إسلام، آيديولوجيا

الإسلام كأيديولوجية سياسية

في الحديث عن الدين في منطقتنا العربية، يستذكر بعضنا "إسلاماً" مختلفاً عن الذي نراه اليوم في شاشات التلفزيون، وفي بيانات الجماعات الجهادية، وفتاوى رجال الدين المتحمسين. "إسلام جدّاتنا" لا يبدو ذا صلة بإسلامٍ موغل في العنف والصراع السياسي. فقد كان يتسم بالكثير من الروحانية الطيبة والمرونة المريحة. ورغم أن هذا "الإسلام" مازال موجودا حول أضرحة الأولياء وفي ممارسات الكثير من أبناء الأجيال الخمسينية والستينية، لكنه يبدو وكأنه في طور الدفاع عن الوجود، وبتعبير أدق: طور التراجع أمام هجوم الإسلام "الرسالي" المسلح بأيديولوجية سياسية.