صائب خليل

مقتدى الصدر يعلن بيان رقم واحد والهدف النفط

صائب خليل

7 تشرين الأول 2018

تغريدة مقتدى امس عبارة عن بيان رقم واحد وحصر للسلطات بيده. فهو يتكلم بلهجة من امتلك السلطة ليمنحها لرئيس الوزراء الذي تم اختياره بشكل مجهول وبطريقة سريعة مشبوهة، بل انه يأمره أمراً بأن "عليه" ان "يبقي وزارة الدفاع والداخلية بل كل المناصب الأمنية الحساسة" بيده حصراً!! إضافة إلى ذلك فقد أشار إلى "مناصب مهمة حساسة" وأمر بأن "على رئيس الوزراء" الن يجعلها بيده حصراً، ولم يسمح له بتسليمها إلى غيره إلا في مجال الاستشارة!!

وهذا البيان اكمال للبيان السابق الذي تحدث فيه الصدر بلهجة مقاربة.

إيصال هذا الرجل -عادل عبد المهدي -الى الحكم جريمة مخلة بالشرف

صائب خليل 
عبد المهدي هو اخطر من يمكن ان يسلم حكم العراق، وإن لم يتدارك المخلصون الكارثة التي يحملها، فسوف تكون نهاية العراق على يده. سوف ابين هذا في هذه المقالة، أن كل من اسهم في ايصاله الى السلطة، سواء بالانتخاب او الترشيح أو الضغط، أو حتى مجرد الموافقة، قد ارتكب جرماً مخلاً بالشرف بحق وطنه، وخيانةً لشعبه وانسانيته، ومهما كانت صفته الحزبية أو الدينية! 
.
بينا في مقالتين سابقتين (1) (2) عن عادل عبد المهدي، لماذا نعتبره اخطر شخصية على العراق على الإطلاق في هذه اللحظة التاريخية، فهو باختصار:

عادل عبد المهدي – الأخطر! 

عادل عبد المهدي – الأخطر! صائب خليل
تحدثنا في المقالة السابقة عن موقف يبين مدى الخضوع العلني لعادل عبد المهدي للأوامر الامريكية وقلنا انه كان الرجل الثاني لأميركا بعد علاوي، في فترات الأولى من الاحتلال الأمريكي، وأن هذا واحد من أسباب كونه مرشحا أمريكيا لحكم العراق. لكن السبب الأقوى من الماضي هو الحاضر. 

الحلبوسي يشي بحكومة خصخصة وتفتيت قادمة 

صائب خليل
في المقالة الأولى عن الحلبوسي (الحلبوسي- كيف يهزم الشعب دون خوض معركة؟ -1) (0) بينت انه يمثل هزيمة كاملة للشعب العراقي لأن الخيار الآخر – خالد العبيدي - كان أسوأ بكثير، وهذا يعني أن هزيمة الشعب كانت مقررة مسبقاً بغض النظر عمن يفوز. تحدثنا عن طريقة انتخابه وعن أولوياته المشبوهة في حماية النواب من الصحافة، وكذلك تصريحاته التي تشي بتكامل مؤامرة على الديمقراطية المحتضرة أساساً والنية في القضاء عليها. وفي هذه المقالة ستركز كما وعدت، على نقطتين تكشفان الاجندة التي جاء بها الحلبوسي ومن يدير الأمور وراء هذه الترشيحات المقيتة. 
.

كيف تم تسويق فاضل برواري كبطل؟ 

صائب خليل
كشفت ردود الفعل على وفاة اللواء فاضل برواري مرة أخرى عن التأثير الشديد للإعلام على الناس. حيث اعتبرته الأغلبية الساحقة على الفيس بطلاً كبيراً، ودافعت عنه باستماتة أحيانا، ورد بعضهم بعدوانية حين سارعت لتبيان الشبهات الخطيرة التي تلاحق الرجل، بينما طالب قسم منهم بالأدلة وهم القسم الذي اكتب هذه النقاط احتراماً لهم. أود هنا ان ابين ما يلي، ومن خلال المواد والروابط التي اخذتها من مقالاتي السابقة:
1- الاستغراب والاستهجان من اتهام برواري بأنه جزء من الإرهاب الذي اسسه الامريكان في العراق، يتعلق بمسالة إحساس بالغضب لإهانة "ضابط" عراقي، والجيش العراقي. 

