علاء اللامي

قانون الأحزاب العراقي يُشَرْعِن المحاصصة والطائفيّة الســياسيّة

علاء اللامي

يختلف النسيج المجتمعي العراقي كثيراً، وفي العمق، عن نظيره الجزائري، وتفصل بينهما فروق كثيرة، رغم انتمائهما إلى وحدة حضارية وثقافية واحدة هي «بلدان الحضارة العربية الإسلامية». من تلك الفروق، يمكن أن نُذكِّر بالانسجام المجتمعي النسبي في الجزائر، مقابل حالة التنوع والتراكب والتداخل في النسيج المجتمعي العراقي. في المجتمع الجزائري، ثمة طائفة دينية واحدة سائدة، بنسبة تفوق التسعين بالمئة، هي طائفة «المسلمين السنّة على المذهب المالكي»، مع أقلية ضئيلة من الخوارج الإباضيين، وأقلية مسيحية ضئيلة أيضاً.

ج2/ الحل ليس في الاعتماد على واشنطن وطهران للحفاظ على الهيمنة الطائفية السياسية بل في تعديل الدستور جذريا لتفادي الحروب الأهلية!

علاء اللامي

إن الخلاصة التي تقدمها لنا التجربة السويسرية هي أن الحروب الأهلية التي لا تنتهي بولادة دستور جديد او تعديل القديم ستندلع مجددا: فبعد تجربة الحرب الأهلية الطائفية بين الكاثوليك والبروتستانت سنة 1841 بادرت المؤسسة الدستورية السويسرية "البرلمان الاتحادي" الى إعادة كتابة الدستور سادةً بذلك كل الثغرات والاحتمالات التي يمكن أن تندلع منها حرب أهلية طائفية جديدة وقد نجحوا في ذلك أيما نجاح حتى الآن.

ج1/دستور بريمر لدولة المكونات أساس البلاء، فلماذا "التغليس" عليه!

علاء اللامي

لماذا يهرب أهل النظام ومعارضوهم وجميع كتلهم وقوائمهم الانتخابية من قضية تعديل الدستور الاحتلالي كما يهربون من الطاعون؟ لماذا لم يجرؤ أحد منهم أو ممن يسمونهم المدنيين أو اللبراليين أو "الإصلاحيين" كالصدريين والعباديين والعلاويين على رفع مطلب وشعار إعادة كتابة الدستور العراقي أو تعديله جذريا ليكون على أساس المواطنة لا على أساس المكونات الطائفية والعرقية؟ 

هوامش على تصريحات وزير المياه: تركيا تقطع نصف دجلة عن العراق

علاء اللامي

مع اقتراب موعد قطع نصف مياه نهر دجلة تقريبا من قبل السلطات التركية في شهر آذار / مارس القادم لملء سدها الجديد العملاق " أليسو"، يتصاعد القلق العميق في العراق الرسمي والشعبي. بل أن بوادر الشحة المائية بدأت تظهر بوضوح منذ الآن.

لقد انتظرتُ باهتمام وصبر وتفاؤل موقفاً معلناً لوزير الموارد المائية العراقي السيد حسن الجنابي من أزمة سد أليسو التركي القادمة والسدود التركية عموما ومعها المشاريع المائية الإيرانية، وعن الأزمة المائية التي يعاني منها العراق منذ ثمانينات القرن الماضي، والتي دخلت منعطفا خطيرا جديدا مؤخرا مع الإعلان التركي الجديد.

هيا بنا نحلم بقائمة انتخابية عراقية جديدة!

علاء اللامي

#هيا_بنا_نحلم، خير اللهم اجعله خير! دعونا نحلم بقائمة انتخابية عراقية جديدة:

1-خل نحلم، ليش لا، بقائمة انتخابية عراقية نظيفة ليس فيها نائب سابق أو وزير سابق أو وكيل وزارة سابق أو مدير عام سابق أو من هو في درجتهم.

