قومية، فاشية

من القوميات «المدجنة» إلى القوميات الفاشية: حقبة جديدة؟

المقالة السابقة، في الأول من كانون الثاني (يناير) 2017، تأملت في أخطار الصعود المعولم لـ «الداعشيات الدينية والداعشيات الغربية في عالم جديد مخيف». ولئن كان الحديث عن الداعشيات الدينية هو الأكثر رواجاً وإلحاحاً بخاصة في منطقتنا، فإن الداعشيات الغربية متمثلة في الصعود المتسارع للشوفينية القومية بتلاوينها المختلفة لا يقل إلحاحاً ويحتاج إلى وقفة وتأمل اضافيين. تعولم الداعشية الدينية عبر انطلاقاتها ما وراء الحدود الوطنية سمة ليست جديدة بل قديمة ملازمة لظهور التبشير والدعاوى الدينية، وأخذت على الدوام سمات مختلفة وأحياناً متناقضة.