اليسار في يومه العاشر... 1- ما الذي أرعب حسين كركوش؟ 

صائب خليل
كتب الكاتب "اليساري" حسين كركوش، مؤخرا مقالة بعنوان "حضور الأرادات الشخصية و غياب التفكير الاستراتيجي عند الطبقة السياسية العراقية الحاكمة"(1) يبدأها بنقل الجملة التالية عن هادي العامري: "مرة زارني السفير الأميركي والمبعوث الأميركي (بريت ماكفورك) وقلت لهما إذا فرضتم أي أسم علينا لرئاسة الوزراء فسوف اسقط حكومته خلال شهرين من قبل الحشد الشعبي، وبعدها اتصل بي العبادي وعاتبني على ذلك".

عقود التراخيص 2- العقود بخير.. ولكن!

صائب خليل

لقد شوهت عقود التراخيص إعلامياً عن طريق عمليات حسابية خاطئة للمبالغة بكلفة الاستخراج للبرميل الواحد من النفط، كما سنرى فيما يلي. كذلك سنرى أن هذا العمل لم يكن خطأً بريئاً، بل هو الخطوة الأولى من خطة لاستبدال تلك العقود بأخرى تناسب شركات النفط، وعلى حساب العراق. 
,
شرحنا في المقالة السابقة(1) نوعي العقود الأساسيين وأسس حساب كلفة استخراج برميل النفط بشكل مبسط، وقلنا ان هذه الكلفة تتكون من جزئين: 

عقود التراخيص مالها وما عليها – 1- مدخل إلى صناعة النفط وتسعيره

صائب خليل

كثر الكلام في الفترة الأخيرة عن عقود التراخيص، وتم توجيه النقد الشديد لها في مقابلات وتصريحات ومقالات ودراسات عديدة واتهم القائمون بها بالفساد، حتى صارت هناك قناعة عامة بفساد تلك العقود. لكن الحقيقة مختلفة بعض الشيء، فلعقود التراخيص محاسنها ومساوئها. إلا ان المشكلة التي يعاني منها المواطن غير المختص هي صعوبة تكوين رأي سليم بشأن هذا الموضوع لأن ذلك يتطلب فهماً ولو جزئياً للعوامل الأساسية المتعلقة بالصناعة النفطية واسعارها، وهو ما لا يتوفر عادة بشكل مبسط كاف، رغم أهمية الموضوع الشديدة بالنسبة لمستقبل البلد وأهمية تكوين رأي سليم ودقيق حولها.

جيفارا رمز شجاعة الإنسان بوجه الظلم والاستغلال.. بمناسبة ميلاده التسعين

صائب خليل

مرت الإنسانية بعصور تغيرت فيها التركيبة الاجتماعية مرات عديدة، فبدأت بالمشاعية حيث كان الجميع يعمل بشكل مشترك من اجل الجميع. بعد ذلك جاءت مرحلة العبودية، ثم مرحلة الاقطاع، لتنتهي بالرأسمالية فالاشتراكية التي تراجعت وحوصرت مؤخراً، رغم انها مازالت تقاوم الاندثار. لكن هذه الانتقالات ليست متساوية في أهميتها، ويمكننا ان نقسمها إلى ثلاث مراحل من الناحية المبدئية. فالعبودية والإقطاعية والرأسمالية يمكن تسميتها بمرحلة واحدة تتميز بالاستغلال الاقتصادي للإنسان. ومن السهولة ان نرى مدى التشابه بين العبودية والإقطاع. فيمكن النظر الى الفلاح كعبد يعمل في الحقل لصالح سيده مقابل حصة ما.

الحلفي قاد انقلابا على الحزب الشيوعي ويتهم منافسيه بالإرهاب!

صائب خليل
ما قاله عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي عن الانفجار امام مقر الحزب، أكثر تفجيراً من الانفجار نفسه.(1) 
قال ان "الخروقات الامنية سببها نتائج الانتخابات"، مردفا بالقول انه "عادة بعد كل انتخابات تقوم الجهات الخاسرة او المتهمون بالفساد باللجوء الى هذه الأساليب". 
إنه ببساطة يتهم زملاءه في العملية الديمقراطية بالإرهاب، ويحرض بالعنف عليهم!! لكن دعونا نبدأ من البداية.