أنتخبك ليش وأنت المشكلة وليس الحل؟

علاء اللامي

إلى أحدهم بصيغة الجمع: أنتخبك ليش، وأنت تتفرج على ملايين الجياع من الأيتام والأرامل والمعاقين ولا تقترح حلا سريعا لمأساتهم وتطرحه كتعهد انتخابي قابل للتطبيق الفوري؟
أنتخبك ليش، وأنت لم تقم بأي جهد من أجل إعادة النازحين والمهجرين من بلدهم في بلدهم أو إغاثتهم ببطانية واحدة؟
أنتخبك ليش، وأنت ساكت على مشاريع خصخصة الكهرباء والماء والهواء والصحة والتعليم وبيع القطاع العام للعتاوي السمان، وبعض كوادر حزبك أو تيارك أو تجمعك وذيولهم يردحون تشجيعا لهذه المشاريع؟

تركيا تؤجل قطع مياه دجلة لمدة شهرين فهل زال الخطر عن العراق؟

علاء اللامي

نشر وزير الموارد المائية حسن الجنابي على صفحته على الفيسبوك مساء أمس خبرا مفاده أن تركيا قررت تأجيل املاء سد أليسو حتى حزيران وكتب السيد الجنابي في منشوره (أبلغ رئيس وزراء تركيا السيد رئيس مجلس الوزراء بتأجيل املاء سد اليسو التركي حتى شهر حزيران بدلا من شهر آذار...نحن نعتقد ان هذا نجاح للحوارات السابقة مع الجانب التركي آملين ان يتحسن الموسم المائي لتجاوز الشحة المتوقعة. كذلك صادق مجلس الوزراء على الاستمرار بدفع رواتب موظفي ومشغلي السدود في الإقليم). وقد علقت على منشوره بالكلمات التالية: (واضح جدا، أن هذا القرار بالتأجيل لا يشكل حلا جذريا أو منصفا أبداً.

تفجيرات انتخابية..من لا يبصق على نظام المحاصصة ليس من حقه رثاء الشهداء

علاء اللامي

بصراحة مؤلمة وواخزة للقلب والضمير وبعد أن قاومت طوال الساعات الماضية محاولا ألا أشترك في تشيع ورثاء عشرات الشهداء من عمال مسطر ساحة الطيران اليوم أقول: إن من لا يلعن ويبصق على نظام المحاصصة الطائفية ودستوره وأحزابه وزعمائه اللصوص المتخلفين لا يحق له رثاء ونعي شهداء مجزرة اليوم! 
هذا النظام هو القاتل ودماء العمال الفقراء تلطخه من قمة رأسه إلى أخمص قدميه... وسيخرج عليكم غدا أو بعد غد العميد سعد معن او سواه ويعرض عليكم بعض الأشخاص بالبدلات الحمراء أو الصفراء ويقول لكم هؤلاء هم المسؤولون عن المجزرة وإن قوات النظام ضبطتهم ... وكل ذلك كذب وتدليس وبهتان! 

ما الفرق بين الدعوة لمقاطعة انتخابات المحاصصة الطائفية والدعوة للمشاركة فيها؟

علاء اللامي

أعتقد أن الدعوة مقاطعة الانتخابات نسخة طبق الأصل من الدعوة للمشاركة فيها من الناحية العملية والتطبيقية. كلاهما لن تؤثر شيئا في العملية الانتخابية لا على صعيد حجم المشاركة ولا على صعيد النتائج. فالذين قاطعوا في الدورات الانتخابية السابقة سيقاطعون هذه المرة أيضا، والذين شاركوا أو غالبيتهم الساحقة سيشاركون، لماذا؟ لأن الانتخابات ستجري وفق قواعد وركائز اللعبة الانتخابية المصممة مسبقا ذاتها، والتي جرت في الدورات السابقة. لم يحدث أي تغيير لا في قانون الانتخابات ولا في قانون الأحزاب ولا في تركيبة مفوضية الانتخابات ولا في الدستور الذي ينظم كل شيء في نظام المحاصصة الطائفية.

دواعشهم ودواعشنا: تزويج القاصرات بين العراق "الديموقراطي" والسعودية "اللبرالية"!

اشتعلت معركة تزويج القاصرات في مجلس الشورى السعودي ولكن دون ضجيج إعلامي أو جلد للذات والتراث قام به "الليبرالجية" العرب والعراقيين هذه المرة: المناسبة كانت محاولة ولوضع ضوابط على تزويج القاصرات المعمول به في السعودية، ولكن بعض أعضاء المجلس رفضوا وضع أية ضوابط أو شروط مكررين كلاما سمعناه من معممي "تحريم الموطا" وإباحة سرقة النفط "النيء والمطبوخ" في العراق! اقرأوا مثلا ما قاله عضو المجلس المهندس السعودي محمد العلي خلال جلسة المجلس فقد رفض وضع ضوابط لزواج القاصرات بحجة أن (الفتاة في الغرب تُمارس المحرمات في سن 12 عاما).