جورج إبراهيم عبد الله

التغيير بات ضرورة تاريخية... والمدخل الفعلي للوحدة والعيش بكرامة

في غمرة الأحداث العاصفة بمنطقتنا، تحل في هذه الأيام الذكرى السابعة لتظاهرات «سيدي بو زيد» وشعلة «البوعزيزي». شعلة كادت أن تأتي على هشيم الأنظمة العربية وتطيح هياكلها العفنة، قبل أن تنجح القوى الإمبريالية وموجوداتها الرجعية المحلية في اختطاف حركة الانتفاض الجماهيري ومنعها من تجذير مطالبها وتنظيم صفوف شرائحها الشعبية ووأدها في أتون الحروب الأهلية التدميرية.

سبع سنوات مرّت، والجماهير الشعبية في غالبية كيانات أمتنا، تتخبط في بحر من الدم والدمار وبؤس التشرّد، تحاول، بتفان لامتناهٍ، استعادة المبادرة من دون نجاح كبير لغاية اليوم.