علاء اللامي

فئران الطائفية في المتاهة الأميركية

 علاء اللامي

فئران الطائفية تلف وتدور في المتاهة الأميركية التي تحمل اسم "دستور المكونات" وتبحث عن حلٍّ في جوارير مدحت المحمود والمحكمة الاتحادية العليا، أو في هذه السفارة الأجنبية أو تلك أو في شعارات إصلاحية لا تساوي ثمن الخرق التي تكتب عليها، لأن الفئران المسكينة لا ترى جذر المشكلة الحقيقي: 

ماذا يحدث في المنطقة الغبراء؟ لا للاقتتال والصراعات القذرة على المناصب!

علاء اللامي

السحب السوداء تتجمع والتوتر يتصاعد والتصريحات العدائية بين ساسة المحورين الشيعيين تتفاقم أيضا، وخصوصا بعد تهديدات هادي العامري بإسقاط أية حكومة "عميلة للأميركيين" يتم تشكيلها خلال شهرين، ورد أحد القياديين من المحور المقابل "من حزب الحكيم" بأن على العامري (أن يوضح ماذا يقصد وهل كل حكومة لا يكون العامري فيها تكون عميلة للأميركيين؟)، وقبل العامري هدد القيادي الصدري حاكم الزاملي بأن أي حكومة لا تشارك فيها كتلة "سائرون" ستسقط خلال ستة أشهر.

القدس والمسجد الأقصى بين زلّة عيد وخطيئة يوسف زيدان!

علاء اللامي

لا يخلو كتاب «جغرافيا التوراة في جزيرة الفراعنة»، للباحث المصري أحمد عيد، من النصوص المكتوبة بحرفية وجهد موسوعي ملحوظ هنا وهناك، ما يجعلها قابلة للنقاش العلمي، وتحديداً رحلة الحاجة إيثيريا إلى الأرض المقدسة، والتي يعتقد الكاتب أنها في اليمن.

لعل أخطر ما ورد في معرض كلام الباحث عيد عن الحاجة إيثيريا إلى الأرض المقدسة التي يعتقد أنها في اليمن، خلال العهد الفرعوني ومن دون تحديد تأريخي دقيق، ورغم أن المؤلف أكد في إحدى فقرات كتابه رفضه ومناهضته للصهيونية، هو تطرقه غير المدروس والمتعجل إلى الحديث الذي نسبه ابن إسحاق لإحدى زوجات النبي العربي الكريم محمد، وهي أم هان

الإسلام البدوي و"العهدة العمرية" عند المصابين بالدونية الحضارية

علاء اللامي

 كانت إحدى الصديقات الفاضلات قد أشارت لي "تاغ" على صفحة أحد الأشخاص الذي نشر مادة حول ما دعاة "الإسلام البدوي" تطرق فيها الى العهدة العمرية على الفيسبوك معتبرا إياها تطبيقا ومثالا على ما سماه "الإسلام البدوي" يجب على المسلمين السنة الاعتذار عنه لغير المسلمين. وقد علقت بملاحظتين ردا على إشارة واستفسار الصديقة، وليس عن رغبة في الدخول في حوار مع صاحب المنشور والصفحة، ثم اعتبرت الموضوع منتهيا.

الساسة الكرد والسنة نحو تقسيم الدولة طائفيا وعرقيا

علاء اللامي

نسبت جريدة "العربي الجديد" لمن وصفته بـ "وزير عراقي بارز" قوله : (أن "السنّة والأكراد يريدون من اللاعب الأميركي ضمانات مكتوبة على أي اتفاق سيجري، وهناك ما يشبه الاتفاق بين السنّة والأكراد على موقفهم في التحالف مع من يضمن لهم شروطهم"، مضيفاً أن "لدى الكتل السنّية 21 مطلباً رئيسياً قدمتها لكل الأطراف وبعلم أميركي وإيراني، من بينها سحب المليشيات من شمال وغرب العراق (المدن المحررة)، ووضع خطة لإعمارها خلال أربع سنوات، وإعادة النظر بالتمثيل الطائفي داخل المؤسسة العسكرية والأمنية والمؤسسات السيادية الأخرى وفقاً للنسبة السكانية، وإيجاد حل جذري لموضوع المختطفين والمفقودين، وإع

هل حقا ولماذا: سليماني وقطر أفشلا كتلة الصدر الأكبر؟!

