الأخبار

مقابلة | سليم الجبوري لـ«الأخبار»: العراق ساحة كباش إقليمي

من موقعه رئيساً للسلطة التشريعية في البلاد، يحضر سليم الجبوري كرقمٍ صعبٍ في المعادلة السياسية العراقية. الحديث معه في مستجدات الساحة، يسلّط الضوء على بعض ملامح المرحلة المقبلة. إلا أن الكلام عن واقع «المكوّن السني» ــ باعتباره أحد أبرز ممثليه ــ ملحٌّ أكثر، خصوصاً أن المرحلة المقبلة محمّلة بأثقال المراحل السابقة، منذ سقوط نظام صدّام حسين حتّى سقوط «دولة أبو بكر البغدادي». الجبوري المتفائل في المرحلة المقبلة، يثق بإمكانية النهوض بالدولة العراقية عبر اجتماع الكلمة، ووحدة الصف.

العبادي يقحم العراق في المعركة الأميركية ضد سوريا

يتسارع السباق على الحدود بين سوريا والعراق. القوى المتحالفة مع الولايات المتحدة في العراق والمنطقة تكثّف استعداداتها لعمليات وشيكة، بينما تواصل الحكومة السورية وحلفاؤها التقدم في عمق البادية مستهدفة النقاط الحدودية المركزية مع العراق

قررت حكومة حيدر العبادي في بغداد، تلبية لطلب أميركي، المباشرة قريباً في معركة تستهدف مناطق الحدود مع سوريا بقوات تعمل تحت إمرة الاميركيين، وهدفها منع وصول حلفاء إيران وسوريا الى تلك المنطقة.

العبادي يدافع عن الأميركيين: ليسوا احتلالاً!

نفى حيدر العبادي، أمس، ما نُقل عن صفقة مع الأميركيين لمرحلة «ما بعد داعش»، مؤكّداً خلوّ العراق من أيّ قوة أجنبية غير القوات العراقية الرسمية

بغداد ــ الأخبار | نفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي «ما تداولته وكالات أنباء دولية ومحلية عن أن العراق قد اتفق مع الولايات المتحدة الأميركية على بقاء قواتها في البلاد، في الفترة التي تلي تحقيق النصر العسكري على تنظيم داعش».

منظمة العفو الدولية "امنسيتي ":خطاب ترامب وأردوغان وآخرين خطاب مسموم يغذي الكراهية والخوف والانقسام

اتهمت «منظمة العفو الدولية» (امنستي)، في تقريرها السنوي الذي نُشر اليوم، بعض قادة العالم أبرزهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والتركي رجب طيب أردوغان، بـ«نشر خطاب من الكراهية»، وصفته بـ«السامّ»، «يشوه صورة مجموعات محددة»، ويزيد من الانقسام والخطورة في العالم.

 عمليات الموصل تنتقل إلى غرب دجلة

 بدأت القوات العراقية في مدينة الموصل بنقل عملياتها إلى غرب نهر دجلة الذي يقسّم المدينة، في وقت دعا فيه حيدر العبادي دول التحالف الإسلامي الذي تقوده السعودية إلى المشاركة في «إعادة الاستقرار وإعمار المدن المحررة من داعش»

أصابت قيادة «العمليات المشتركة» في تقديرها، الأسبوع الماضي، بإمكانية السيطرة على المقطع الشرقي لمدينة الموصل في غضون أسبوعين، كحدٍّ أقصى، إذ أكدت «العمليات» أمس، أن أحياء الرشيدية والعربي وميسان والغابات تفصل القوات العراقية عن إعلان «تحرير كامل المقطع الشرقي للمدينة»، الواقع شرق نهر دجلة، وفق المتحدث باسمها العميد يحيى رسول.