لاهوت التحرير

في إعلانه لليوم العالمي الأول للفقراء..البابا فرنسيس: هذا النظام الاقتصادي مميت

رشيد غويلب

أعلن بابا الفاتيكان فرنسيس، المنحدر من مدرسة لاهوت التحرير في امريكا اللاتينية، لأول مرة، بكلمات واضحة شديدة الدلالة "اليوم العالمي الأول للفقراء". إن هذا الاقتصاد مميت، والقانون المهيمن فيه يستثني أوسع الأوساط الجماهيرية، ويدفعها إلى الهامش، بلا عمل وبلا بدائل. وفي مقالة نشرت مؤخراً، يتناول المؤرخ النمساوي الشيوعي (غيرهارد أوبيركوفلر) دعوة البابا، انطلاقا من واقع استغلال الشركات متعددة الجنسيات الفاضح للعالم الثالث: إنتاج الأسلحة الفتاكة، علاقات عمل غير مستقرة، تصاعد فقر الأطفال والعواقب الوخيمة الأخرى لتعمق واتساع رفع القيود عن تنظيم المجتمعات الصناعية.