د.فراس مصطفى 

المستفيد والضحية من تعديل قانون الأحوال الشخصية؟

د.فراس مصطفى 

بعد أن هدأت زوبعة قانون تعديل قانون الأحوال الشخصية رقم 188 لسنة 1959 المعدل، ونجاح قوى الضغط المدنية بابعاد شبح التصويت عليه بشكل شبه نهائي على الاقل في الفترة الحالية، كان علينا ان نناقش بهدوء تبعات هذا التعديل واثاره الأخرى، استباقا لأي خطوة مماثلة أخرى.

لقد أجمعت الآراء المناوئة للمشروع بأن المرأة (الطفلة) ستكون الضحية الأولى والأخيرة، خصوصا وان مشروع قانون التعديل الجديد قد أباح تزويج الصغيرات ممن هن في عمر الطفولة، وفقا للمادة الأولى من التعديل التي تنص في بندها الجديد الذي حمل رقم 3 في الفقرة أ "يجوز للمسلمين الخاضعين لأحكام هذا القانون تقديم طلب إل