مجازر غوطة دمشق

مجازر دمشق وغوطتها.. القاتل هو القاتل سواء كان حاكما أو معارضا!

علاء اللامي

*أنت تتضامن مع أطفال ونساء غوطة دمشق المقتولين بقنابل الحكومة السورية وحلفائها الروس؟ سلام عليك وعلى إنسانيتك! ولكن لماذا انطفأت إنسانيتك هذه وسكتَّ حين قصفت الجماعات المعارضة المسلحة بدءاً أحياء قلب دمشق بمئات الصواريخ والقذائف؟ لا تقل لي هؤلاء قتلوا مائة إنسان وأولئك قتلوا عشرة، فالفعل واحد، وقتل الأبرياء واحد، ودماء الضحايا من صنف بشري واحد، وأرواحهم من درجة أولى واحدة، و (مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا ... 32 المائدة)