المؤتمر التاسيسي

نحواللقاء التداولي الأول ل"قوى التغييرالوطني" في العراق

اظهرت التجربة خلال الفترة من 2003 حتى اليوم، ان الوضع العراقي وبالذات الترتيب الذي أقيم على يد الإحتلال، وانتج " العملية السياسية الطائفية المحاصصاتية" بالإرتكاز الى قوى "ماقبل الدولة"، وبعد اقدام الغزو الأمريكي على تدمير الدولة القائمة "الحديثة" بعد 82 عاما من قيامها، عن دخول العراق مرحلة جديدة من تاريخه الوطني، تمتاز بالجدة في الموضوعات والمقاربات، وبالتفاعل بين المفاهيم القديمة والراهنة المنبثقة من التجارب اليومية، ومن معاناة المجتمع العراقي باوجهها المختلفة، على صعيد وحدة المجتمع والكيان والحقوق المواطنية، و وتنظيم المجتمع والثروة الوطنية، بالاخص مع تصدر مجموعة من القوى، لاترتقي