سليماني وقطر أفشلا "الكتلة الأكبر" للصدر والعبادي، وإيران أمرت المالكي والعامري بتطبيع العلاقات مع الخنجر والكربولي ولكنها لا تريد انشقاقا شيعيا. هذه المعلومات التي أوردها التقرير الإخباري الذي نشرته صحيفة "الحياة" السعودية "عدد يوم 21 آب 2018" حول أسباب فشل تشكيل الكتلة الأكبر في اللحظات الأخيرة والتي كان الصدر والعبادي على وشك إعلانها لا يمكن استبعادها وتكذيبها جملة وتفصيلا ولكن مصدر التقرير نفسه يثير التحفظات.

 "غزوة الكتلة الأكبر" ودستور بريمر!

علاء اللامي*

 الوقائع الحادثة في المشهد السياسي اليوم تؤكد أن "تصميم المتاهة" الذي وضعه الأميركيون في دستور بريمر يجعل من الصعب حل مشكلة الكتلة الكبر وتشكيل حكومة ما يسمونه الأغلبية السياسية أو الوطنية والتي هي في الحقيقية " أغلبية طائفية". لماذا؟

*عدد مقاعد مجلس النواب العراقي 329، والنصف زائد واحد أي الأغلبية المطلقة أو النسبية هي 165 مقعدا.

*هذا العدد 165 يكفي لتشكيل الحكومة ومنحها الثقة ولكنه لا يكفي لانتخاب رئيس الجمهورية الذي يكلف رئيس الوزراء.

فخري كريم من برنار ليفي إلى يوسف زيدان الترويج لأصدقاء الصهيونية مستمرعلى أرض العراق!

علاء اللامي

بعد أن كان المواطن الكردي يفتخر بالبطل المسلم صلاح الدين الأيوبي هازم الغزاة الفرنجة في السنين الخوالي، أصبح مدعي الأصل الكردي فخري كريم يتباهي بتدنيس أرض الكرد بمن يحتقر ويجرِّم صلاح الدين الأيوبي كالمتصهين يوسف زيدان! 

من أكذوبة (لا خيار بين بوش وصدام) بالأمس إلى خرافة (لا خيار بين ترامب وخامينئي) اليوم!

علاء اللامي

تعقيباً على مقالة "مع إيران أم مع أمريكا ترامب؟" للصديق عارف معروف: (أتفق معك صديقي عارف من حيث الجوهر والتفاصيل ...ولقد مررنا في هذه الحالة من قبل في جريمة الحصار على العراق، وكُنّا خلال النقاشات مع مؤيدي الحصار من جماعة المعارضة سابقاً والحكم حالياً، كُنّا نوضع بين خيارَين فاسدَين: فإما أن نكون مع بوش وإما مع صدام، مع أن الحصار لم يكن ضد صدام ولا كان بوش خياراً عراقياً أبداً...وكان الخيار المركب هو الأقرب الى الحق والصواب من الخيارات الخيطية ( إما أسود أو أبيض) يزعج أولئك المانويين، كأن نقول نحن مع الشعب العراقي وضد بوش وصدام والحصار معا، فهذا الخيار مرفوض من قبلهم!

ماذا يعني وعد أردوغان (العراق سيحصل على حصته "كاملة / كافية" من المياه)؟

علاء اللامي

نقل العبادي اليوم عن أردوغان قوله (إنَّ العراق سيحصل على حصته كاملة "وفي رواية أخرى "كافية" من المياه) إذا صدق الخبر الذي نشره موقع "بغداد اليوم" ولم يكن مجرد قرقعة حكومية فارغة. وقبل أن يرتفع جعير الشحاذين وتصفيقهم لهذا الوعد الفارغ دعونا نتساءل عن معناه! 
ألا يعني كلام أردوغان، في ما يعني، أنَّ الرئيس التركي يعترف بأن للعراق "حصة كاملة" في مياه الرفدين، ولكنه لم ولن يتجرأ على تحديد كمية تلك الحصة! كما أنه لم ولن يتجرأ على القول مَن هو الطرف الذي سيطر ويسطر ومنع ويمنع وصول هذه الحصة منذ عدة عقود إلى أصحابها، وأين هي تلك الحصة الآن؟