البناء» بزعامة هادي العامري ونوري المالكي، بوصفه مرشحاً تسوويّاً من خارج الحلبة البرلمانية.

محاولات تغيير اسمي المدرستين البصرية والكوفية الى الشامية والمصرية... السياق والدلالات!

Submitted on Tue, 10/30/2018 - 09:45

علاء اللامي

 يصرُّ بعض المدونين والنشطاء على مواقع التواصل والمواقع الشعبية على النت من المصابين بالكره الممزوج بالحساسية المرضية من العراق، والأرجح أن أغلب هؤلاء من الكتبة والموظفين الباحثين عن "أكل العيش" في مدارس وجامعات وصحف وتلفزيونات دول الخليج العربي، وبعضهم من المبشِّرِين بالشعوذات الفينيقية والفرعونية والسورية...الخ، يصرون على تغييب اسمي المدرستين العراقيتين الأصيلتين والتأسيسيتين في النحو العربي، البصرية والكوفية، اللتين لا سابق ولا لاحق لهما، كجزء من سعيهم لتغييب اسم العراق، وتلك أمنية يتنافس فيها صهاينة "إسرائيليون" وعرب متصهينون خليجيون وغير خليجيين.

في العراق: الديموقراطية الفاسدة ليست ديموقراطية

Submitted on Sat, 10/27/2018 - 17:44

علاء اللامي

تعقيبا على مقالة الزميل عامر محسن "فساد الديموقراطية".

إنَّ تعقيبي هذا يناقش مقولة أو فكرة واحدة وردت في مقالة الزميل عامر محسن "حين تفسد الديموقراطية - الأخبار - 19 أيلول 2018" وفيها تطرق إلى الوضع العراقي، وسيكون تركيزي في التعقيب على فكرته عما سماها "الديموقراطية الإجرائية أو الشكلية"، حيث يقول (فإنّ العراق هو بالفعل نظامٌ «ديمقراطي»، والدستور والقوانين رسمها الأميركيون وخبراؤهم.

دولة العدو الصهيوني في محافظة دهوك!

Submitted on Fri, 10/26/2018 - 13:29

علاء اللامي

في سابقة هي الأولى من نوعها من حيث العلنية أقدمت إدارة مهرجان دهوك السينمائي على السماح لفيلم "إسرائيلي" يحمل اسم "الغوص" للمخرج الإسرائيلي يونا روزنكيرز بالمشاركة في المهرجان. الفيلم شارك كما يشير ملصقه باسم دولة "إسرائيل"، وما تسمي نفسها بمنظمات المجتمع المدني، والأحزاب والشخصيات السياسية التي تزعم انها ديموقراطية ويسارية وقومية أو إسلامية "مقاومة" سكتت حتى الآن على هذا التطبيع العلني والمهين مع دولة العدو متناسية جرائم هذه الدولة ومجازرها وخاصة مجزرتها الأخيرة قبل أشهر قليلة بحق مقاتلين حشديين عراقيين قرب الحدود السورية! 

ج1/حكومة عبد المهدي "الجديدة": بريمر يعود على عكازات تكنوقراطية!

Submitted on Thu, 10/25/2018 - 13:01

علاء اللامي
سأضع التبعيض والعموميات والحروف بلا نقاط جانبا وأكتب الآتي لوجه الحق والحقيقة وبذكر الأسماء والأرقام والحروف وعليها نقاطها فمن حق الناس أن تعرف! من هم وزراء حكومة عبد المهدي ومن هم الذين لم يتم التصويت عليهم بمنح الثقة ولماذا؟