علاء اللامي

المحاصصة الطائفية بين الدستور والعرف السياسي في العراق ولبنان

Submitted on Wed, 12/12/2018 - 19:09

علاء اللامي

دستور بريمر لا ينص على أن يكون رئيس الوزراء شيعي والجمهورية كردي والبرلمان سني ولكن العرف السياسي يجعله أخطر، لبنان مثالا!

  *معروف أن دستور مرحلة بريمر لا ينص صراحة على توزيع الرئاسات الثلاث في الدولة العراقية على زاعمي تمثيل الطوائف الكبيرة الثلاث حسب الوزن السكاني للطوائف، فتكون رئاسة الوزراء أي السلطة التنفيذية لمن يزعم تمثيل الشيعة ورئاسة الجمهورية لمن يزعم تمثيل الكرد ورئاسة الوزراء لزاعم تمثيل العرب السنة.

فيديو/السفارة الأميركية هي التي تدير هيئة النزاهة "العراقية" ولهذا تفاقم الفساد

Submitted on Wed, 12/12/2018 - 12:49

رئيس سابق لهيئة النزاهة أكد أن موظفاً في الهيئة كان مكلفا بتزويد السفارة الأميركية بتقارير إحصائية أسبوعية عن نشاطها، مع قوائم بأسماء الموظفين الذين تثار ضدهم قضايا تتعلق بالفساد، مع ذكر مناصبهم وأسماء أحزابهم وطوائفهم مع ذكر تفاصيل القضايا المثارة ضده.

الحجاب "الديني" شمل حتى طفلات الابتدائية، القمع الناعم؟

Submitted on Tue, 12/11/2018 - 11:59

علاء اللامي

الحجاب "الديني" للنساء شمل حتى طفلات الابتدائية،فهل له علاقة له بالاقتناع الذاتي والحرية الشخصية أم بالإكراه والقسر الناعم.تفاصيل*بداية، ولتفادي سوء الفهم والظن أقول إنني "ضد الفَرْضِ والرَّفْضِ": ضد فرض الحجاب بالقوة على النساء وضد رفض حجاب المرأة ومنعه بقانون.

العامري يعترف بتدخلات إيران في العراق وحملة اعتقالات ليلية في البصرة لنشطاء الانتفاضة

Submitted on Sun, 12/09/2018 - 16:17

علاء اللامي

هادي العامري بصراحة مذهِلة: نعم، إيران تتدخل في العراق لضمان حقوق الشيعة مقابل تدخل أميركي وسعودي! هل هناك صراحة أكثر فجاجة وفظاظة من هذه الصراحة أيها المدافعون عن التدخلات الإيرانية الطائفية أو المنكرون لوجودها بهدف حماية التحالف الشيعي وضمان حقوق الشيعة في العراق؟ 
*فهل المسلمون الشيعة في العراق أقلية مضطهدَة ومظلومة لتدافع عنها إيران؟
*ألا يعتبر هذا التصريح من العامري تسعيرا وتأجيجا للتدخلات الأميركية المضادة والتي لا تقل خطورة وفظاظة عن التدخلات الإيرانية، وكلا التدخلين يضع مستقبل العراق وشعبه على كفيْ عفريتين ويجرده من أي استقلال مزعوم؟

وزارة ثقافة نافلة وتعويضات مليارية جديدة للكويت لتنظيف تربتها!

Submitted on Thu, 12/06/2018 - 11:53

علاء اللامي

1-ما حاجتنا أصلا لوزارة ثقافة للإيفادات فقط ولا تقدم ولا تؤخر ثقافيا، حاجتنا ماسة لوزارة للرافدين، للموانئ ، للسرطان،للأرامل.

*تفاصل: في بلد انحطت فيه الثقافة الى أدنى درك لها، وأصبح أغلب المثقفين وموظفي الثقافة تجار كتب ومهرجانات وندوات وإيفادات وأبواق سياسية لهذا الحزب أو تلك المليشيا أو العشيرة، تغذو الحاجة معدومة لوزارة ثقافة أو إعلام تتعارك على حيازتهما الفصائل المسلحة والمسلخة.

مفاجأة سارَّة ورابط لتحميل دراسة مهمة حول ميناء الفاو الكبير والعلاقات العراقية الكويتية

Submitted on Wed, 12/05/2018 - 16:09

علاء اللامي

خلال مطالعتي لدراسة جامعية عراقية بعنوان "العلاقات العراقية الكويتية وإشكالية ميناء مبارك/ مجلة دراسات دولية العدد 52" للباحث مالك دحام الجميلي، قرأت الفقرة المفاجئة والباعثة على التفاؤل التالية (ومن ناحية العمق لا يتجاوز أعمق أجزائه 100 م أحياناً ويتضمن مناطق واسعة لا يزيد عمقها عن 40 مترا، وإن الأعماق الكبيرة في الخليج تتراوح بين90-70 م وهي على مقربة من ساحل الهضبة الإيرانية من جهة ومضيق هرمز من جهة أخرى، أما أقل أجزائه عمقاً فتوجد في الشمال الشرقي حيث يمتد مستعرضاً حاجزاً طينياً ضخماً وهو حاجز الفاو ولا يكاد عمق الماء فوقه وقت الجزر يتجاوز ثلاثة أمتار أما في أوقات

معلومات مهمة ينبغي لكل عراقي أن يعرفها حول بوابة بلادة البحرية المهددة!

Submitted on Tue, 12/04/2018 - 12:12

  علاء اللامي

* يقوم مشروع الميناء الكبير والجزيرة الصخرية على فكرة تشييد جزيرة صخرية في الجزء العراقي من مياه الخليج العربي، ستحتوي على مدينة مساحتها 350 كيلومتراً مربعاً، تمتد داخل البحر بنحو 250 كيلومتراً مربعاً.
* سيتم تشيَّد تلك الجزيرة من خلال طمر مليار متر مكعب داخل البحر بـ 25 مليون طنٍّ من الحجر.

اعترافات القاتل الاقتصادي الأميركي جون بركنز

Submitted on Sun, 12/02/2018 - 11:59

علاء اللامي*

هذه فقرات مختارة من فيديو لقاء مع الخبير الاقتصادي والجاسوس الأميركي جون بركنز صاحب كتاب " القاتل الاقتصادي"، مع رابط تحميل كتاب/ كيف تغتال أميركا اقتصادات الدول النامية عن طريق الديون والقروض والاستثمارات وتقتل الزعماء الذين يرفضون التعاون مع مخططاتها؟

 انتفاضة الجنوب المغدورة والاتهامات ضدها

Submitted on Sun, 11/25/2018 - 11:05

علاء اللامي

كتب أحد الأصدقاء معقبا على مقالتي حول تفكيك نظام المحاصصة الطائفية ومتطرقا إلى موضوع انتفاضة الجنوب وعاصمته البصرة وقد علقت عليه بعدة أسطر وتطويرا وتوسيعا للنقاش حول موضوع هذه الانتفاضة الشجاعة والمغدورة والتي تحمل بصيص أمل سيتوهج مجددا بكل يقين طالما بقي نظام الفساد الطائفي التابع للأجنبي أعيد هنا نشر تعقيب صديق الصفحة وتعليقي عليه.