حزب،الحكيم

حزب الحكيم الجديد..لماذا الآن؟

بعد خروج عمار الحكيم من حزب العائلة القديم إلى حزبه الشبابي غير الإسلامي الجديد، أنباء عن قرب خروج سليم الجبوري من حزبه الإسلامي إلى تجمع جديد وترقب لإعلان العبادي عن تأسيس نواة حزبه الخاص (على ذمة قناة الشرقية الواسعة نسبياً). كيف نقرأ هذه المتغيرات؟ 
1-هل هي "صحوة ديموقراطية" متأخرة بعد اختناق حكم المحاصصة الطائفية؟ 
2-أم هي حركة استباقية لسيل سياسي أميركي جديد متوقع يحاول خلط الأوراق نحو حكم أكثر تبعية لواشنطن وأقل طائفية؟ 
3-أهي حركات لتغيير الخيول والعربة قبل ماراتون الانتخابات؟
4-أم هي فرار مذعور للفئران السياسية من سفينة المحاصصة الطائفية الغارقة؟ 

عمّار الحكيم ينشق... عن نفسه!

وصفت أطراف عراقية الخطوة بأنّها «تنزع الأسلمة عنه» بصورة بدت مفاجئة، أعلن رئيس «المجلس الأعلى الإسلامي العراقي» عمار الحكيم، خروجه من «المجلس»، ليؤسس تياراً سياسياً جديداً، تحت اسم «تيّار الحكمة الوطني».