قاسم حسين صالح

الشخصية العراقية في زمن الطائفية.. دراسة علمية

قاسم حسين صالح

توضيح: يقصد بالشخصية العراقية هنا، الشخصية النمطية او المنوالية الشائعة في المجتمع العراقي، ما يعني ان هنالك اكثر من نمط او نوع او صنف من الشخصية في المجتمع العراقي.ويقصد بزمن الطائفية..المرحلة التاريخية التي تبدأ في العام 2003.

*

من عادتي انني استطلع آراء الأكاديميين والمثقفين والاعلاميين في الظواهر الاجتماعية.

السباق الأنتخابي في العراق من منظور علم النفس والأجتماع السياسي

د. قاسم حسين صالح

تناولت الحلقة السابقة تحليلا للعملية السياسية في عراق ما بعد (2003) ودور المحتل في تثليثها الطائفي والقومي (شيعة، سنّة، كورد)، وتشخيصا سيكولوجيا للعقل السياسي العراقي وكيف تبرمج على خلق الازمات لتأمين استفراده بالسلطة والثروة..ونكمل هنا ما يقدم لنا الاجابة على هذا التساؤل:

لماذا تشهد انتخابات 2018 في العراق تسابقا نحو الوصول الى البرلمان بارقام قياسية بلغت 27 تحالفا و143حزبا ؟

يثبت تاريخ العراق السياسي ان الحزب الذي يتولى الحكم فيه ينفرد بالسلطة ويحتكر الثروة.

الأنتخابات العراقية هوس وفوضى وتيئيس .. تحليل سيكوبولتك

قاسم حسين صالح

ينفرد مشهد انتخابات(2018)بثلاثة احداث ما حصلت من قبل، هي: تعدد القوائم الانتخابية التي بلغت (55) قائمة و(13) ائتلاف رئيس، وأنشقاقات وتفكك قوى كانت مؤتلفة، واتحاد قوى كانت مختلفة، مصحوبة بثلاثة أمزجة سياسية: الهوس والفوضى والغموض.

فعلى صعيد احزاب الاسلام السياسي الشيعي حدثت تطورات خطيرة ابرزها ان حزب الدعوة الذي تولى السلطة في العراق منذ العام 2005، انفرط عقده وقرر الانسحاب من الانتخابات سامحا لأعضائه بالترشح بصفتهم الشخصية ليكونوا احرارا في الاختيار بين قائمتي الخصمين العبادي والمالكي.

العراقيون وأزمة استفتاء اقليم كوردستان (1 -2).. دراسة سيكولوجية

دأبت على رصد الأحداث والظواهر الاجتماعية التي جرت وتجري في العراق الجديد بدءا من حصول (الفرهود) يوم سقوط النظام في (9 نيسان 2003 ) وصولا الى ازمة استفتاء اقليم كردستان في (25ايلول 2017)، عبر استطلاعات للرأي وذلك لثلاثة أهداف:

الأول: تحليل الشخصية العراقية في اوقات الازمات،

الثاني: توثيقها للتاريخ بدراسة موضوعية،

والثالث: تقديم معرفة جديدة عراقية في سيكولوجيا الجماهير على صعيد علم النفس العالمي.

استطلاعات استفتاء اقليم كردستان

لا تعنيني هنا الاشكالات القانونية والاجتهادات في تفسير مواد الدستور بخصوص دستورية او عدم دستورية اس